هروب أم تهريب؟
01-26-2018 04:01 AM

:: قبل ثلاثة اشهر، تلقت السلطات الأمنية بالخرطوم معلومات دقيقة عن شحن أطنان من أحدث وأخطر أنواع المخدرات بحيث يكون السودان إحدى محطاتها، ثم تعاد شحنها إلى دول الخليج .. ومنذ ثلاثة أشهر، ظلت السلطات الأمنية ترصد وتراقب مسار الحاويات، ثم أخطرت وحدة جمركية بغرض التنسيق ..كان التوجيه أن تمر الحاويات ميناء بورتسودان بهدوء، ثم تصل إلى ميناء سوبا بالخرطوم، ثم تمر حتى يتم تخليصها وتسليمها لرجل أعمال سوداني بالتجنس، وأن يتم القبض قبل إعادة الشحن إلى دول الخليج ....!!

:: تلك حلقة أخرى من حلقات حاويات المخدرات، نشرت الصحيفة تفاصيلها - بعدد الأمس - بقلم محررتنا المجتهدة هاجر سليمان.. ولكن – كالعادة – تم تكتمل الخطة بحيث يتم القبض على صاحب الحاوية أو المرسل إليه .. قبل مرحلة التسليم، كشف إدارة الجمارك بسوبا الحاوية و أعلنت عن محتواها (المخدرات)، وأضاعت – على السلطات المراقبة – كل خيوط القضية، ثم إختفى رجل الأعمل بمجرد الكشف عن المخدرات .. !!

:: ليست الأولى، ولكن دائما تنتهي قضية حاويات المخدرات في بلادنا بهروب - أو تهريب - أصحابها من أيدي العدالة.. ومنذ فترة ليست قصيرة، يتساءل الشارع السوداني بريبة (الحاصل شنو؟).. أي هل يُمكن أن يتجرأ تاجر مخدرات بجلب كل هذه مخدرات إلى ميناء البلد الرئيسي ما لم يكن مطمئناً على سلامة العبور أو الهروب من العدالة ؟..وكذلك الصحافة، تتساءل : (الحاصل شنو).. أي من أين تستلهم الشركات الموردة للمخدرات كل هذه الثقة والطمأنينة؟.. بالتجريب أم بإكتشاف الثغور؟..وما جدوى أخبار ضبط المخدرات إن كانت العدالة عاجزة عن محاكمة أصحابها، أو كما يحدث دائماً..؟؟

:: وقبل أشهر، حاورت الصحيفة اللواء شرطة محمد عبد الله النعيم مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.. وكان أخطر ما في حديث اللواء النعيم أنه فتح أبواب الشك بلا حدود، بحيث يصبح الكل متهماً حتى يثبتوا براءتهم عبر تحقيق يجب أن يشمل كل السلطات المسؤولة عن ميناء بورتسودان، بما فيها سلطات الجمارك ..( كل خططنا لضبط الجناة تفشل بسبب قوات الجمارك، ربما دون قصد)، هكذا برأ اللواء النعيم ذمته - و ذمة أفراد إدارته - أمام الرأي العام ..!!

:: نعم .. كما حدث في هذا الاسبوع، شرطة المخدرات تكون على علم بوصول الحاويات، ثم ترصدها حتى تصل إلى حظائر الميناء.. ولكن، لأنها ممنوعة عن الدخول والتواجد بحظائر الميناء- رغم وجود الحظر الصحي والزراعي والمواصفات والمصنفات - تتدخل شرطة الجمارك بالتفتيش والضبط والتحري قبل مرحلة إستلام الحاويات من قبل أصحابها..هكذا تفسد شرطة الجمارك القضية وتسجل بلاغها ضد المجهول، ويكون الحصاد تدمير الشباب..هذا ما يحدث لشحنات المخدرات ..( ربما بدون قصد)، كما قال اللواء النعيم أو(بقصد) كما يحق لأي آخر أن يقول طالما وجد في تلك الجملة حرف الشك والاحتمال ( ربما)..!!

:: وعليه، تبقى الأسئلة : لماذا تم تعطيل سلطة التحري التي ظلت تمارسها إدارة مكافحة المخدرات الواردة؟..ولماذا ذهبت هذه السلطة إلى إدارة الجمارك رغم أن التحري - في الأصل - ليس من مهام الجمارك؟..ولماذا يتم منع شرطة مكافحة المخدرات من التواجد في حظائر الموانئ رغم أن هذه الحظائر هي التي تستقبل شحنات المخدرات ؟.. ثم السؤال الأخطر للرئاسة ومجلس الوزراء والبرلمان، ما الذي يحدث في بلادنا بحيث يصبح مطار الخرطوم أكبر منافذ تهريب الذهب، و أن تصبح الخرطوم أكبر منافذ تهريب تجار المخدرات ..؟؟

الطاهر ساتي
[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1772

خدمات المحتوى


التعليقات
#1736835 [elshikh]
2.54/5 (7 صوت)

01-28-2018 01:23 PM
المنظومهكلها جماعة هي المنافقه والفاسده كلها وحامي وحامل لوائها المهتري رئيس الغفله الذي يصلي قاعدا ويعرض ويهز ويرقص قايما الجميع غارقون في كل الشرور والاحزان والامراض التي حلا باللد الطيب وانسانه الطيب المسالم اعوذ بالله منهم ومن شرورهم اللهم انقذ البلد بتغير سلس هين ومتسامح يصون العروض ويحقن الدماء او بنقيضه الشرس العنيف غير المتسامح ولا نامتى عيون الجماعه الفاسده


#1736692 [وحيد]
2.54/5 (7 صوت)

01-28-2018 07:41 AM
الجمارك جهاز تابع للشرطة و مكافحة المخدرات ادارة تابع لنفس الشرطة ... الا يوجد اي تنسيق على اي مستوى لجهازين يتبعان لنفس الجهة؟
اين تذهب المخدرات بعد الكشف عنها؟
لماذا يهرب اصحاب المخدرات كل مرة


#1736109 [صادميم]
2.54/5 (7 صوت)

01-26-2018 08:09 AM
الدول المجاورة للسودان مثل مصر و السعودية والخليج تعاقب مهربي المخدرات بالإعدام ولا تطبق هذه العقوبة في السودان لذا يجد المهربون في السودان جنتهم وأضف على ذلك ضعف الرقابة الجمركية و الحالة الاقتصادية السيئة التي تجعل بعض العاملين في المطار او الميناء يغضون الطرف عن هذه الحاويات نظير مبالغ معلومة.


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة