المقالات
السياسة
مواصلة المسيرات بالخميس و إلى أن يقول البشير:- " فهمتكم! فهمتكم!"
مواصلة المسيرات بالخميس و إلى أن يقول البشير:- " فهمتكم! فهمتكم!"
02-13-2018 11:50 PM

• و لا بد من أن يقولها يوماً ما و هو تحت أقدامكم.. أيها الناس!
• أعقلوا عزائمكم في ميدان جاكسون يوم الخميس 15 فبراير 2018.. و توكّلوا على الله!
• الكائنات الحية تدافع عن وجودها ضد مهددات ذلك الوجود.. حتى النمل يدافع عن وجوده داخل و خارج بيته.. و ليس من المنطق ألا ندافع، كآدميين، عن وجودنا المهدد بمجاعة تطل علينا لتأخذنا، عنوة، و تأخذ معنا أطفالنا و البلد كله إلى كارثة ماحقة..
• أيها الناس، البشير يطلب منا فعل المستحيل بالركون إلى الصمت و الانكفاء على ضعفنا.. و نحن نرى البشير يحول دوننا و دون الخبز و الماء و الدواء.. و يجيِّشُ الأمن و الميليشيات لمنعنا من الخروج منددين بأفعاله..
• هذا ما يجب ألا يكون.. إن ممارسة الضعف و عدم المقاومة و الاتكال على الله سبحانه و تعالى في انتظار سقوط البشير من تلقاء نفسه موقف لا يليق بمن يؤمنون بالله و رسوله..
• إن الأرض تميد تحت أقدامنا.. و المصائب تترى!
• أعقلوا عزائمكم و توكَّلوا على الله، و قد قالها الذي لا ينطق عن الهوى:- " أعقلها و توكَّل على الله!"..
• إخرجوا، تظاهروا و واصلوا الخروج و التظاهر إلى أن نجعل البشير يرضخ لمطالبنا و يقول:- " فهمتكم! فهمتكم!".. فتستقيم أمورنا!
• إخرجوا.. و قولوها كلمة حق أمام سلطان جائر.. نسي هو و بطانته اللهَ فأنساهم اللهُ أنفسهم.. و مدَّ لهم مدّاً و تركهم في جورهم يعمهون!
• أنتم تحاربون منطق الأشياء، و مسيراتنا و احتجاجاتنا دفاعاً عن حقوقنا المضاعة تضع المنطق في نصابه!
• إخرجوا، اتركوا ( الجداد الاليكتروني) يتمدَّد ما شيئَ له أن يتمدَّد في سفاسفه، و بخسه الناس أشياءهم عند الكتابة عن عدد من خرجوا..
• إن أهم ما في أمر الخروج هو الخروج في حدِّ ذاته.. لذا علينا مواصلة الخروج و تتابع المظاهرات و المسيرات إلى أن ( يَفْهمَنا) البشير و سوف يفهمُنا و لا ريب..
• و لا أزال أكرر:- " إنَّ قطراتِ الماءِ إذا دامتْ تثقبُ الحجرْ!".... و لا أزال أؤمن بِ:- " إنَّ اْحْتِدامَ النَّارِ في جَوْفِ الثَّرَى أَمْرٌ يُثيرُ حَفِيظَةَ الْبُرْكانِ... و تتابُعُ القَطَراتِ يَنْزِلُ بَعْدَه سَيْلٌ يَليهِ تَدَفُّقُ الطُّوفانِ!
• فإلى ميدان جاكسون في اليوم الموعود، أيها الناس! و الله معنا!


[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1714

خدمات المحتوى


التعليقات
#1743059 [هميم]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2018 02:50 PM
البشير ما بفهم!


#1742672 [izz]
5.00/5 (1 صوت)

02-14-2018 08:56 AM
ثورة حتى النصر ..
لا تياسو ابدا .. فالغيث يبدأ بقطرة وان شاء الله ستاتي السيول الجارفة لتغسل وطننا من الانجاس واللصوص والمفسدين ..
شعبنا صبور ولكن غضبه عظيم وسيزلزل كرسي الطاغوت قريبا بمشيئة الله.


عثمان محمد حسن
عثمان محمد حسن

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة