أخبار السودان لحظة بلحظة

الرئيس الأوغندي يعتذر عن ملبسه في الخرطوم ويطالب البشير بدفع "غرامة"

0

اعتذر الرئيس الأوغندي، يوري موسفيني، عن المظهر الذي بدا عليه في الخرطوم، أمس الأحد، أثناء احتفال خاص بتوقيع أطراف النزاع في دولة جنوب السودان على اتفاقية سلام شامل.

ووصل موسفيني إلى مطار الخرطوم عصرًا، لحضور حفل التوقيع، فظهر مرتدياً قميصاً أبيض وبنطال أسود وحذاء في غاية التواضع.

وكانت الرئاسة السودانية قد أجلت حفل التوقيع لنحو 5 ساعات انتظاراً لوصول موسفيني، باعتباره شريكاً أصيلاً في الاتفاق الذي تم التوصل إليه في الخرطوم.

وبعد صعوده المنصة للحديث، قال موسفيني إن الأعراف في أوغندا تلزم أي شخص ارتكب خطأ بدفع غرامة عبارة عن بقرة، وفي ممازحة مع الرئيس السوداني، عمر البشير، طالبه بتقديم بقرة، لأنه أصر عليه لحضور حفل التوقيع، رافضاً تمثيله بوزير من حكومته.

وأضاف موسفيني أنه مع إصرار البشير، جاء من مزرعته الواقعه في قريته مباشرة إلى السودان، ولم يتمكن حتى من تبديل ملابسه. وأضاف أنه أراد أن يوضح ذلك حتى لا يعتقد الشعب السوداني بأنه "غير متحضر".

وخلال خطابه، أوضح موسفيني أن الزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي، حاول أن يعلمه اللغة العربية، لكنه رفض ذلك، في وقت ذكر أنه يحتفظ بعدد من الكلمات العربية، منها "الانتهازية" و"الهوية"، مبيناً أن بعض القيادات السياسية الأفريقية تستخدم "الهوية بانتهازية"، فتنفجر إثر ذلك معظم المشكلات الأفريقية.
عبد الحميد عوض - العربي الجديد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...