المقالات
السياسة
رسالتي الي نداء السودان: حاربوا النظام بالصدقة وتجييش الشباب لتوزيعها
رسالتي الي نداء السودان: حاربوا النظام بالصدقة وتجييش الشباب لتوزيعها
05-19-2018 12:48 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإنفاق في العمل الطوعي لوجه الله تعالي عبادة تنقص المعارضة السودانية من الصادق المهدي والميرغني إلي الحلو ومن عنده بصيرة وبعد النظر هي أيضا من أقوي أسلحة المقاومة إذا تم تحريكها بذكاء , فالإنفاق في العمل الطوعي هو الذي حمل اوباما ليصبح حاكما في امريكا والإنفاق هو الذي حمل اوبرا وينفري لتكون من اثري أثرياء العالم وعائلة روكفلر وماكميلان ازدانت شهرتهم بالإنفاق الطوعي.
تجييش الشباب من قبل المعارضة السودانية لقلب نظام الحكم بالطريقة التقليدية لم يعد السلاح الناجع فقد تحسب ( الأخوان) لهذا الاحتمال وسدوا منفذه بالتعدين العشوائي ومنظمات الجنجويد لاستهلاك طاقة الشباب بحثا عن الذهب الأصفر والدولار المجيدي وما زال الحلو وعقار يسيرون مع عبد الواحد وغيرهم في طريق الثورة المسلحة ويقطف ثمارها السيسي قصورا تضاهي قصور الف ليلة وليلة وعلي الحاج يحج الي المانيا ويعد بإعادة لحمة ( الاخوان).
الصدقات والزكوات وتجييش الشباب هذا زمانها لقلب نظام الحكم في نعومة أقوي من سلك التيتنيوم وفقط بذكاء من يدبر أمرها في بيئة صارت جاذبة لدعوات بعض النخبة للاحتكام إلي صندوق الانتخابات وهي دعوة ظاهرها حقن الدماء وباطنها تكريس حكم النخبة الرخوة من حملة الجوزات المتعددة فهم شتاء مع أهل السودان هروبا من صقيع كندا واوربا وصيفا هناك في براري كندا أ وعند ملتقي اكسفورد استريت مع ادجوار رود.
رسالتي أضحت واضحة في هذا الشهر الكريم لابد من دعم العمل الطوعي في السودان من خلال الصدقات والزكوات من المحسنين في العالم قاطبة وتمريرها لخدمة المواطن عبر قنوات العمل الطوعي مثل شباب الحوادث او مجددون او تجييش مثيلاتها لتضخيم وتوسيع ماعون الإنفاق في سبيل الله ومن بينها رفع ظلم الحاكم من شعب السودان.
وتصوموا وتفطروا علي خير.
مخلصكم / أسامة ضي النعيم محمد





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 841

خدمات المحتوى


التعليقات
#1773751 [الدنقلاوي]
2.57/5 (5 صوت)

05-20-2018 12:41 AM
التسبيح كيف! ما بغير النظام! أنا أعتقد أن الشوت في الزوايا "التمانيات" هو الحل الوحيد!!


ردود على الدنقلاوي
Saudi Arabia [osama dai elnaiem] 05-20-2018 09:19 AM
الاخ/ت/ الدنقلاوي--- لكم التحيةوتصوموا وتفطروا علي خير--- نعم ايضا التسبيح والدعاء من القوي التي اعددناها للنظام فالشعب السوداني صبور جدا لا يستعجل الاجابة ولكنه علي يقين من حسن الظن بالعلي القدير القاهر فوق عباده واختياري لسلاح الصدقة والاعمال الطوعية عبادة يمارسها الغرب بالفطرة ويتجاهلها معظم الساسة في السودان فهم عندما يقيمون المبرات الخيرية يمولونها من سنام الشعب وهم في الحكم ولا يظهر لها اثر بمجرد ترك الحكم ودفعني ايضا مقال محمد عبده عن بلاد الغرب التي وجد فيها الاسلام هو ما حفزني لايراد امثلة لمحسنيين من بلاد الغرب.
اخي/تي-- المقال ( SHOOT TO KILL)-- هو مقال علي عثمان زعيم ( الاخوان) ولا نؤيدكم غي نهجه ونكرر الدعوة لسلاح الصدقة فهي من ذات المشكاة التي قمعوا بها الشعب ولكنهم يقصرون عن بذل الصدقة عندها تنكشف عوراتهم للشعب السوداني --- تصوموا وتفطروا علي خير


أسامة ضي النعيم محمد
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة