المقالات
السياسة
أدوا الوزارة كمالا أو دياب ... وسترون العجب العجاب..!
أدوا الوزارة كمالا أو دياب ... وسترون العجب العجاب..!
04-05-2018 11:18 AM

قال لي والسرور يشع من عينيه بأنه تمكن من تحقيق (أمنية عمره ) بأن يمتطي صهوة جمل وسارع بإخراج الصورة التي التقطها في ربوع لبنان وهو على صهوة جمل موضحا أنه دفع عشرين دولارا لالتقاط هذه الصورة . عشرون دولارا دفعها صديقي الكوري "كيم" بصورة مقننة لصاحب الجمل ليسمح له فقط بالتقاط صورة على ظهر جمل حتى يحقق "منى عمره" . أطلقت زفرات حرى وأنا أتأمل في الجمل اللبناني الذي لا يزيد حجمه عن حمار سوداني وطافت بمخيلتي جمالنا السودانية الشامخة وحميرنا المهملة ، وكم هي يمكن أن تكون ثروة لو أحسنا استغلالها سياحيا وتذكرت إنني دفعت ما يعادل 50 دولارا في حديقة سيئول للحيوان إشباعا لرغبة ابني "حسام" في أن يركب حمارا وجملا صغيرين مخصصين للأطفال طافا به لمدة دقيقتين في مساحة محدودة . مخطئ من ظن أن السياح الأجانب يبحثون عن الفنادق الفخمة والمراقص والبارات في وجهاتهم السياحية فهي (على قفا من يشيل ) في بلادهم ، ومخطئ من ظن أن نكسة السياحة في السودان هي افتقاره لهذه المقومات ..! فنكسة السياحة في بلادي أقولها بملء الفيه ، طال عمركم، هي في من يتولى أمرها ويدير دفتها، وضيق أفقهم ومحدودية ملكاتهم الإبداعية وخيالاتهم الابتكارية ، انزعوا وزارة السياحة من البيروقراطيين واعتقوها من المحاصصة والترضيات السياسية وأخرجوها من دائرة الوزارات المهمشة وامنحوها لفنان تشكيلي خلاق ، خصب الخيال غزير الرؤى مشبع بالإبداع وسترون العجب العجاب. .فسيحيل لنا حمر السودان المستنفرة إلى حمر مستأنسة و لوحة تشكيلية إبداعية وبقرة حلوب للعملات الأجنبية تجذب السياح من كل صوب وحدب من بقاع المعمورة .أمنحوا وزارة السياحة لرائدة الفن التشكيلي الأستاذة كمالا إبراهيم اسحق أو الفنان التشكيلي راشد دياب أو أحد رواد الفن التشكيلي في بلادي ليرسم لنا لوحة سياحية سريالية تسر الناظرين وتجذب السائحين . فقد زرت منزل الأستاذة كمالا في ضاحية بري فوجدت الدار لوحة جمالية "سبحان المعبود" مترفة بالبساطة تتنفس إبداعا وحسنا ، ترف فيها الأزاهير مختلف ألوانها في الصخرة الجلمود ، أينما تولي وجهك وتوجه ناظريك فيها ترى لمسة فنية وبصمة جمالية ، تستشف صاحبتها "الجميلة " من كل شيء جمالا ، وزرت مركز راشد دياب الثقافي في الخرطوم فوجدته روضة غناء مروية بخيال فنان تشكيلي عبقري فتان ويا لروعته وروعة تطريز "جلبابه وشاله وعمامته " .فهكذا نريد للسياحة في السودان، ونحلم ونتطلع إلى أن نرى تمبول قبلة سياحية لسباق الحمير وركوبها ، وعلى ظهورها برادع مغزولة بالهام فنان، ونريد أن نرى هوادج إبل الكبابيش مزارا سياحيا للعشاق الأجانب تزين صورهم فيها جدران بيوتهم ، نريد لمحترفي وهواة التصوير أن يباهوا بصورهم وفيديوهاتهم التي التقطوها لكتاحاتنا .. ورواكبينا.. ورمال حلتنا... وعقاربها ، نريد "فك رقبة" الوزارة من البيروقراطية وضيق الأفق والإهمال والمحاصصات ..نريد خيال شاعر وريشة فنان وشطحات صوفية لننهض بسياحة بلادنا ، و لتحقيق ذلك فإننا في البدء والختام نريد وأنت تريد والشعب يريد " إسقاط النظام".
وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 900

خدمات المحتوى


التعليقات
#1759620 [اسامة الكردي]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2018 01:41 PM
كفيت وأوفيت يا أستاذ أبرهوما .
نعم نريد إسقاط النظام, ولكن لتحقيق هذا الهدف يجب علينا أن نتحد ونعمل أكثر من أن نتحدث .


#1758684 [الزول]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2018 04:07 PM
إنت مرقت في كوريا؟! الجنوبية ولا الشمالية؟


#1758625 [أحمد برستو]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2018 12:02 PM
والله انت راجل فنان .. بس البهائم مابفهموا كلامك ده ولا استولوا علي الحكم علشان يطوروا البلد .. نهب وبس


ابراهيم مصطفى
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة