المقالات
السياسة
منع سفر المعارضه والسجن لمزراعى الدالى --!!
منع سفر المعارضه والسجن لمزراعى الدالى --!!
07-17-2013 11:05 AM


عندما تسمع للمتنفذين من اعضاء الحزب الحاكم واعوانهم يراودك الشك فى ما ترى من تجاوزات ومع ان من راى ليس كمن سمع لكنها الانقاذ والانجاز فكل امرهم عجب – وعندما تطرح المعارضه الوطنيه فكرة الحكومه القوميه والانتخابات المبكره لانقاذ البلاد من هذه الازمات المتلاحقه وحفظ ماء وجه الحكومه من الاخفاقات المتكرره تجد اكثر الناس دفاعا واستماتة هم اهل الحكم (الزائل قريبا انشاء الله ) فتراهم يتحدثون عن الديمقراطيه والاحتكام الى الصندوق واحترام الشرعيه والقانون واللعبه الديمقراطيه واخرى وتراهم يرمون معارضيهم فى الراى باقزع التهم وانهم متعجلون وعليهم الاستفاده من سقف الحريات التى وهبتها الحكومه مشكوره للشعب .
وفى عهد الشرعيه والديمقراطيه تجد منع المعارضه من السفر والحكم بالسجن للمطالبين بالحقوق فبالامس القريب تم منع الوفد المسافر الى جنيف ولم تنجح كل المحاولات فى اقناع الحكومه بنية الوفد وكيف يمكن الاستفاده بوضع حد لحمل السلاح وفتح باب الحوار من اجل الوطن - وكل هذا الامر فى جهه وتصريح الاستاذه ساميه احمد محمد فى جهه اخرى حيث نفت ان يكون سبب المنع سياسيا فالحرية مكفوله للجميع وجاء المنع بموجب قضايا قانونيه . و هذا التصريح ومثيلاتها فى مناسبات اخرى تبريريه فان ابسط قواعد التبرير لا يمكن الاخذ به اولا لان المسافرين الذين منعوا هم ثلاثه او اكثر فكيف يستقيم ان يكون الثلاثه فى دائرة قضيه قانونيه واحده وهل تلك القضايا جماعيه اشترك فيها الكل – ارجو ان تحترم الاستاذه ساميه عقول البشر ويكفى استهانة وكانهم يعيشون ايام الانقلاب الاولى ببساطه يا استاذه نحن فى عهد ال (جى 5).
وامعانا فى فى ترسيخ مبدأ الحريه والديمقراطيه على طريقة الحكومه صدر حكم بالسجن لبعض اعضاء اتحاد مزارعى الدالى والمزموم وذلك بجريمة الهتاف ضد الوالى وهذه جريمة اخرى اضيفت لقانون العقوبات ودستور البلاد ولنترك مزارعى الدالى فى سجنهم وندعو الله القدير ان يفك اسرهم قريبا وسوف يتم اطلاق سراحهم بعفو رئاسى او ولائى شرط التخلى عن القضيه وارجو ان لا يستجيب الاخوه مزارعى الدالى والمزموم لمثل تلك الهبات التى يتكرمون بها على كل مخالف لهم فى الراى او معترض على سياسة ان معنى كلمة والى هى من ولاه الحاكم او الامير امر الناس وهو راع ومسئول عن تلك الرعيه وليس الرعايا وله السمع والطاعه فى غير معصية وعليه رعاية مصالحهم والعد عن الظلم والجور ويجب عليه الاستماع والاذعان لنصح الناصحين واصحاب الحقوق – ما الذى حدث اكثر من المطالبه بالحقوق والاعتراض على الظلم البين وما الذى يميز والى سنار عن سيدنا عمر رضوان الله عليه .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان ----آميــــــــــــــن



[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1809

خدمات المحتوى


التعليقات
#723588 [AHMEDJALAL]
5.00/5 (1 صوت)

07-17-2013 11:56 AM
هذه الحنومة لاتعرف الحوار والحرية وقبل الاخر وماحدث لوفد المعارضة يوكد ذلك وياريت دعاة الحوار والتفاوض مع هذا النظام يفهمه ان هذا النظام لاليفهم سوى لغة العنف القوة فالواجب علي اهل اغلسودان العمل بكلالوسائل المتاحة من اجل اسقاطه من ضمن ذلك استمرارالعمل المسلح لانهذاالنظام هوسبب كل البلاوي والازمات التي يعاني منهاالشعب السودانس.


محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة