المقالات
السياسة
مدمنو شارع النيل
مدمنو شارع النيل
03-05-2018 11:55 PM

مقاطع الفيديو "الخادشة للحياء" ، والتي صورت على ضفاف النيل في العاصمة الخرطوم ،لمجموعة من المراهقين والمراهقات ، وهم يأتون بأفعال وحركات ترفضها النفس السوية ، أنتشرت هذه المقاطع إنتشار النار في الهشيم ، وصلت إلى أجانب لا يعرفون أين يقع السودان !.
ما حدث في شارع النيل ، لن يكون الأخير مالم تفيق بعض الأسر من "غيبوبتها الطويلة" ، فمثل هذا السلوك الشائن هو نتاج تفكك أسري ، والا كيف يكون من تربى في كنف " أسرة محافظة " في هذا المكان "القبيح " .. والأقبح هو المجاهرة بالمعصية .. فحتى لو أفترضنا جدلا أن" فلان أو علان" ، قد يأتي بمثل هذه التصرفات فالأمر الطبيعي أن يتخفى ، وهو ناكر لفعله لإدراكه بأنه محرم شرعا وغير مقبول من الناحية الاجتماعية .
للقصة بداية .. ففي وقت سابق تحدثنا عن "الادمان من خلال الموسيقى " وهي ما تعرف بــ "المخدرات الرقمية " .. حيث يتم التعاطي من خلال الاشارات الكهربائية التي يرسلها الدماغ حين سماعه نوعين مختلفين من الأصوات تتركه في حالة غير مستقرة ، ومن هنا يختار المروجون نوع الشحنات الكهربائية التي يرسلها الدماغ حين يتعرض لجرعات الكوكائين والمارجوانا أو مفيتاينات الحقيقة ،ويزاوجوها مع الشحنات الكهربائية التي يصدرها الدماغ حيت يتعرض لنوع من أنواع الموسيقى .. وهكذا يصبح "ابنك أو ابنتك " يعيشون في عالم الادمان.. وتبعا لذلك تتطور الحالة كالتي حدثت في شارع النيل ..وماخفي أعظم!!.
ما حدث في شارع النيل أمر بالغ الخطورة ، وإن لم تتبعه معالجات حاسمة ، سوف يؤسس لواقع لايشبهة المجتمع السوداني الذي يتباهى بقيمه وأخلاقه في كل أركان الدنيا . على الأسر أن تكون قريبة من أبنائها وبناتها ، ومن يدافع عن الحريات الشخصية ، فهو واهم ، فالحريات لا تعنى مخالفة تعاليم الاسلام والقيم والعادات والتقاليد الراسخة .. بداية علينا بأن نوقف الادمان الموسيقي من داخل الغرف قبل أن يتحول الى مقاطع فيديو فاضحة منصتها شارع النيل أو الغابة .
حينما نتحدث عن دور أسري حاسم ، هذا لا يعني أن لا يكون للحكومة دور، بل لها دور حتمي ، فمثل هذه التجمعات التي تتم في شارع النيل أو فيال حدائق أو حتى المزارع يجب أن تكون معلومة للجهات الرسمية ، وأن لا تتوانى في حماية أمن المجتمع .. في ذات الوقت يجب أنزال أقسى العقوبات على من يأتي بمثل هذا الأفعال القبيحة ،ومن ثم يعرض على معالج نفسي .
راقبوا الجامعات وبخاصة التي تعنى بسداد الرسوم الدراسية وتغض الطرف عن أي ممارسات مخلة بالآداب حتى ولو جرت داخل الجامعة ..نأمل أن لا نصدم مرة أخرى بمقاطع فيديو جديدة.


[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1241

خدمات المحتوى


التعليقات
#1749220 [محمد التجاني عمر قش]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2018 01:33 PM
حينما نتحدث عن دور أسري حاسم ، هذا لا يعني أن لا يكون للحكومة دور، بل لها دور حتمي ، فمثل هذه التجمعات التي تتم في شارع النيل أو في الحدائق أو حتى المزارع يجب أن تكون معلومة للجهات الرسمية ، وأن لا تتوانى في حماية أمن المجتمع .




فعلاً

لأن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن



كفيت ووفيت


جزاك الله خيرا


#1748864 [البصير]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2018 03:40 PM
( فمثل هذا السلوك الشائن هو نتاج تفكك أسري)
طيب التفكك الأسري ده نتاج شنو يا محكر .. ما قلت لينا !!!


#1748732 [لمتين يام زين]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2018 08:28 AM
يا محمد مختار ،لو عايز توقف الرقص ،يجب ان نبدأ بكبير الراقصين الذي علمهم السحر ..


مصطفى محكر
مصطفى محكر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة