الألفية الثالثة؟؟!!
08-14-2017 05:42 AM

٭ في عام 2000م اجتمعت 198 دولة وهي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.. اجتمعت في سبتمبر من ذلك العام والتزمت بأن تعمل بكل جهدها لتحقيق عالم سعيد ينعدم فيه البؤس والفقر تماماً ومن 189 دولة التزم 147 من رؤساء الدول بإعلان الآتية وأجيز بالاجماع وهي ثمانية أهداف.. الأول تخفيض الفقر المدقع والجوع إلى النصف.. والثاني بلوغ هدف تعميم التعليم الابتدائي.. والثالث تمكين المرأة وتعزيز المساواة بين الرجل والمرأة.. والرابع تخفيض وفيات الأطفال دون سن الخامسة بواقع الثلثين.. والخامس تخفيض معدل وفيات الأمهات بمقدار ثلاثة أرباع.. والسادس وقف انتشار الأمراض ولاسيما فيروس نقص المناعة البشرية متلازمة عوز المناعة المكتسب «الايدز» والملاريا.. والسابع كفالة الاستدامة البيئة.. والثامن اقامة شراكات عالمية لأغراض التنمية مع وضع أرقام مستهدفة للمعونة والتجارة والاعفاء من الديون.
٭ قبل سبعة عشر عاماً كانت هذه توجهات دول الأمم المتحدة أي قبل الحادي عشر من سبتمبر وكلنا يعلم ما حدث عقب أحداث سبتمبر وما حدث في خارطة العمل السياسي وما فعلته أمريكا تحت شعار محاربة الارهاب وتأمين حقوق الانسان من وجهة نظرها.
٭ الثماني نقاط لأهداف التنمية ماذا تم فيها مع متغيرات الشرط السياسي ومع الحراك السياسي في بلدان العالم الثالث فالفقر المستهدف يقيم كل استحكاماته في العالم الثالث.
٭ لا أريد أن أتحدث عن العالم الثالث على اطلاقه ولا عن الشرق الأوسط الذي لم يكن السودان من ضمن مشروعه الكبير.
٭ لكن أردت أن أقف مع هدف واحد.. وهو تخفيض الفقر المدقع والجوع إلى النصف في السودان ومع جهود حكومته التي كانت ضمن الذين أقروا الألفية.. والحديث عن جهود الأمم المتحدة التي هي بدورها غارقة في مشغوليات الولايات المتحدة وسيادتها على العالم في عموميته.
٭ وفي هذا الهدف قالت الألفية مازالت 2.1 بليون شخص يعيشون على أقل من دولار يومياً ولكن 34 بلداً يعيش بها ما يربو على 6% من سكان العالم قد بلغت فعلاً هدف تخفيض نسبة الذين يعانون من الجوع إلى النصف بحلول عام 5102 أو هي في الطريق إلى ذلك.
٭ تساؤلي يا ترى أين موقع السودان وكيف حال الإنسان السوداني؟!!
أواصل مع تحياتي وشكري

الصحافة





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 894

خدمات المحتوى


التعليقات
#1682054 [عزوز(الاول)]
2.54/5 (17 صوت)

08-14-2017 08:20 AM
ما في كلمتين عن فاطنة السمحة يا السمحة؟؟؟ كم انا حزين لذلك سيدتي.


أمال عباس
أمال عباس

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة