أخبار السودان لحظة بلحظة

بالصور: الندوة المشتركة بلندن لاتحاد الكتاب وملتقى الصحفييين والمنتدى الثقافي العربي

0

لندن: محمد علي

في أمسية الجمعة 9 نوفمبر 2018م، نظم اتحاد الكتاب والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة، بالشراكة مع ملتقى الصحفيين والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة، والمنتدى الثقافي العربي في بريطانيا أمسية وفاء هي أولى فعاليات سلسلة (عباقرة) في فندق نورفولك بلازا بوسط لندن، وقد حضرها عدد كبير من السودانيين والإخوة العرب من الجنسين.

خصصت فعالية الوفاء لتناول سيرة المغفور لهما الصحفيان السودانيان الأستاذ محمد الحسن أحمد والأستاذ حسن ساتي، وقد تحدث فيها رئيس حزب الأمة القومي السوداني المعارض، رئيس الوزراء المنتخب، الإمام الصادق المهدي، (وقد نشرنا كلمته في خبر مستقل) وشاركه عدد من الصحفيين والإعلاميين والشخصيات القومية بتقديم كلمات. قدم الندوة كل من:

الأستاذ خالد الإعيسر - المستشار الإعلامي للمنتدى الثقافي العربي في بريطانيا

الأستاذه شادية حامد - ملتقى الإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة.

تحدث في البداية الأستاذ خالد الإعيسر، المستشار الإعلامي للمنتدى الثقافي العربي في بريطانيا فعرّف بنشاط المنتدى، بعد ذلك تمت قراءة رسالة الأستاذ رمضان المسؤول في المنتدى والمتواجد حالياً خارج بريطانيا فتمنى له أمسية ناجحة. بعد ذلك تحدثت الأستاذة شادية حامد من ملتقى الإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة بكلمة عن المرحوم الأستاذ حسن ساتي بحكم علاقتها العملية والأسرية معه وقد أفردنا لكلمتها مقال مستقل في النشر. تحدث أيضاً الأستاذ الدوري زميل المرحوم حسن ساتي بوصفه بأنه خزانة من المعلومات حلو المعشر خلوقاً، وأضاف أن العسكريين متى ما حكموا كتموا أنفاس شعوبهم. تحدث بعده الأستاذ حسن تاج السر عن الراحل الأستاذ محمد الحسن أحمد فسرد رحلة الفقيد من مدينة نوري في الشمالية إلى عطبره حيث عمل في السكة الحديد ونقابتها وصحيفة الطليعة ثم صحيف الأضواء ثم الرأي العام ثم عمله في لندن، كما تحدث عن كرمه الفياض وبيته المفتوح للجميع. بعد ذلك تحدث الأستاذ أحمد بدري عن دور الراحل الأستاذ محمد الحسن في تكوين الجالية السودانية بلندن ومجاهداته في ذلك. وفي كلمة رئيس الجالية السودانية بلندن المهندس محمد الفاتح النعيم أشاد بجهود الراحل الأستاذ محمد الحسن في قيام جالية سودانية بلندن. بعد ذلك تحدث الأستاذ علي عسكوري الذي أثنى على جهود الفقيدين في العمل الصحفي وترحم عليهما، وناشد الإمام الصادق المهدي للعمل على توحيد تنظيمات الإعلاميين في لندن الشيء الذي وافق عليه مشكوراً السيد الإمام.

ونحن هنا نتقدم بالشكر لكل الذين ساهموا في احياء أمسية الوفاء هذه خاصة اتحاد الكتاب والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة، وملتقى الصحفيين والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة، والمنتدى الثقافي العربي في بريطانيا والسيد الإمام الصادق المهدي الذي شكّل اضافة ايجابية بحضوره وكلمته القيمة كما نتقدم بالشكر لكل المتحدثين والحاضرين والحاضرات ورابطة الإعلاميين والأستاذ صديق حمد الذي تولى التوثيق بالفيديو والأستاذ علقم الذي التقط الصور الثابتة وطاقم الضيافة. انتهت أمسية الوفاء للراحلين بالترحم عليهما وخرج الجميع على أمل اللقاء في مناسبة أخرى.نواصل الكلمات ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...