المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
إتحاد الصحفيين القرب والبعد من الإنتقائية!!
إتحاد الصحفيين القرب والبعد من الإنتقائية!!
03-18-2018 08:12 AM

سلام يا وطن

*عندما وقف الإتحاد العام للصحفيين موقفا متسقاً مع مواقف كل الصحفيين من رفض التعديلات المقترحة على قانون الصحافة الذى أعاده مجلس الوزراء لمزيد من الدراسة ، قلنا وقتها أن هذا الإتحاد بهذا الموقف يمكن أن نقول عنه إنه يمثلنا ، وعندما تصدى لدفع الغرامة نيابة عن الأستاذ / عثمان ميرغني ، إستبشرنا بأن الإتحاد ربما قرر أن يكون قريباً من منسوبيه من المرضى والمحكومين والذين يكابدون شظف العيش وضنك الحياة ، ولربما أراد الإتحاد أن يؤدي مهامه الفعلية فى المدة التى تبقت له من هذه الدورة ، والإمتحان الصعب الذى يواجه إتحاد الصحفيين هو وجود رئيس تحرير صحيفة الجريدة الاستاذ / أشرف عبدالعزيز ، والأستاذ / حسن وراق ، ولعل الاتحاد لايجهل الوضع الصحي الحرج لرئيس التحرير والأكثر حرجاً للاستاذ الكبير / حسن وراق حسن ، فماذا سيفعل إتحاد الصحفيين؟ّ!

*وقد ظللنا ندعو مراراً بالحاجة الماسة لإتحاد موازي للصحفيين يدرك جيداً الوضع المؤلم الذى يكابده الصحفيون وهم يواجهون المحاكمة تحت عدة قوانين تبدأ بقانون الصحافة والمطبوعات وعقوباته ، والقانون الجنائي1991 ، وقانون الامن والمخابرات الوطني ، وقانون المعلوماتية وقانون أمن الدولة ، وهذه القوانين قد أثرت سلباً على الصحفيين وتأدية دورهم كسلطة رابعة وعينٌ تراقب الأداء التنفيذى للحكومة ، والحكومة نفسها قد ثبت عملياً أنها تريد صحافة مدجنة وضعيفة وفاسدة مع سبق الإصرار ، بل إن الحكومة قد عملت على إلباس الشرعية للرشاوي تحت مسمى لوائح حوافز الإعلاميين فى مكاتب الوزراء والتنفيذيين عموماً تكبر المبالغ أو تصغر حسب حاجة المانح وقامة الممنوح له ومدى الحاجة لإستعمال كريمات تبييض المواقف المخزية للمسئول سيئ السيرة والسريرة ، ورأينا كيف يكون الإهتمام بسن القوانين التى ترهب الصحفيين وتغليظ العقوبة ، لكننا لانسمع عن رفع اجور الصحفيين وإلغاء لوائح النهب المقنن تحت لافتة حوافز الاعلاميين ، كل هذا يجري تحت سمع وبصر إتحاد الصحفيين بل بعلمه سمعنا عن كرام الصحفيين ، ولكننا إخترنا أن نكون على مقدمة قافلة لئام الصحفيين.

*جملة القول لابد من وجود جسم موازي لإتحاد الصحفيين يكون رقيباً على سلوك وأخلاقيات المهنة ورعاية منسوبيها بشكل أدق وأحق لدعم الصحفيين وهذا الدعم يبدأ بمقاومة القوانين المقيدة للحريات ، ومناهضة كافة القوانين الجائرة التى تحد من أداء الصحفى ، بل وإستنهاض المجتمع لضرورة دعم الاتحاد البديل وتقويته ومشاركته مناهضة كل موجبات القهر والإستبداد التى تكبل إنطلاق الحريات ، عسانا نجد مخرجاً من إتحاد الصحفيين الذى يتمايل بين القرب والبعد من الإنتقائية!! وسلام ياااااااوطن..

سلام يا

الاستاذ/ محمد لطيف زميلنا اللطيف علق على إختيار الاساتذة أشرف ووراق للسجن بأنه بحث عن البطولة ، وأوضح أنه كان يمكن ان يدفعوا الغرامة كنوع من الحل الذى فرضته المحكمة ، ونشهد أنهم أبطال مواقف وفرسان كلمة دون الحاجة الى تصيد البطولة ، ولكن الذى لم ينتبه له محمد لطيف أن الخيار البديل للدفع هو السجن فمالذى يضير لطيف عندما إختارا السجن ؟ ولماذا يريد أن يحدد لهما خياراتهما ؟! وسلام يا..

الجريدة الاحد 18/3/2018
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 600

خدمات المحتوى


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة