المقالات
السياسة
نذر حرب عالميه.. لمصلحة من..؟!
نذر حرب عالميه.. لمصلحة من..؟!
04-02-2018 04:22 PM

منكم

الاحداث المتسارعه في الساحه الدوليه هذه الايام تشي بوقوع حرب عالميه ثالثه في القريب العاجل فما يحدث من خلاف بين روسيا ودول اوربا الغربيه يعتبر اكبر علامه لامكانية قيام هذه الحرب .
علم العلاقات الدوليه يرى ان طرد السفراء والدبلوماسيين مؤشر خطير لانه يعني وقف اي لغة للتفاهم او التواصل بين الدول وعليه فانه لن تستخدم ورقة الطرد هذه الا في حال ان العلاقه بين الاطراف وصلت الى مرحله سيئه للغايه .
شهدت الايام الماضيه عملية طرد متبادل للهيئات الدبلوماسيه بين الدوله الغربيه والولايات المتحده الامريكيه من جهه وروسيا من الجهه الاخرى .
كان ذلك نتيجة اتهام عدد من الدول الغربيه لروسيا بتسميم الجاسوس الروسي سيرغي سكريبيال في لندن ،وكانت أكثر من 20 دولة، بما فيها الولايات المتحدة، قد اتخذت تدابير شملت طرد أكثر من 100 دبلوماسي روسي فيما نفت روسيا بشدة ضلوعها في تسميم الجاسوس وابنته، وفي مقابل ذلك طردت روسيا 59 موظفا من سفارة 23 دوله اوربيه الى جانب طردها لعدد من الدبلوماسيين الامريكيين.
ماتزال الحرب الدبلوماسيه مشتعله بين هولاء حتى الان ..وكما يقولون ان الحرب دائما اولها كلام فانه بقراءة الواقع يمكننا القول انه لربما تقع حرب عالميه ثالثه في اية لحظه في حال بقى تصاعدت المواقف بهذه الطريقه الدراماتيكيه.
المعلوم ان العالم منذ نهاية الحرب العالميه الثانيه اصطف في ناحيتين ..الاولى كانت بقيادة الاتحاد السوفيتي الذي تمثل روسيا مركزه بالاضافة الى حلفائها من دول عديده في شرق اوربا واسيا وافريقيا والثانيه بقيادة الولايات المتحده الامريكيه وحلفائها من دول اروبا الغربيه .
استطاعت الولايات المتحده ان تنتصر على محور الاتحاد السوفيتي بعد حرب بارده استمرت منذ نهاية الحرب العالميه الثانيه وانتهت بالسقوط المدوي له في العام 1989.
منذ ذلك العام غدت الولايات المتحده الامريكيه قطبا احاديا (مسيطرا) سيطرة تامه على دول العالم سياسيا واقتصاديا .
الروس اعتبروا ماحدث لهم (شدة وبتزول) فعكفوا يبنون انفسهم من جديد ..مستفيدين من اخطائهم السابقه ..فبنوا فعليا قوة اقتصاديه وعسكريه لاتضاهى ...وعادوا الى الساحه السياسيه العالميه بقوة يلعبون ادوارا (حيرت) الاعداء قبل الاصدقاء..فكانت مواقفهم الاخيره من قضايا الشرق الاوسط في سوريا وغيرها من الدول ..نقطة تحول كبيره تحسب لهم لانها اثبتت للعالم قوتهم الحقيقيه في مواجهه العدو التقليدي امريكا وحلفائها .
في اعتقادي ان روسيا اليوم بقيادة الرئيس فيلاديمير بوتين هي الاكثر قوة من الولايات المتحده الامريكيه والدليل هو اختراق اجهزة المخابرات الروسيه للاجهزة الامنيه الامريكيه وفرض رئيس (بشحمه ولحمه) على الشعب الامريكي فقد اكدت التحقيقات الامريكيه نفسها علاقة روسيا القويه بالانتخابات الرئاسيه الامريكيه انهم هم من عملوا على تغيير نتيجة تلك الانتخابات لمصلحة الرئيس الحالي دونالد ترامب.
بلاشك ان هناك (سر باتع) من فرض الروس لرئيس على الولايات المتحده ..وبالطبع لايمكن ان يكون هذا السر بعيدا عن خدمة مصالح روسيا في الداخل الامريكي اولا وفي العالم اجمع ثانيا.
قلت من قبل ان الروس لن يتركوا اخذ ثارهم من الولايات المتحده الامريكيه ..ونبهت كذلك الى ان هذه الدوره الرئاسيه للرئيس فيلاديمير بوتين ستشهد تحولا عالميا كبيرا في موازين القوى ربما تعيدنا الى حالة التوازن التي شهدتها فترة الحرب البارده او ان يسود القطب الروسي العالم من جديد وفي كلا الحالتين المستفيد من النتيجه هي دول العالم الثالث (المقهوره) من الراسماليه العالميه طوال الثلاثين عاما الماضيه.

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1280

خدمات المحتوى


مجاهد عبدالله
مجاهد عبدالله

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة