المقالات
السياسة
وزير مُتعة!!
وزير مُتعة!!
03-05-2018 07:10 AM

في فيلم الفنان عادل إمام “الإرهاب والكباب”، وزير الداخلية وصل إلى ميدان التحرير بالقاهرة ووقف أمام “المجمع” في حالة توترٍ شديدٍ يُحيط به كبار قيادات الشرطة وهم ينظرون إلى المبنى الضخم الذي احتجز فيه إرهابيون مجموعة كبيرة من الرهائن.. وفي لحظة غضب وانفعال قال وزير الداخلية لمن حوله: (أنا انكتب على كل شوية عملية إرهابية.. وفي وزراء تانين بيسمعوا في مكاتبهم موسيقى).

هل تصدقوا أنّ ما قاله “كمال الشناوي” وهو يؤدي دور وزير الداخلية هو بالضبط حل مشكلتنا المُزمنة هنا في السودان.. لماذا لا يستمتع وزراؤنا في مكاتبهم بالموسيقى ويتركونا نُدير وطننا بالطريقة التي تصلح حالنا؟ هنا مربط الفرس..

لماذا يصر حُكّامنا على التنعم بالمُتعتين.. مُتعة حُكمنا.. ومُتعة حرماننا من خيرات بلدنا؟

بالله أنظر حولك في كل القرارات الرسمية الحكومية.. اجتهادٌ كبيرٌ لإبقائنا في حال الفقر المُدقع.. كل خُطط الحكومة مبنية على أننا شعبٌ فقيرٌ في وطن أفقر منه.. أقصى أمانينا أن نشتري السلع من (مجمع البيع بالتخفيض) العدس والزيت والصلصة وبقية لائحة طعام الفقراء المحرومين في بلاد يقتلها الظمأ والماء فوق ظهورها مَحْمُولٌ.

لماذا لا نعيد هيكلة بلادنا لنترك ما لله لله، وما لقيصر لقيصر.. نترك للسَّادة الأكرمين أن يتمتّعوا بحكمنا على أن يتركوا لنا أمرنا نديره ونتدبّره حيث نشاء..

فليكن مجلس الوزراء بأيِّ عَدَدٍ من الوزراء.. ولكل وزير كل مطاياه ومزاياه التي يتنعّم بها من حُر مال فقرنا المُدقع.. لكن بشرط أن نفصل تماماً مهامه عن أيِّ قرار تنفيذي في وزارته.. أعلى سنام الوزارة هو الوكيل المُختص الذي يترقّى حسب السلّم الوظيفي بنظم الخدمة المدنية.. للوزير أن يتمتّع بحُضُور اجتماعات مجلس الوزراء.. ويسافر إلى الخارج (وطبعاً هذا أهم بند في لائحة مهام وزرائنا المُكرمين).. ويحضر حفلات التدشين والافتتاحات البهيجة ويقص الشريط وتُلتقط له الصور الباسمة.. لكن فقط نحرمه من حق تقرير مصيرنا.. يترك مهام العمل التنفيذي وإدارة دفته للخُبراء المُختصين.. فلا يستطيع الوزير تحريك (قرش واحد) ولا تعيين أو فصل مُوظّفٍ واحدٍ.. ولا استثناء أحد أو التغول على صلاحيات من هُم أدنى منه بالهرم الوظيفي في الوزارة.. الوزير مُجرّد الوجه السِّياسي للوزارة المعنية.. يأتمر بأمر خُططها وسياساتها وبرامجها التي يُصمِّمها ويبرمجها الخُبراء في المُؤسّسات المُختصة.

لكن المُصيبة التي نكابدها الآن.. أنّ الوزراء – إلاّ من رحم ربي – هم نتاج تسويات سياسية وقبلية وجهوية لا علاقة لها بالكفاءة والاستقامة الوظيفية.. يركبون أعلى سنام الجهاز التنفيذي بعقولٍ أفرغ من فؤاد أم موسى.. كل ما في خاطرهم جاه السُّلطة ونعيم الثروة.. فيشقى بهم شعبنا مرّتين.. مرّة بما ينفقه عليهم، وأُخرى بما يخسره من فداحة مُؤهّلاتهم وهمتهم..

لماذا لا يتمتّعوا بحكمنا.. ويتركونا نتمتّع بخيرات بلدنا؟!.
التيار





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4066

خدمات المحتوى


التعليقات
#1748525 [ابوشوتال]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2018 02:41 PM
لو سلمتونا البلد 48 ساعه تشوف العجب مش التباكي حقكم علشان فاتكم القطار ولكن سنعمل جرد حساب حقيقي ولن يخرج مسئول ولا وزير الاكما ولدته امه يعني بلبووووووص عديل
كم سياره وكم عماره وبنزين وتزاكر سفر وعلاج في الخارج كل هذه المميزات تقدم لهم من عرق ودم الغلابه
بعدين السودان مش محتاج كل الكم ده من المش مسئولين والله ممكن يتحكم بالجوديه عدييييييل هههه بس عايزين جيش قوي وتعليم وعلاج مجاني
يعني كل واحد يشيل بندقيه يصبح وزير ولا رتبه رفيعه في الجيش والله حيرتوووونا


#1748471 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2018 11:18 AM
للوزير أن يتمتّع بحُضُور اجتماعات مجلس الوزراء.. ويسافر إلى الخارج (وطبعاً هذا أهم بند في لائحة مهام وزرائنا المُكرمين).. ويحضر حفلات التدشين والافتتاحات البهيجة ويقص الشريط وتُلتقط له الصور الباسمة.. لكن فقط نحرمه من حق تقرير مصيرنا.. يترك مهام العمل التنفيذي وإدارة دفته للخُبراء المُختصين.. فلا يستطيع الوزير تحريك (قرش واحد) ولا تعيين أو فصل مُوظّفٍ واحدٍ..


ده كلام شنو ده يا أستاذ عثمان ؟؟؟ كيف لا يستطيع الوزير تحريك قرش واحد ؟؟؟
ومال جماعتك بني كوز عايزين الكراسي عشان عيون الشعب السودانى ؟؟؟ ما القرش ده هو مربط الفرس عند التتار ...
ولا أحسن نقول ليهم كلمات أغنية الفنان لطفى بوشناق ( أنا مواطن)

انا حلمي كلمة وحده
ان ظل عندي وطن
لن اكون في يوم منكم يشهد الله والزمن
انا حلمي بس كلمه ان يضل عندي وطن
لا حروب ولا خراب لا مصايب لا محن
خدو المناصب والمكاسب لكن خلولي الوطن
خدو المناصب والمكاسب بربي خلولي الوطن


الحل الوحيد ياشعب السودان هو كنس هذه العصابة وحكومة العدد الهائل من العطالى الذين أنهكوا جسد الوطن ....


#1748445 [ابراهيم الطويل]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2018 09:37 AM
انت لسع قايل الوكلاء والمدراء العامين زي زمان وصلوا لمواقعهم بالكفاءة والخبرة والتدرج؟يظهر انك كنت نايم نومت اهل الكهف.الان جل ان لم يكن كلهم من اهل التمكين والترضيات والاقارب


#1748440 [أرسطو]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2018 09:23 AM
(أنّ الوزراء – إلاّ من رحم ربي – هم نتاج تسويات سياسية وقبلية وجهوية لا علاقة لها بالكفاءة والاستقامة الوظيفية )... و يا لكثرتهم .. و أفدحهم مصيبة وزير الصحة و مساعد الرئيس المدعو حسبو عدس .


ردود على أرسطو
Sudan [د. هشام] 03-06-2018 02:07 PM
صدقت يا أرسطو!!


#1748418 [الهدهد]
5.00/5 (1 صوت)

03-05-2018 08:31 AM
لعنة الله علي حسن الترابي إلي أن ينفخ الله في الصور...تسلسل وترقي وظيفي بتاع شنو ياعمك...ديل بترقو هم ديل يجيبوهم ويعينوهم بدون خبرة ولا يحزنون.....التمكين ياكوز دمر بلاد السودان التي كانت أفضل بلد عربي وأفريقي في الخدمة المدنية....


#1748406 [الحسن فاروق]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2018 08:15 AM
الباشمهندس عثمان
لك ودى وتحياتى
جميل أن تكتب ملاحقا مظاهر الفساد والفشل البائنة والتى تستحق من كل كاتب يحمل امانة القلم وضمير الكاتب أن يسلط الضوء عليها ... ولكننا لانراك إطلاقا إطلاقا تشير بأصبعك لمن تسبب فى ذلك, بل أنكم تنشرون كلام من يخرج علينا قائلا الكبريت كان غير متوفر والخبز والبنزين كان بالصفوف والأنظمة منذ الإستقلال هى السبب (حتى توهموا الناس بانكم ليس السبب)... تعمى عيونكم عن السبب الرئيسى المتسبب فى كل هذه الماسى لأبناء شعبنا... ياباشمهندس نحن منذ نيف وتسعة وعشرون عاما نرزح تحت حكم نظام بوليسى إسلامى باع لنا الوهم بأنهم دولة الصحابة والأقوياء الأمناء .... اليابان والمانيا خرجتا من الحرب العالمية الثانية ومدنهم ممسوحة بالأرض والبنية التحتية تدمرت تمام , ولكن بعد أقل من عشرين عاما كانوا مشروع دول صناعية كبرى (دون أى دعاوى دينية) ... أرجو أن يكون لديكم الشجاعة والضمير لوضع الأصبع على الجرح ان كنت تقرأ كلامى هذا


#1748401 [Tag.]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2018 07:54 AM
اقتباس :
(بعقولٍ أفرغ من فؤاد أم موسى)-لللأسف كثير من الناس يرددون هذا المثل بدون ادراك - فراغ فؤاد ام سيدنا موسى عليه وعلى نبينا افضل السلام والتسليم المقصود به الفراغ عن ما سوى الله - اى امتلآ بحب الله - وليس الفراغ بالمعنى المعروف.


عثمان ميرغنى
عثمان ميرغنى

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة