المقالات
السياسة
لماذا يكرهون القراءة؟
لماذا يكرهون القراءة؟
05-13-2018 10:40 AM

(1)
الغبن غبنان غبن الغلاء وغبن رداءة التصريحات والتبريرات وحلفتك ياحبي يا حكومة الوفاق الوطني بالعشرة البينا بأغلى الصلات أن تُزيحي عننا أحد الغبنين وحمى شهر أيسر من موازنة الغبن والجور والجوع.
(2)
بعض الأطباء يرفعون شعار مريض واحد غني خير من عشرة مرضى فقراء ومقابلة الطبيب اصبحت تحتاج الى دراسة جدوى أو سؤال مجرب وانسى الطبيب.
(3)
كتبت لعمنا الحبيب قوقل شاب سوداني وشابة سودانية يبحث تبحث عن كتاب.. فلف ودار عمك قوقل حتى خشيت عليه من الهلاك. ثم كانت النتيجة صفراً.!! وتحت تحت سمعت القراءة تقول لماذا يكرهونني هؤلاء الشباب والشابات؟
(4)
نتفق مع بعض الائمة الذين نصحونا بسلاح الدعاء ونسأل الله أن يرفع الغلاء والبلاء والوباء والفواحش ما ظهر منها وما بطن. ونرجو من الحكومة ان تحذو حذونا وتدعو معنا. ولكن عليها أن تجعل مع دعاءها شيء من الإجراءات والجراحات الاقتصادية الصعبة . من تقليل وترشيد الصرف الحكومي وإيقاف المؤتمرات اليومية التي تشهدها العاصمة الخرطوم. وتقليص مرتبات الجيوش الجرارة من الوزراء والولاة والمعتمدين والمستشارين والخبراء. فقد أعطوا ولم يستبقوا شيئا. وحان وقت تغيير السلوك والعادات الحكومية القديمة بأخرى جديدة .
(5)
دائماً نسمع أن حزب المؤتمر الوطني يبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك مع الحكومة الصينية أو الماليزية. ولكن ذات الحزب الوطني الذي ما أبقى لنا لحماً أو عظماً أو جلدا. لا يسعى لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك التي تربطنا به. وما أكثرها.. والشعب أولى من الغريب بمناقشة وبحث المشاكل والهموم والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
(6)
الصمت ليس محبذاً في كل المواضع.. وصمت والي القضارف المهندس ميرغني صالح سيد احمد على ما يتعرض له شعب ولاية القضارف من مشاكل وكوارث ومصائب تنهال وتهطل عليه من كل حدب وصوب كمطر الطرفة. فصمته هنا ليس بالصمت الحميد.أيها الوالي قم تحرك أو فعد من حيث أتيت. وما تنسى أطفي النور وأقفل الباب وراك!!
(7)
كلما إزدادت الأوضاع الاقتصادية سوءاً كلما زادت حاجة الحركة الاسلامية الى تذكر ماضي الشيخ الزبير محمد الحسن الذي يقال انه استطاع الحد من ارتفاع اسعار الدولار بالتعامل المباشر مع المتاجرين بالدولار.. ولكن لما كان من المستحيل عودة الموتى. فالأولى إذاً ذهاب الحركة الاسلامية ومعها كل من جاءت بهم الى الحكم غير مأسوف على ضياع موارد البلاد والعباد. واليوم الحركة الاسلامية قل فيها الشيوخ وكثر فيها الخيوش.. وإذا لم تقتلك افكار وسياسيات وزراء القطاع الاقتصادى بالمؤتمر الوطني, فإنها ستجعلك تفكر في الانتحار.. وربما خرج عليك أحد الشيوخ أو الخيوش وأفتى بحرمة الانتحار وذات الشيخ لن يفتي بحرمة احتكار قوت الناس ودواء الناس وأكل اموالهم بالباطل.
الجريدة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 664

خدمات المحتوى


طه مدثر
طه مدثر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة