المقالات
السياسة
الرب/ الإله و البشر/ الإنسان و الطين/ التراب -1
الرب/ الإله و البشر/ الإنسان و الطين/ التراب -1
06-01-2018 10:59 AM

لاحظت كلما أقوم بنشر مقال يحتوى على الدين فى أى منبر إلا و إنبرت بعض الأقلام التى تسخر من الدين و الأسباب وراء ذلك كثيرة لكن أهمها أن فى عصر التقدم العلمى هذا الدين يحتوى على ماورائيات لا يمكن إختبارها فى المعمل أو قياسها خارجه و أن الدين يكرس للفرقة و الحروب و أن الدين أفيون الشعوب يمكن إستخدامه لتخديرها أو ظلمها و أخيرا و ليس آخرا أن الدين يحتوى على خرافات أو أساطير أو معلومات غير دقيقة.
الأمر كذلك فأن كل متدين أو معتقد فى الإله يجد نفسه فى حالة دفاع و الملحدون يضحكون طربا, و أرجو قبل السير فى هذا المقال أن أتحدى أى ملحد أن يأتى بدليل واحد يشرح لنا من خلق الكون و من ضبط أيقاعه بالقوانين التى استخرجها العلم المادى و من خلق المجموعة الشمسية و كواكبها و من خلق الكرة الارضية و سخر لها الشمس و القمر دائبين بحسبان و جعل للكرة الارضية هذا النظام البديع من غلاف غازى و حزام مغنطيسى يقيها غائلة الاشعاعات الشمسية الضارة بالحياة ,و لا ننسى تصريف الرياح و السحاب المسخر بين السماء و الارض و التحركات الجيولوجية ثم نأتى لخلق الكائنات الحية و الترابطات المعقدة بينها من اعتماد و صراع و توازن أعجز أذكى العلماء ثم تواجد الانسان على أعلى سلم الكائنات بملكاته المتفردة.
الانسان صاحب المنطق السليم يعترف لنفسه حسنا هنالك شئ ما وراء كل هذا ,أما أصحاب المنطق غير السوى يقولون كى يرتاحوا من عناء البحث و التفكير و أن يتميزوا عن المتدينين الجهلة بالفطرة فيقولون لا, ليس هناك شئ ما و خلقتنا الصدفة مع اعترافهم بالقوانين الضابطة للكون.
سؤالى لهم أى صدفة هذى؟؟؟ أم هل لديهم تفسير آخر؟
لعل أبلغهم ردا سيقول نعم هناك شئ ما لكن التفسير ليس فى الدين.
فإلى المقال, الدين هو المنطق الذى يشرح من و ماذا و أين و كيف و لماذا و لئن فسر الدين أو أستخدم خطأ فليس هناك من مبرر لتركه و ألا لكنا كما العجماوات التى تولد و تموت دون أن تدرك شيئا!!
الدين هو الإسلام الذى هتف به كل الأنبياء من لدن نوح عليه السلام الى سيدنا محمد عليه افضل الصلاة و أتم التسليم و الايات فى ذلك موجودة بين دفتى المصحف لمن يبحث و أما تسمية هذا بيهودى و هذا بنصرانى و مسيحى و ما إلى ذلك فمبتسرات من عندنا, الإختلاف أتى بإختلاف الازمنة و الأماكن و الثقافات و الشرائع.
القرأن الكريم هو الكتاب الدينى الوحيد الذى يمكن الاعتماد عليه للباحثين حيث أن الله سبحانه تعهد بحفظه و صدق وعده فظل نصه ثابتا و أودع بين دفتيه أشارات غيبية و علمية و لغوية, من المباحث الكثيرة التى يمكن أستنباطها بعض المترادفات اللغوية التى أذا مر عليها القارئ دون تركيز يعتقد أنها تعنى نفس الشئ مثل:-
(الرب /الله)
قطعا الرب هو الله و العكس صحيح و لكن ما هو المعنى الباطن؟
قال تعالى:
إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54)الاعراف.
فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا (13)الشمس.
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ (243) البقرة.)
عند تتبع الآيات التى ورد فيها إسمى الرب و الله نجد دائما أن الرب يقترن بالسنن الطبيعية الدارجة المألوفة بالاضافة للمدركات العقلية و الحسية و الله يقترن بخوارق السنن المدركة أو الأشياء التى لا يمكن أن يدركها الإنسان عقلا أو حسا مثل إحياء الموتى أو البعث من القبور أو خلق ناقة صالح التى بحسب القصص القديم نحتت من الصخر ثم نفخت فيها الروح أمام أعين قوم صالح.
يتبدى التباين بين الرب و الاله أكثر فى الآية التالية:
وَإِلَىٰ ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا ۗ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ قَدْ جَاءَتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ ۖ هَٰذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً ۖ فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ ۖ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)الاعراف.
كى لا يلتبس الأمر على القارئ فإن سنن الربوبية تتبعنا حتى فى الآخرة فالانسان فى الآخرة يبعث من جديد فى جسد فى نفس محيطه القديم و لكن مع تبدلات كثيرة قال تعالى:
يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ ۖ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ (48) ابراهيم
عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ ۖ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا(21) الانسان.
نحن نعيش فى عالم (الملك) والكون كله يدعى (الملكوت),العالمان تنتظمهما سنن الربوبية التى تتبدى لنا فى كثير من القوانين الطبيعية التى أدركناها أما خرق السنن فهو الاستثناء, قال تعالى:-
فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (83)يس.)
فهم هذا السياق يساعد مفسر القرآن كثيرا فى فهم كثير من الآيات فمثلا أجتهد الامام محمد عبده فى تفسير قصة البقرة التى أمرهم سبحانه و تعالى بذبحها و ضرب المغدور بها لتبعث فيه الروح و ينطق باسم قاتله,إجتهد بأن قال الاحياء هو تعبير بلاغى عن الأرواح التى يمكن أنقاذها عند إنفاذ فضيلة الدية و حقن الدماء.
قال تعالى:
وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا ۖ وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (72) فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا ۚ كَذَٰلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَىٰ وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (73)البقرة.
بتطبيق هذا المنهج يتضح لنا بأن الاحياء كان حقيقيا و إعجازا من عند الله و أمرا خارقا للسنن.
بصفة عامة فإن الربوبية تسود عالمى الملك و الملكوت ,لذا فإن الانسان دائما و بدون أن يشعر يقول (يارب).
نحن كمؤمنين بالله و مسلمين مقتنعين تماما بأن خالقنا هو الله سبحانه و تعالى وكثير منا لا يهتم بمعرفة الكيفية و لكن الملحدون مهتمون و من يحاربون الالحاد مهتمون و المتعلمون المتشككون مهتمون بكيف خلق الإنسان أبسنن طبيعية أم غير طبيعية؟ قال تعالى :
إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن طِينٍ (71)ص
وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)البقرة.
وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ (28)الحجر
يتضح لنا من الآيات أعلاه بأن الإنسان خلق من أصل طينى و بسنن طبيعية(سأتناولها فى مقالات قادمة)
كنت أريد المواصلة فى باقى المترادفات و لكن خشيت الاطالة المملة و أردت أن افسح مجالا للتدافع(وينك يا ود الحاجة) و إلى لقاء قادم, لابد من ضبط المصطلحات الدينية ولابد من تنقيح و تجديد فهمنا الدينى و لا بد من إطلاق القرآن من سجنه القديم ,من هنا يبدأ القضاء على الجهل و الظلم والتطرف و الجشع و المادية ومن هنا نفهم من نحن ولم خلقنا.
[email protected]





تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 1385

خدمات المحتوى


التعليقات
#1778943 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2018 10:41 PM
ستاذ صلاح والمعلقين الكرام سيكون هذا اخر تعليق لى بالرغم ان هناك الكثير جدا الذى لم اقله لكن حتى لا يكون الجدل بيزنطى فأننى اتوقف والتحية للاستاذ فيصل وحقيقة لم اكن اود التداخل سلبا حتى لا اؤؤثر فى كتابابك فقد قرأت عدد من مقالات وبالرغم مع اختلافى معك كليا الا اننى رأيت فيك باحثأ مستنيرا يبحث عن الحق وتتناول بعض الامور بطريقة تحليل غريبة الا انها منطقية فالعلة فى الاصل وليس فيك ولولا تحديك لنا لما تداخلت و اظن انك يجب ان تشكرنى فقد وفرت عليك سنوات من البحث المضنى فاستخدام العقل يحرر الانسان من سجن الدين


ردود على Ahmed
Saudi Arabia [ود الحاجة] 06-05-2018 10:32 AM
هذا انسحاب تكتيكي يا مستر أحمد


#1778886 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2018 06:36 PM
رابعا تحدث الاخ ود الحاجة عن الروح فقط عليك ان تعلم ان عمر البكتيريا ملاين السنين وجميع الاميبا والكائنات وحيدة الخلية تعيش منذ بدا الارض فهل للبكتريا روح وهل ستبعث يوم القيامة ام انه ليس هناك عدل لبقية المخلوقات؟فعلميا ليس هنالك ما يسمى روح انما فقط تفاعلات كيمائية فى الدماغ تؤدى للوعى تطورت الكائنات ودونك السلف المشترك للانسان مع القرد والذى لايستطيع كائن من كان انكاره فا الدى ان ان يشترك بين الانسان والشمبانزى 98.8% وقد تمكن العالم فوهلر عام 1828 من توليد مادةعضويةمن مكونات غيرعضوية ومستقبلا سيتمكن العلم من توليد الخلية لكن ما يزال السؤال قائما حتى لو ثبت وجود مصمم ذكى فقطعا ليس هو الاله الابراهيمى


ردود على Ahmed
Saudi Arabia [ود الحاجة] 06-05-2018 10:31 AM
يا مستر احمد , عجز العلم عن تفسير أمور كثيرة و الروح طبعا ليست مجرد تفاعلات كيميائية .
هل يمكن تصنيع خلية في المختبر من مواد غير حية ؟؟؟
اجب اذا كان لديك علم!!!

لا يستطيع العلم ان يفسر لنا ما حدث بالضبط بالنسبة لانسان توفي منذ دقائق غير ان يقول لك ان قلبه توقف و لكن كيف توقف و لماذا توقف ؟
حتى نظرية التطور مبنية على الصدفة أي الانتخاب الطبيعي , في حين ان هناك كائنات ضعيفة ما زالت موجودة و لم تتطور و لم تقض عليها الظروف القاسية و لا ينطبق عليها مبدأ( الانتخاب الطبيعي ) البائس.

اذا كان هناك متسع من الوقت ساذكر لك كثيرا من نواقض نظرية داروين العلمية .
مسألة العدل مسألة فلسفية و ليست علمية و يمكن مناقشتها منفصلة.


#1778882 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2018 06:27 PM
تحياتى مجددا للجميع ،يطالبنى ود الحاجة بتريب افكارى وتوضيح موقفى وقد بينت سابقا بما فيه الكفاية فالملحد فقط لا يؤمن بوجود خالق اوجد هذا الكون او وجود كائن يسير هذا الكون ويتدخل فى شؤؤنه ونتبع عدة فرضيات ما زالت تحت الدراسة لمعرفة اسباب نشؤء الكون اما اثبات اونفى الاله قدبينته بمثال راسل ثالثا النقطةالتى اثرتهابخلق السماوات وااضفى ستة ايام تنافى العلم حيث تم اثبات عمر الكون بحوالى 13 مليار سنة من خلال دراسة توهج النجوم اما الارض بدأت بالتشكل قبل اربع مليار سنة لا كما يذكر العهد القديم بأن عمر الارض ستة الاف عام ومن خلال دراسة الحفريات وبقايا سواقط النجوم عليها وجميع مكونات الارض من معادن وغيرها اتت من الفضاء نتوصل لحقيقة ان الارض تشكلت بهيئتها الحالية خلال مراحل متعددةوما تكون الغلاف الجوى الانتيجة انبعاث الغازات وتفجر البراكين داخلها وسقوط النيازك وارتطام الكويكبات بها من الفضاء الخارجى لا كما تذكر الايات بأن خلق الارض تم اولا ثم خلقت السماوات فهذا يستحيل علميا(تفسير ابن كثير فى خلق السموات قبل الارض) راجع سورة فصلت الايات 9،10،11،اضافة ان الاية تذكر ان زمن خلق الارض وتقدير اقواتها اخذ ثلثى زمن الخلق اى اربع ايام وخلق مليارات المجرات يومين فقط ونسى او تجاهل احتمالية وجود حياة فى كواكب اخرى تحتاج نفسزمن الخلق لما بها من مقومات الحياة حيثت توصل العلماء الى وجود كواكب ومجموعات شمسية تشبه كوكبنا وبها ماءاقربها الينا يبعد اربع سنوات ضؤئية


#1778869 [حسين عبدالجليل]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2018 05:24 PM
تحياتي أخ فيصل و رمضان مبارك لك ولعموم المسلمين ولإخوانا في الانسانية و الوطن من غير المسلمين

من الحجج القوية لإثبات وجود خالق للكون التي يوردها العلماء المؤمنين في الغرب هو مايعرف ب التوافق الدقيق للكون fine-tuned Universe
و حسب وكبيديا https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%A7%D9%81%D9%82_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%82%D9%8A%D9%82_%D9%84%D9%84%D9%83%D9%88%D9%86 (لتوافق الدقيق للكون هو افتراض أن قيام الحياة في الكون لا يتحقق إلا بتوفر أرقام معينة من ثوابت فيزيائية معينة بحيث أن أقل تغيير في أرقام تلك الثوابت سيؤدي إلى انعدام الحياة إضافة إلى تغييرات هائلة في هيكلية الكون.......الفكرة الأساسية من التوافق الدقيق للكون يمكن وصفها ببساطة بأن أي تغيير بسيط في الثوابت الفيزيائية للمادة سيؤدي إلى تغيير جذري في الكون يجعل من قيام الحياة كما نعرفها الآن أمرًا مستحيلًا. يقول ستيفن هوكينغ في كتابه الشهير تاريخ موجز للزمن: "قوانين العلم كما نعرفها الآن، تتضمن الكثير من الأرقام الاساسية مثل حجم الشحنة الكهربائية للاكترون والنسبة بين كتلة البروتون إلى الالكترون.... الحقيقة المدهشة ان هذه الارقام تبدو وكأنها قد ضبطت بحيث يمكن أن تتطور الحياة".[1].
الثوابت التي ينطبق عليها التوافق الدقيق للكون وهي:

N: النسبة بين القوى الجاذبية إلى القوة الكهرومغناطيسية.
إبسيلون (ε): القوة التي تربط النوكليون مع نواة الذرة.
أوميغا (ω): الأهمية النسبية للجاذبية وتوسع الطاقة في الكون.
امدا (λ): الثابت الكوني.
َQ: نسبة قوة الجاذبية اللازمة لسحب مجرة كبيرة إلى الطاقة المكافئة لكتلتها.
D: عدد من الأبعاد المكانية في الزمكان. ) -- إنتهي الاقتباس

أحد هذه الثوابت ويرمز له ب (امدا (λ): الثابت الكوني.) هو كسر عشري صغير جدا و من الدقة لدرجة حيرت العلماء فلو كتبنا واحد من مائة 0.001 (صفرين شمال العلامة العشرية وقبل الوحد) فذلك الرقم فيه 23 صفر شمال العلامة العشرية تسبق ال 1 , اي انه يقارب الصفر , واي تعديل طفيف في هذا الرقم البالغ الصغر سيخل بالتوازن الدقيق بين قوة الجاذبية و القوة المضادة للجاذبية بحيث يجعل وجود اي حياة مستحيل .

ماذا قال الملاحدة لمقارعة حجة "التوافق الدقيق للكون " قالوا مامعناه نعم هنالك توافق دقيق في كوننا هذا ولكن ربما هنالك بلايين الاكوان الأخري التي ليس بها اي توافق دقيق , وإن وجود كون واحد متوافق بدقة (كوننا هذا) من بلايين الاكوان (التي لم يثبت احدا وجودها) ليس بمعجزة بل هي مصادفة كونية .


#1778731 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2018 10:32 AM
1.بالنسبة للمعلق أحمد , أود ان يكون مرتبا في أفكاره , فهذا مهم جدا لكي يكون النقاش بناءا و لكي لا تخلط الاوراق و تضيع الحقيقة.
أولا : اما ان يكون المجادل ملحدا أو يؤمن بأن لهذا الكون و هذه الحياة العجيبة خالق و اذا كان ملحدا , فلا داعي لطرح شبهه عن الاسلام لأنه في هذه الحال هو لا يؤمن أساسا بوجود خالق يستحق العبادة و هو الاساس الذي يقوم عليه الاسلام.
اذا كان الاخر يؤمن بأن هناك خالق لهذا الكون عندها يمكن ان نتناقش في شبهاته حول الاسلام و فيما اذا كان الاسلام هو الدين الصحيح أم لا.
2.يقول المعلق أحمد (( لملحدون غير مطالبون بأثبات وجود الاله بل المؤمنون هم المطالبون بأثبات وجوده )) , و ردا عليه فان نقاشنا هذا من الادلة على وجود خالق لهذا الكون فان الله سبحانه و تعاى فطر الانسان على البحث عن موجد هذا الكون و أن هذه الدنيا لم تأت من فراغ و الملحدون يناقضون أنفسهم و يحاولون تغطية تلك النزعة الروحانية التي في انفسهم من الايمان بالخالق و من البلاغة الواضحة وصف ذلك في القرءان الكريم بالكفر فالكفر يعني التغطية .
حاول الملحدون تبرير وجود هذا الكون من ناحية مادية , فتخبطوا في نظرية الصدفة التي فشلت تماما و المحدثون منهم يتحدثون الان عن نظرية المصمم الذكي و هي عبارة عن طريقة خجولة للاعتراف بالخالق.
و لكن اغفل الملحدون تماما الجانب الروحي , فلو سلمنا جدلا بأنهم اطمأنوا لنظرياتهم باصل المادة , فكيف يفسرون الحياة و قد حاول الملحدون في عهد الدولة الشيوعية السوفيتية خلق خلية حية بشتى الطرق و لكنهم فشلوا و تنص نظرية الخلية على :
1. ان الخلية وحدة و التركيب و الوظيفة في الكائنات الحية و
2. كل الخلايا تأتي من خلايا سابقة .
و هذا ما يهمنا في هذا الصدد اي انه لا يمكن لنا ان نخلق خلية من عدم و نحن الاحياء العاقلون , فكيف تنشأ خلية من لا شيء؟؟!!!

قال الله تعالى : " أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ (35) أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۚ بَل لَّا يُوقِنُونَ (36) " سورة الطور.

أخيرا يقول لك الملحدون : اذا كنت تؤمن بوجود خالق لهذا الكون , فمن خلقه او كيف وجد ؟
نرد عليهم بأن الخلق واقع و لا يمكن انكاره و أن هناك خالق أمر منطقي و عقلاني أي يقبله العقل السليم و اذا كنا نحن لا نعرف كيف خلقنا ( بضم الخاء و كسر القاف) , فكيف لنا ان نصل الى ما هية ذات خالقنا ؟؟؟!!!!

اذا كان صاحبنا أحمد يعتقد بوجود خالق لهذا الكون فسأرد عليه في تعليق لاحق عن بعض شبهه حول الاسلام .


#1778532 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2018 05:40 PM
استاذ صلاح اخيرا بعد ان عجز وفشل عن دحض الحجة بالحجة كل ما استطاع ان قام به هو الرد على تعليقاتى بآن دعا لى بالاستمتاع بألحادى هذا يدل على عجز وضعف وخطل منطقك وحجتك وصحة جميع ادعاءاتى وحججى او ان المشكلة فى الاسلام و فى ماتؤمن به لكن للامانة فأنا اشهد لك بجديتك فى البحث لكن مشكلتك انك تحاول لى الايات والمفاهيم لتبرئ الدين ومايحدث بيننا من سجال الان لو كان فى صدر الاسلام كان سينتهى بتكفيرى وجز عنقى وانتهاء المشكلة ووصفى بالدجال والمبتدع مثل ما حصل مع الكثيرين وربما هناك من القراء من يتمنى ذلك لى، لكن انتهى عهد الارهاب واخفاء المعلومة وختاما لايسعنى الا ان ادعوك لتحرر عقلك او تقوم بأيقاف بحوثك والالتحاق بأقرب نوبة صوفية او جماعة سلفية ممن يحرمون استخدام العقل بحجة انه يقود الى الضلال


ردود على Ahmed
Sudan [صلاح فيصل] 06-04-2018 12:39 PM
يا صديقى ليس هناك لى للمعانى و الآيات لان ليست لدى سطوة دينية أو فكرية,انا أشرك القارئ معى فى الحكم على منهجى و استباط المعانى ,القارئ الآن اذكى مما نتصور و مصادر المعرفة لا حدود لها.


#1778478 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2018 02:55 PM
قال المعلق أحمد : (( لملحدون غير مطالبون بأثبات وجود الاله بل المؤمنون هم المطالبون بأثبات وجوده ))

الرد : اذا كنت تتكلم من جانب فكري اوعلمي , فأنت أيها الملحدمطالب باثبات عقيدتك و هيهات !!!

المؤمن ينطلق من ايمان الانسان العاقل ايا كان دينه او بيئته بأن هذا الكون لم ينشأ من فراغ و هذا وحده دليل على ان هناك خالق و قوة خفية توجه الانسان الى البحث عن موجد هذا الكون.
الايمان بأن هذا الكون لم ينشأ عشوائيا هو المحرك الاساسي للعلوم الطبيعية و بالذات علم الكيمياء فالبحث عن اصل المادة قاد الى اكتشاف المواد و العناصر و التفاعلات الكيميائية المفيدة و الضارة( في الحروب مثلا)


#1778397 [tag.]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2018 10:29 AM
[صلاح فيصل] 06-01-2018 09:58 PM ردود على Ahmed
توقف الله عن الظهور لعدة أسباب اولها حوجة الانسان الاول للهداية و الارشاد و ايضا كان الانسان فى مبدأ الامر يحتاج للمعجزات ليستيقن من ان ذاك الرسول قادم من عند الخالق الذى سن القوانين و هو الوحيد القادر على خرقهاوقد اسمى سبحانه ذلك بسنة الاولين و قد توقفت نسبة لاكتمال عقل الانسان و قدرته على ادراك أن المعجزة ليست فى خرق القوانين بل فى اضطرادها و غائيتها.

الان ترك الانسان ليواجه مصيره و لينجح اولا ينجح فى الامتحان,التطور العلمى الحادث الان من اكبر الامتحانات التى تواجه البشرية!!!

هذا الرد مردود عليك يا صلاح فيصل . كيف يتوقف الله عن الظهور . من يدبر امر الكون؟ من يحيحى ويميت؟ من يخلق الخلق الجديد؟ من يرزق المخلوقات؟ من يحصى سيئات وحسنات الانسان؟ من يشرق الشمس و يغيبها؟ من من من :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا.
انت انسان مهوس ليس الا . و ارجوا ان تتوقف عن هذة الخزعبلات لانك تدفع ناقصى الايمان والعقيدة للخروج من الدين. الدين ليس بالمنطق. انما امر ربانى واجب الاتباع.


ردود على tag.
Sudan [صلاح فيصل] 06-04-2018 10:49 AM
القارئ المحترم

المعلق الذى قال لماذا توقف الله عن الظهور كان يقصد اظهار المعجزات و ارسال الرسل و انزال الكتب ,رجاء قراءة تعليقه و تعليقى,رجاء عدم التسرع و الخروج عن السياق!!!


#1778395 [khalid Osman]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2018 10:28 AM
اخى الحبيب

مشكلة الباحث المسلم انه اولا غير حيادى عندما بتعلق الامر بالبحث فى امور القران والدين.... المسلم يؤمن بان القران لا ياتية الباطل من بين يديه ولا من خلفه.. وانه اى القران لوكان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا.. اذن المسالة هنا محسومة سلفا....وانت تعرف انك لو حاولت انتقاد القران فسيف الالحاد مسلط لحسم المسالة...

بالنسبة لى الالحاد ليس دينا ولكن مشكلة الملحد انه يحاول البحث عن دليل علمى لاثبات عدم وجود اله وهذا امر مستحيل .. بالمقابل المسلم ليس له دليل على وجود الله الا من خلال كتابه المقدس والغيبيات التى تمتلئ بها جمبع الكتب المقدسة ...

لا اريد ان اخوض فيما جاء فى مقالك من نقاط فقط اريد ان اقول لك ان الدراسات الجادة والحيادية التى قام بها بعض المستشرفين الالمان امثال لكسمبيرج واحرين تعكس فى مجملها اختلافات جاده فى القران اضافة الى اخطاء لغوية وكلمات يصعب حتى فهمها او ترجمتها ....
.... كنت اود من اى باحث مسلم ان يرد على ما كتبه الباحث السويسرى الفلسطينى الاصل الدكتور سامى الديب على ماذكره بان بالقران اكثر من 2500 خطأ وابحاثه موجوده فى النت لمن اراد الاطلاع عليها . اما الكلام العاطفى من ان الانبياء من ادم الى مجمد قد دعوا بدعوة الاسلام والايمان بالغيبيات فهو من باب اثارة العواطف ليس الا..


#1778384 [khalid Osman]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2018 10:03 AM
لقرأن الكريم هو الكتاب الدينى الوحيد الذى يمكن الاعتماد عليه للباحثين حيث أن الله سبحانه تعهد بحفظه و صدق وعده فظل نصه ثابتا و أودع بين دفتيه أشارات غيبية و علمية و لغوية, من المباحث الكثيرة التى يمكن أستنباطها بعض المترادفات اللغوية التى أذا مر عليها القارئ دون تركيز يعتقد أنها تعنى نفس الشئ :-

هذا الكلم كلام عاطفى لا يمت للحقيقة بصلة... انت كمسلم تعتبر القران كتاب مقدس لا ياتيه الباطل من بين بديه ولا من خلفه.. من هنا تنتفى الحيادية فى البحث.. هناك دراسات جادة قام بها المستشرقون الالمان لمعرفة حقيقة هذا القران وربما انك مطلع على بعضها.. واشير الى الباحث لكسمبيرج الذى كتب بحثا قيما عن الكلمات الغربية فى القران واخطاء النساخ,, واحيلك الى الباحث سامى الديب الذى اخرج اكثر من 2800 خطأ لغوى فى القران..

المشكلة مع المسلم هى كيفية التعامل مع المقدس فالمسلمين لا يسمحون بنقد القران ولا اخضاعه للدراسة الجادة فقط لانهم يؤمنون بانه من عند الله,,,,,اما الكلام العاطفى الذى جاء فى مقالك بان كل الانبياء من ادم الى محمد قد هتفوا بالاسلام فهذا كلام لا اساس له من الصحة الا انه قد جاء فى القران كما تزعم .. ودليلك القران ..؟؟

افسحوا المجال للعقل والتفكير لنرى اين الحقيقة اما الايمان بالغيبيات والاساطير ولى الايات لتلائم تفكيركم فهذا لا يفيد..


ردود على khalid Osman
Saudi Arabia [ود الحاجة] 06-05-2018 10:17 AM
سامي الذيب نصراني فلسطيني و هو يريد ان يرتب المصحف الشريف تاريخيا اي على أساس زمن النزول ؟؟؟
كيف لنصراني ان يتدخل في أمر اسلامي بحت ؟؟؟

قرأت له قوله بأن المرأة المسلمة امرت بتغطية فرجها لا رأسها و عندما قرأت شرحه وجدت ان الرجل يتخبط و كل الاخطاء المزعومة هي من هذا النمط و هو اسلوب التخبط و الترقيع و حركات الحواة و المهرجين.
ور بما اخذ عنه شحرور عندما قال شحرور ان ما يجب تغطيته كحد ادنى هو الفرج فقط , يعني حتى ثدي المرأة حسب قول شحرور يمكن كشفه لمن اشتهت ذلك . اي ان فتيات فيمن العاريات الصدور لا غبار عليهن بمقياس شحرور!!!

Qatar [الزول] 06-03-2018 05:01 PM
خطأ لغوي في القرآن؟! إلا إلا دي ببساطة لأن اللغة العربية وضعت قواعدها استنباطا من القرآن وما وافقه من الشعر الجاهلي ثم تعال كيف لسويسري أو ألماني ليست العربية هي لغة أمه وأبيه أن يقرر وجود أخطاء لغوية في القرآن الذي نزل بلسان عربي. ثم أن هذا مجال لا يجوز القطع فيه بالخطأ اللغوي ولا حتى النحوي فكل تصريف له معنى مثلما لكل قراءة تفسيرا فكلام هؤلاء المستشرقين ليس إلا تبجح فيما ليس لهم به علم فإذا لم يقل بذلك كبار مشركي العرب عن القرآن فكيف جاز للاوروبين والألمان!؟


#1778348 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2018 08:31 AM
اريدك فقط اخى فيصل ان تفكر بحياد فحتى القران يذكر افلا تتأملون وافلا تتفكرون اكثر من افلا يؤمنون قديما فى الجاهلية كان يوجد مايسمى سجع الكهان والذى لايختلف عن القران كثيرا وقد نهى محمد عن تدوينه فلو دون ووصل الينا لما استطاع احدا التفريق بينه وبين القران اليوم لكن التاريخ يكتبه المنتصر دوما ثانيا هل من خلق الكون يتشفى بعذاب خلقه ويتركهم فى جهنم ابدا فقط لانه لم يستمع لتعالميه او لم يؤمن به هب اننى عصيته مائة عام اليس العدل ان يعذبنى مائة عام فقط!(لهم نار جهم خالدين فيها ابدا) وكذلك الاية (ان الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب وكان الله عزيزا حكيما) اين الحكمة والرحمة هنا! ثم ان القران يصف الله بالتهور مثل ابادة القرى بنسائها واطفالها لايستقيم عقلا ان يفعل اله ذلك مثلا ان قوم ثمود اهلكو بسسب ناقة حتى لو كانت ناقته لماذا لم يهلك من نحرها فقط(وكان فى المدينة تسع رهط يفسدون فى الارض ولايصلحون) وهم من نحروا الناقة او قوم لوط ما ذنب النساء والاطفال لو فعل رئيس او ملك شئ كهذا اليوم لوصف بالدكتاتورية وجرائم الحرب والابادة الجماعية! ثم كيف لأله ان يصف شخص بأبن زنا مثل الوليد بن المغيرة (عتل بعد ذلك زنيم ،سنسمه على الخرطوم) ، كذلك ثم القران به كثير من اخطاء النساخ سأعطيك مثال واحد فقط فَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ ۖ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ .الشعراء 63 كلمة الطود المذكورة ليس لها معنى ولاتتسق مع سياق الاية والصحيح هو الطور (جبل الطور) يستقيم عقلا وذكرت كلمة الطور ثمانى مرات فى القران ولكن فى الاية اعلاه واضح خطأ النسخ هنا اما اذا كنت تؤمن بالبخارى فأعلم ان البخارى يقول ان القران ناقص حسب حديث ابى ابن كعب ان سورة الاحزاب كانت تضاهى سورة البقرة وان ابن مسعود كان يحك المعوذتين من المصحف ويقول انهما ليستا من القران وبقى ان تعرف ان ابن مسعود وابى بن كعب هم من الاربعة الذين وصى الرسول بأخد القران منهم ثم لماذا لم يحفظ ويدون الله كتابه ايام محمد اوينزل كتاب مختوم من السماء حتى لايعطى فرصة لامثالنا هناك الكثير الكثير لكن لضيق المسافة اقف هنا، اخيرا اقول اخى فيصل انت من بدأت التحدى وان عدتم عدنا واشكر صحيفة الراكوبة الموقرة على ديمقراطيتها


ردود على Ahmed
Sudan [صلاح فيصل] 06-04-2018 11:06 AM
تعريف و معنى طود في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي
طَوْد: (اسم)
طَوْد : مصدر طادَ
طَوَّدَ: (فعل)
طَوَّدَ تَطْوِيداً
طَوَّدَ في البلادِ ونحوها : طَوَّفَ
طَوَّدَ الشيءَ ، وبه : طَوَّحَهُ
طَوَّدَ الشيءَ : طَوّلَه وأَعلاه
طَود: (اسم)
الجمع : أَطْوَادٌ ، وَطِوَدَةٌ
الطَّوْدُ : الثبات
الطَّوْدُ : الجبلُ العظيم الذاهبُ صُعُداً في الجوِّ ، ويُشَبَّهُ به غيرهُ من كل مرتفِعٍ أَو عظيمٍ أو راسخٍ
الطَّوْدُ : الصَّدَى
طادَ: (فعل)
طَادَ ، يَطُودُ ، مصدر طَوْدٌ
طَادَ الشَّيْءُ : اِسْتَقَرَّ ، ثَبَتَ
طَادَ : استقرَّ وثَبَتَ


أخ أحمد و آخرون تذهبون الى قضايا جانبيةلا معنى لها و خارج دائرة
النقاش!!!! و أيضا تقعون فى كثير من الاخطاء العلمية.


#1778332 [Ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2018 07:00 AM
سلام استاذ فيصل الان سأرد على بعض تساؤلاتك قلت ان الله توقف عن الظهور وارسال المعجزات او الرسل لان الانسان الاول كان يحتاج للهداية والمعجزات اما الان فقد اكتمل عقل الانسان ولايحتاج للرسل وترك ليواجه مصيره حسنا هذا يعنى ان نترك ما جاء به الرسل لأنه لم يعد يناسبنا وانها كانت صالحة لاهل زمانها فقط بناءا على قولك فأنه يجب الغاء جميع الشرائع الدينية واستبدالها بقوانينا الوضعية من قوانين جنيف لحقوق الانسان وقوانين الامم المتحدة والدساتير القانونية والغاء الحجاب وقانون الميراث وجميع العبادات بما فيها الصلاة والصيام ،ثانيا قلت ان العلم يخبرنا كيف تضرب الشهب الارض ولكن لايخبرنا لماذا .هذا غير صحيح فالنيازك عبارة عن بقايا حطام كويكبات ومذنبات مبعثرة فى الفضاء فى مسارات عشوائية تصدم بالغلاف الجوى للأرض عند دورانها وتسمى شهبا ويمكن معرفة توقيت اصتدامها من خلالة دراسة مسارها،ثالثا قلت ان عبء اثبات الاله يقع على الملحد وهو كلام خاطئ سأعطيك مثال راسل برتراند فلو ادعى احدا ما وجود ابريق من الشاى على مسار فى الفضاء ولايمكن رصده بالتلسكوب لصغر حجمه فعلى من يقع اثبات وجوده على المدعى ام على من يجب تصديقه كذلك كل من يقول بوجود الاله يجب ان يثبت وجوده اما الملحد فينقد ماتزعم انه مرسل من الاهك،شى اخير مكة كانت قديما قمة فى الديمقراطية وكان بها اكثر من 300 صنم كل يعبد اله ولايسب اله الاخر وهو ما طلبوه من نبى الاسلام محمد ان لا يذكر الهتهم بسؤء فقط وله حرية الدعوة لدينه لكن ماذا كان الرد فأن اله السماوات ومليارات المجرات تركها لينزل على مكة ويشتم ابو لهب هل يمكنك ان تقنع طفل صغير الان بأن اخر كتاب للبشر يغرق فى المحلية ويتصف بصفات البشر من لعن ومكر واهلاك قرية من اجل ناقة! وتأييد السبى والعبودية وملك اليمين فى زمانه اخيرا حتى مشركى مكة لم يكن القران معجزا لهم بدليل الاية 31 الانفال(واذا تتلى عليهم اياتنا قالوا قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا ان هذا الا اساطير الاولين) وكان كل ما طلبوه هو معجزة حسية فشل نبى الاسلام فيها حسب جميع ايات القران وكذلك هل نسى الله قارات مثل افريقيا واوربا وامريكا التى تم اكتشافها قبل 600 عام واستراليا المكتشفة فى 1500 م هل نسى ارسال رسل لهم واكتفى فقط بالشرق الاوسط وان اية وما من امة الا خلا فيها نذير فلم نسمع برسل للصيننين والهنود والافارقة ،اخيرا اقول لك اننى كنت انقض المسيحة واليهودية بشدة والان وجدت نفس الاخطاء فى القران لذلك انا ملحد الان


ردود على Ahmed
Sudan [صلاح فيصل] 06-03-2018 10:09 AM
يا أحمد تعرف كلامك دة كله لو جابوا ليك كل أنبياء الله ما بقدروا عليه أستمتع بالحادك ساكت!!!


#1778278 [أحمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2018 01:40 AM
الأخ فيصل
لقد إدعيت أنك لم تفهم ما أرمي اليه في تعليقي
ما أرمي إليه كان عدم إستخدام الدين لقمع العقول عن التفكير !
و خذ مثالاً لما قلت تعليق الأخ Ahmed فإنه قد إختار أن يرد عليك رداً علمياً منطلقاً من قاعدة تاريخية مثبته ومستخدما ما توصل له العلم عن عالم الكون الفسيح ...
قلت أنك تقارن و تحلل كتاب الله و هذا من حقك و إنني أشجعك علي ذلك فالبحث مطلوب في كل مكان و زمان ولكن لا تضع فكرة و تسعي لإثباتها فتأخذ ما يوافق فكرتك و تترك ما يعارضها فحتماَ سيأتي شخص آخر و يواجهك بما تركته تماماَ مثلما فعل الأخ Ahmed
رغم وضوح ما كتبته لك في تعليقي السابق و لكن دعني أوضحه مرة ثانية
في المثال الأول أنت من تمثل فيه القائلين أن المرض الذي أصاب القرية بسبب غضب الله عليها و Ahmed هو الذي إكتشف العلاج المتمثل في شجرة الكينيين لأنه لم يقتنع بأن الله يؤذي البشر!
في المثال الثاني أنت تمثل الإمام الذي يقول أن الضائقة المعيشية بسبب غضب الله علي الناس لبعدهم عنه أما Ahmed فهو الشخص الذي سيقول إن سبب الضائقة المعيشية هو أن الفاسدين سرقوا المال العام و يخدعوكم بأن الله يعاقبكم وليس لأنهم سرقوكم !
أخيراً أقول لك إنني متابع لما تكتب حيث سبق و نبهتك في بداية مشوارك هذا أن تكتب إسم الذي إقتبست عنه و سبق أن نبهتك بأن من إختاروك لتكن كاتب في محفلهم قد يكونون قراصنة مواقع إلكترونية ..... ألخ وإن أحجمت عن التعليق فلي أسبابي و لا مجال لذكرها هنا .


ردود على أحمد علي
Saudi Arabia [ود الحاجة] 06-05-2018 10:06 AM
الى الاخ فيصل : احمد علي ليس ود الحاجة و انا يختلف اسلوبي بشكل واضح عن اسلوب أحمد علي.

الرجاء التركيز و عدم التسرع

Sudan [صلاح فيصل] 06-03-2018 12:27 PM
(أخيراً أقول لك إنني متابع لما تكتب حيث سبق و نبهتك في بداية مشوارك هذا أن تكتب إسم الذي إقتبست عنه و سبق أن نبهتك بأن من إختاروك لتكن كاتب في محفلهم قد يكونون قراصنة مواقع إلكترونية ..... ألخ وإن أحجمت عن التعليق فلي أسبابي و لا مجال لذكرها هنا .)

انت ود الحاجة و هذا أسلوبه..انتوا من طاقم الراكوبة و لا شنو ؟ ؛-)

Sudan [صلاح فيصل] 06-03-2018 10:07 AM
اخ احمد على

هنالك شخصنة للنقاش ,لا أدرى كيف أقنعك بأنى لا أمثل الا نفسى و أنا مواطن كادح و لا أكتب الا عندما أجد نفسى فى ظروف جيدةو لو كنت فعلا متابعا أظنك تجد انى قد توقفت عدة أشهر عن الكتابة.

لا أعتقد أن أمثلتك تنطبق على فأنا لست بامام و لست بداعية و ليست لى خطب منبرية و لا أعتقد أن الملحدين سرطان يجب استئصاله فوجودهم أخبر به الله سبحانه و تعالى.

فقط لى الحق فى أن أؤمن بالله و الكتب السماوية و الرسل و أن أحلل القرآن الذى أعتقد جازما أنه من عند الله.


#1778090 [عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2018 03:41 PM
لله در الأخ Ahmed فقد أدخل أخونا المهووس صلاح فيصل في جحر ضب لن يستطيع الخروج منه..

عسى أن يجد له شغلة ثانية يملأ بها فراغه ويريح الناس من أوهامه وخزعبلاته..

أين المتخلف الآخر ود الحاجة لماذا لم يدرك صاحبه؟


ردود على عبدالله
Sudan [صلاح فيصل] 06-02-2018 10:42 PM
الاخ عبدالله المحترم
افرحتنى بهذا التعليق الذى يحمل فى طياته امتخانا لحلمى و كذلك العجز عن الرد على بمنطق سليم هداك الله


#1778039 [Ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2018 12:36 PM
كذلك فرضية انه لابد من موجد للكون المعقد فهذا يتطلب كائن اكثر تعقيدا هى محاولة فاشلة فاذا كان لابد من سبب للاول فلا بد من سبب كذلك لذلك الكائن الاكثر تعقيدا وهذا يعنى ان المؤمن كذلك يومن بوجود الاله من عدم وقوله انه ازلى فالملحد والمؤمن سيانان فى مفهوم الوجود من العدم فقط اختلفت درجة التعقيد فكما ذكرت سابقا حتى لو وجد ذلك الكائن الموجد الاول فهو قطعا ليس الله وليس ياهوة اله المسيحية واليهودية غيتو ابشرك كل من يبحث فى الدين يبدأ اولا بترك التراث وتخاريف البخارى ويصبح قرانيا ويبدأ بتدبر القران وهنا تأتى الصدمة عندما يكتشف تناقض القران واخطائه العلمية وانه نسخة من اليهودية والاساطير القديمة كما ذكرها صراحة مشركو قريش وفشل محمد بالاتيان بمعجزة واحدة غير ادعاء الاعجاز اللغوى والذى هو غير معجز لغير الناطقين بالعربية ناهيك ان تدوينه الاول كان غير منقط وغير مشكل مما ادى الى ظهور عدة قراءات تختلف كليا فى بعض اجزاءه فهل الذى خلق الكون فشل ان يحفظ اخر رسالة وينزل بها بعض الالغاز التى تبدأ بها بعض السور مثل حم،ن،عسق،الم ويترك اخر كتاب له ليقوم البشر بتدوينه والعرب لم تكن لهم لغة مكتوبة ودون باللغة الارمية النبطية فالصينيون عرفوا الكتابة فيل ثلاثة الف سنة قبل الميلاد اليس الاولى ارسال اخر رسول لهم حتى يحفظوه من غير اى شك..المهم ان اليهود سرقوا الاساطير البابلية ثم سرقها القران منهم واى باحث مثلك يستخدم العقل تصل لنتيجة واحدة ان الدين والعقل كالخطان المتوازيان لايلتقيان ابدا وسيقودك عقلك الى مرحلة الربوبية ثم اللاادرية ثم الالحاد او توقف البحث وتسلم بالخرافات خلاصتى ان الاديان اكبر خدعة فى تاريخ البشرية وبدلا عن ادعاء النبوة كان يمكن ان يكونو فقط مصلحين اجتماعيا مثل بوذا مثلا اما ادعاء ان السماء تتكلم و تتواصل مع شخص واحد وفى الخفاء هى فكرة ساذجة فلذلك طلب اليهود من موسى ان يروا الله او يكلمهم مثل ما كلم موسى هو طلب منطقى واكثر اقناعا من اختيار شخص واحد فقط


#1778024 [Ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2018 12:02 PM
استاذ فيصل اولا الانفجار العظيم والاكوان المتوازية هما ما زالتا فرضياتhypothesis لانهما فى طور الفيزياء النظرية التى تثبت بالرياضيات ومن ثم بالفيزياء التجريبية اما نظرية التطور وفيثاغورث مثلا فهى نظريات بعد اثباتهما علميا وعملياtheory ما اجاباتك لمفهوم القران للسماء فهى مجرد التفاف على الحقيقة الشاخصة لتصوره بأنها ما فوقنا وهو مفهوم خاطئ فالارض كرة معلقة فى الفضاء وهى سماء لغيرنا اما الاسلام فأخذ مفهومه من مخطط بطليموس الذى كان شائعا وقتها والذى يصف الكواكب السبع حول الارض* فظنها الاخرون سماوات وجميغ صياغ ايات القران تذكر السماوات كسقف مرفوع وبغير العمد وكذلك النجوم فالايات واضحة وتذكر النجوم فقط كزينة ومصابيح وكذلك علامات يهتدى فهل خلق مليارات النجوم فقط لهذا!ناهيك عن اية(لايستمعون الى الملأ الاعلى ويغذفون من كل جانب،دحورا ولهم عذاب واصب)هل الملأ الاعلى يوجد على ارتفاع 85كلم الرجاء الاجابة، وقولك ان معنى نجم يمكن ان يكون نبات لا يتسق مع الايات فهى واضحة وتعنى ما كانو يرونه كالمصابيح* اما اذا ذهبت الى البخارى فحدث ولا حرج فالمعراج يذكر ذلك بوضوح شديد وحتى المعراج هو منحول من معراج ادريس بالتلمود ومعراج اخناتون، المهم محاولة وضع ان القران جاء بنظرية التمدد(فرضية بالاصح) هى محاولة فاشلة فالقران يأخذ مفهومه من خلق السماء والارض فى ستة ايام المسروقة من العهد القديم وان الله ارتاح فى اليوم السابع وحتى هذه فيها مغالطة فكيف يأخذ خلق الارض يومين مثل السماء فليس هناك مقارنة البتة بين مليارات المليارات من النجوم والارض التى مثل ذرة الرمل هذا يدل على عدم معرفة حجم السماوات ومفهوم ان الارض مركز الكون مثل ما ذكر بطليموس


ردود على Ahmed
Saudi Arabia [ود الحاجة] 06-04-2018 10:50 AM
حججك داحضة يا عزيزي :

1. خلق السموات و الارض في ستة أيام , لا يعني انها ستة ايام من ايامنا هذه , قال الله تعالى : " وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ" .
أما قولك ((هذا يدل ان من كتب هذا الكلام لايعرف حجم النجوم مقارنة بالارض )) فهذا تعميم خاطيء و سأضرب لك مثلا : اذا قدم احد الى الخرطوم بالطيران من خارج السودان من مدينة تبعد حوالي 1200 كلم فان الطائرة ستقطع المسافة في حوالي ساعة و نصف تقريبا و لكنه اذا كان يسكن في أمدرمان ( حول منطقة السوق) سيستغرق ربما ساعة كاملة لكي يصل من المطار الى بيته و ذلك لقطع مسافة حوالي 20 كلم . قارن بين ساعة و نصف لقطع مسافة 1200 كلم و ساعة لقطع مسافة 20 كلم .
طبعا ستقول لي هناك اختلاف في وسيلة النقل و سارد عليك بالمثل هناك اختلاف بيت السموات و الارض.
2. قال المعلق أحمد ((ما ووصف النجوم بالمصابيح وتساقطها )) أين الاية التي ذكر فيها تساقط النجوم ؟؟
3. قولك ((اجاباتك لمفهوم القران للسماء فهى مجرد التفاف على الحقيقة الشاخصة لتصوره بأنها ما فوقنا وهو مفهوم خاطئ فالارض كرة معلقة فى الفضاء ))
اذا اعتبرنا ان الارض كروية حسب العلم الحديث , فالفوقية هنا تعني كل ما ابتعد الشيء عن الارض ( او مركزها ) ازداد علوا من أي جهة من الجهات و ستظل السماء في هذه الحال فوقنا لانها محيطة بالارض من جميع الجهات

Qatar [الزول] 06-03-2018 11:29 PM
يا بني Ahmed يبدو أن الأمور جايطة في ذهنك ومتأثر جداً بأفكار المستشرقين الذين ما فهموا الدين الا من تفاسير ومرويات بعض السلف وهذه مشكلة لم تكن قاصرة على المستشرقين بل على بعض فقهاء المسلمين الذين ورثوا هذه المقولات التي لا تنسجم مع الإسلام وفكرة الإله الله حيثوا لم ينتبهوا إلى كون الرسالة هي الخاتمة وجاءت لتصحيح كافة المفاهيم الخاطئة التي ارتبطت باليهودية والنصرانية المحرفتين وأول هذه الاعتقادات الخاطئة ما يتعلق بالذات الإلهية فذاته تعالى ليست مادة ولا جسما وبالتالي ليست محدودة بحد أو صورة فهذه المحدودات والصور وكافة التشبيهات من أوهام الاستيعاب القاصر والمقتبس من أدبيات الديانات السابقة ولعلنا نجد لها العذر عندهم فقد نزلت عليهم تلك الديانات والعقل البشري لم يبلغ مستوى الفكر التجريدي وتصور غير المحسوس أو غير المحدود ولا تعدو تصوراتهم للغيبيات إلا في صور أجسام حتى الأرواح بعد الموت الصقوا بها صورة الميت بجسمه وشكله قبل الممات وكان على فقهاء السلف أمثال الإمام مالك أن يفطنوا لهذه الرسالة الخاتمة وعدم اتباع مفاهيم اليهودية بتجسيد الإله خاصة وأن القران الكريم يعج بالآيات الدالة على تنزيه الله عن كل تشبيه وعن الشيئية والجسمية وإذا فعلوا ذلك تبين لهم فهم وتفسير كلامه تعالى بما لن يتطرق إليه أي تشكيك أو نقد ممالمستشرقين أو الملحدين فالله تعالى ليس شيئاً تنطبق عليه خصائص الأشياء وإنما هو الذي بمشيئته تكون الأشياء وذلك بقوله كن فكان الكون وكان كل شيء فيه ومتروك بعد ذلك للفكر البشري أن يتصور كيف تكون الكون بعد مشيئة كن من الله وكم استغرق من زمن وبالطبع الزمن ذاته لم ينشأ إلا من بعد تكون الكون وبدأت حركته وظهرت خصائص مادته وقوانينها وكافة نواميسه وهي بالطبع خاصة بها ولا يعقل أن هذه الخصائص تنطبق على من أوجدها بمشيئته فإذا كانت مادة الكون وجدت من عدم فلا يلزم أن موجدها وجد من عدم كما يظن الملاحدة المتفلسفون حين يطبقون قوانين الكون المخلوق على خالقه فيصلون بغباء للسؤال الغبي ومن أوجد الله؟! هذا سؤال لا تكون الإجابة عليه بقوانين السببية المادية التي لا يعلم الإنسان غيرها ويكفي أن ترد المخلوق إلى مشيئة الخالق التي أوجدته من عدم فهو قبل المشيئة عدم ولم توجد قبله إلا مشيئة الخالق وهذا هو حد العدم بالنسبة للمخلوقات وبداية التسلسل الزمني الوجودي لها وقبل ذلك لا يوجد إلا الخالق حيث لا زمن ولا مشيئة ولا هذه الكائنات قطعا وإن وجد غيرها فذاك في علمه وحده الذي كان ولم توجد الكائنات التي عرفها الإنسان إلا مشيئته لها.


#1777938 [أحمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2018 02:26 AM
يا فيصل
تحياتي
دعني أقتبس عنك التالي
أتحدى أى ملحد أن يأتى بدليل واحد يشرح لنا من خلق الكون و من ضبط أيقاعه بالقوانين التى استخرجها العلم
و هل تستطيع أنت أن تثبت بالدليل أن الله قد فعل كل ذلك [ إستغفر الله العظيم ] لا ينفع أن تأتي بآيات كدليل فالدليل يجب أن يكون علمياً !!!!
إذاَ العجز عن تفسير كيف وجد الإنسان لا يعني إنه قد خلق و لم يتطور من كائنات أقل رتبة منه ! و عليه فإن هذا التحدي بشكله هذا يجعلك خاسراً له .
إن أقصي ما يمكن الخروج به من تحديك هذا هو دعوة للتأمل و لكن حتي هذه تختلف من شخص لآخر فحين يقف البعض فقط عند التأمل و العجز عن التفسير تجد أن البعض يبحرون أكثر و يضعون تصورات و يبدؤن في البحث .
لكي أوضح ما قلت راجع قصى إكتشاف الكينين و بإختصار شديد فإنه كنت توجد قريتين تبعدان قليلاُ عن بعضهما تقبعان علي حافة مجري نهر صغير، وكان سكان القرية الأولي يصابون بحمي الملاريا في حين سكان القرية الثانية وافري الصحة ، جميع الذين كان تفكيرهم محدود قالوا أن الله إبتلي القرية الأولي لفساد سكانها !!!!! واحد فقط ظل يبحث إلي أن عثر علي شجرة سقطت في النهر بين القريتين ووجود هذه الشجرة في الماء الذي تشرب منه القرية الثانية وفر لها المقاومة و العلاج فلقد كانت شجرة كينيين ، و إكتشف ذلك الشخص الكينيين نتيجة بحثه
المثال الثاني نعيشه اليوم حين يعتلي إمام جامع المنبر و يقول إن الضائقة المعيشية سببها أن الشعب قد إبتعد عن الله ؟؟؟؟ طبعاً أوضح من ذلك لا يوجد . ولذلك نقول أن لا ندخل الدين في العلم فالعلم متغير و الدين ثوابت و إذا كانت عندك رؤية عن ما يخص الدين فلا تقحمها في تحدي علمي لأن هذا يجعل الكثيرين يرفضون الدين حين يجدون من يقنعهم بأن الدين لا يتماشي مع المعرفة العلمية رغم أن المعرفة العلمية قابلة للتغير ، في حين أن الدين ثوابت .


ردود على أحمد علي
[صلاح فيصل] 06-02-2018 09:36 AM
لا أدرى ما علاقة تعليقك عن الملاريا و الضائقة المعيشية بهذا المقال..المقال دعوة لتحليل كتاب الله و ليس دعوة للجهل؟؟؟؟!!!!

[صلاح فيصل] 06-02-2018 09:31 AM
الاخ أحمد على

أقتبس عنك : لا ينفع أن تأتى بآيات كدليل فالدليل يجب أن يكون علميا.

الامر يتوقف على معنى كلمة علم : فالرياضيات علم و الجغرافيا علم و الفلك علم و اللغة و اللسانيات علم و الايتيمولوجيا و الفلسفة علم.

لا أعتقد أنك متتبع لما اكتب,أنا لا أتى بالايات فقط و انما أحلل و اقارن .


#1777904 [الدنقلاوي]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2018 11:29 PM
حرم يا أستاذ فيصل انت "ايمانك" ضعيف والأسئلة التي تدور في رأسك تكاد تدفعك لمربع الملحدين وأنت تعتقد أن هذه الكتابات ستحميك من الأسئلة الحارقة .. أنا شخصيا لا أعلم وديني هو أنني لا أعلم "أقونستك" كما يقول الفرنجة... ولا اشعر أنني مطالب بأن أعلم "أؤمن" غصبا عن عقلي ... سيبك من العناد وخليك مع "الملحدين" فموضوع الإله الإبراهيمي ده صعب يتوافق مع التاريخ والعلم وعلم الأثار ووو ... والعلم بصورة عامة ... ودي ما مشكلتك أنت عملت العليك وحاولت تصبح مؤمن خلي الآلهة كملن تعمل العليها كمان وتورينا كيف!!!


ردود على الدنقلاوي
[صلاح فيصل] 06-02-2018 09:33 AM
الدنقلاوى يا صديقى

كلامك كله عموميات هههه و ما تحاول تشخصن الموضوع كدى أدينى حاجة واحدة لا تتوافق مع التأريخ أو علم الآثار أو العلم .


#1777804 [Ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2018 01:29 PM
الملحدون غير مطالبون بأثبات وجود الاله بل المؤمنون هم المطالبون بأثبات وجوده وحتى لو وجد فمؤكد انه ليس الاله الابراهيمى خلال التطور البشرى اندثرت اكثر من اربعة الف ديانة فبعد الف سنة مامعروف مصير اله اديان اليوم شنو فمثلا حورص ظل يعبد فى مصر خمسة الف سنة وآلهة اليونان اكثر من ذلك الهة البابليين و الزرادتشية كلهم ادعو المعجزات واتصالهم بالالهة بعدين سؤال منطقى لماذا توقف الله عن الظهور اليس المنطق انوالحصافة تتطلب تعاليم جديدة فمغريات الجنة زمان لشعب فى الصحراء من لحم طير وغرف من فوقها غرف متوفرة الان


ردود على Ahmed
Qatar [الزول] 06-03-2018 05:34 AM
السؤال هو هل هذه الآلهة حورص وأساطير الاغريق كانت آلهة معبودة بحق؟ أي كانت هناك حجة عقلية أو معجزات حقيقية قدموها ويمكن أن تفسر بأنهم آلهة حقا أم مجرد معابيد من قوم بدائيين لم يعلموا شيئاً عن أبسط تفاعلات مواد الكون وخواص المادة الكيماوية والكهربية والمغناطيسية وليست لديهم معرفة بالعلوم والرياضيات؟ ياخي دا كان كله قبل عصر التنوير في العصور المظلمة التي كان يستوي في جاهليتها العابد والمعبود. بعكس الديانات السماوية التي نزلت في ذات الظروف ولكنها كشفت عن علوم لم تصل إليها حالة العلم الإنساني لأنها تنزلت من عالم فوق علم البشىر ومعجزاتها لا زال العلم الكوني عاجزا عن تفسيرها ولا يجد العقل تفسيرا لها سوى أنها من صانع الكون اذ مازال الإنسان ولا ينفك عاجزا عن تفسيرها بقوانين الكون إذ أن تلك المعجزات هي خرق صريح لقوانين المادة بحسب ما توصل إليه العلم البشري أو عقل الإنسان.

Qatar [الزول] 06-02-2018 08:24 PM
لقد ختم الله رسالاته إلى الأرض ونص على ذلك في القرآن وهذا في حد ذاته إعجاز بصدق الرسالة الخاتمة والرسالات السماوية قبلها ومن أراد تكذيب الرسالات التي نزلت فليأتي برسول آخر لا رسول كذب بالطبع فهم كثر.نريد واحداً بمعجزات لإنسان هذا العصر تلغي او تفسر معجزات السابقين بغير كونها من لدن صانع الكون ونظامه وقدرته وحده على خرقها مما يدل على أنه صانعها وصانع القوانين التي خرقها بالمعجزات التي أيد بها رسله ونضرب مثلاً بنار ابراهيم وعصا موسى واحياء عيسى للأموات بإذنه الله وإبراء الأبرص وخلافها. فهل من تفسير علمي لذلك؟

[صلاح فيصل] 06-02-2018 04:09 PM
معظم البشر مؤمنون بعقائد مختلفة و الملحدون أقلية يحاولون اثبات ان لا اله_على من يدعى ان لا اله أن يثبت...أين يقع عبء الاثبات؟؟؟؟؟ دى من البديهيات.

Qatar [الزول] 06-02-2018 06:08 AM
وهل توقف الله عن الظهور؟ ماهذا الحكي؟ إذا المقصود ظهوره تعالى بالوحي فقد ختم الرسالة والنبوة بعد إكتمال الدين وقد أخبرنا تعالى بذلك فهل تريدون ديانة جديدة؟ لتقول ماذا؟ ألم يكفي ما جاءت به الرسالة الخاتمة من بيان الألوهية والربوبية وهذا العرش العظيم من ٱيات الكون المبسوط و ترابط قوانينه وتناغم ايقاع الحياة والجماد فيه وأن الخالق قائم على ذلك في كل لحظة وأنه لا تأخذه سنة ولا نوم ولا يؤوده حفظ عرشه فماذا تريدون بظهوره ألا تحسون بوجوده وحفظه ولولا ذلك لما شهق أحدكم ولا زفر ولا رأى ولا سمع ولا عقل ولا افتكر إنه معكم في كل حين وأينما أنتم وإن تخلى عنكم ثانية فمع من تكونون؟ أإنه هو الظاهر والباطن وهذا الكلام ليس كله نقلا وانما معقول عقلا اذ لو سلمنا بوجود هذا النظام صدفة في الكون فهل وجد هكذا جملة دون أية فوضى هنا أو هناك بمعنى حوادث لا مسبب لها خارج منظومة هذا النظام بل هل من وجود خروقات لهذا النظام من قبل الانس أو الجان دون استخدام قوانينه ذاتها؟ وهل توصل الإنسان إلى تفسير معجزات الرسل على ضوء قوانين هذا الكون؟ فلماذا لم تحرق النار سيدنا ابراهيم وكيف فلق سيدنا موسى البحر بعصاه وكيف أحيا الله الطير لإبراهيم والأموات لعيسى أم أن هذه الحوادث ليست مثبتة تاريخا منقولا وإذا كان ذلك كذلك فهل يمتنع على العلم التحقق من ذلك؟
عليه فإن فكرة عدم ظهور الخالق ليست من المسلمات هكذا دون تحديدها بارسال الرسل مثلا وإلا فهل تريدون رؤيته تعالى جهرة كما أراد قوم موسى من قبل وقيل لهم باستحالة ذلك فهو غير محدود وذاته ليست بشئ والله خلقكم لا ترون إلا الأشياء وما خلاف ذلك فليس مركب في خلقتكم فلم يجز السؤال عقلا أصلاً.

[صلاح فيصل] 06-01-2018 09:58 PM
توقف الله عن الظهور لعدة أسباب اولها حوجة الانسان الاول للهداية و الارشاد و ايضا كان الانسان فى مبدأ الامر يحتاج للمعجزات ليستيقن من ان ذاك الرسول قادم من عند الخالق الذى سن القوانين و هو الوحيد القادر على خرقهاوقد اسمى سبحانه ذلك بسنة الاولين و قد توقفت نسبة لاكتمال عقل الانسان و قدرته على ادراك أن المعجزة ليست فى خرق القوانين بل فى اضطرادها و غائيتها.

الان ترك الانسان ليواجه مصيره و لينجح اولا ينجح فى الامتحان,التطور العلمى الحادث الان من اكبر الامتحانات التى تواجه البشرية!!!


#1777798 [Ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2018 01:14 PM
مواصلة لتعليقى الاخطاء العلمية فى جميع الكتب الدينية اخطاء علمية فادحة وده شئ طبيعى لانو تطور الاديان من اديان بدائية لاديان تحاول تفسير الطبيعة مثل وصف الشهب بأنها ترجم الشياطين مع ان وكالة ناسا الان تعلم عدد الشهب التى تضرب الغلاف الجوى لمدة عام قادم مع العلم انو يحدث احتكاك الشهب على ارتفاع 85 كلم فهل الملأ الاعلى يوجد على هذا الارتفاع !كما ذكرت الاية اضافة لفكرة خلق الكون فى ستة ايام والتى ثبت خطلها تماما ووصف النجوم بالمصابيح وتساقطها على الارض هذا يدل ان من كتب هذا الكلام لايعرف حجم النجوم مقارنة بالارض


ردود على Ahmed
Saudi Arabia [ود الحاجة] 06-03-2018 02:42 PM
يا احمد , انت انسان عشوائي و تأتي بكلام من عندك .
ائتنا بمرجعيتك في ان (( وكالة ناسا الان تعلم عدد الشهب التى تضرب الغلاف الجوى لمدة عام قادم )).
مع العلم ان الشهب تتساقط بمعدل مئات في الساعة الواحدة، حين يغيب القمر عن السماء .

اما حقيقة خلق الكون في ستة ايام فلا يمكنك ان تجادل فيها.

Qatar [الزول] 06-03-2018 05:04 AM
يا أخي قال تعالى في سورة الملك (ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوما للشياطين) صدق الله العظيم. فهل في هذا تناقض مع ترصده ناسا من الكواكب والشهب. هنا الحق تعالى بنفسه يقول پانه جعلها مصابيح تزين السماء الدنيا (لاحظ الإعجاز في قوله السماء الدنيا تحديداً وأسأل ناس ناسا معنى السماء الدنيا) وفي ذات الوقت يقول إنه جعلها رجوما للشياطين فهل في ذلك غضاضة أو تناقض؟ وهل تستطيع ناسا رؤية الشياطين في السماء وتصور عمليات الرجم بالشهب المحترقة الموجهة كالصواريخ التي يراها كل ذي عينين في الليل فمنها المستعرض ومنها النازل! فكيف تكذب رجمها للشياطين وأنت ليس في مكنتك ولا مكنة ناسا أن ترى الشياطين.هذا فضلا على أن القرآن لم يقل كل الشهب التي نراها هي رجوما للشياطين فلماذا تكذب خبرا ليس بمقدورك التحقق من عدم صحته؟

[صلاح فيصل] 06-01-2018 10:01 PM
لمعرفة معنى نجم أو نجوم عليك بالرجوع للمعاجم اللغوية القديمة تخبرك أن كلمة نجم فى اللغة العربية الفصحى تعنى اى جرم سماوى و كذلك قد تعنى النبات الذى ليس لديه ساق بحسب السياق, بالنسبة للشهب التى تضرب الارض فالعلم يخبرك كيف و لكنه لا يخبرك لماذا.


#1777792 [Ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2018 12:35 PM
ستاذ فيصل حقيقة انت تخوض فى طريق شائك والبحث فيه مضنى خليك من حكاية خلق الكون منو لانو العلم لايستطيع ان يقدم اجوبة الان لكن هناك فرضيات من بينها نظرية الانفجار الكبير والاكوان المتوازية لكن العلم والعلماء فى حالة بحث دائم يوم ما سيصلون الى جواب وهذا هو الشئ الذى يستحق الاحترام اما الاديان فهى تتدعى الكمال ويدعى الرسل اتصالهم بمصمم هذا الكون كده بالمنطق كده زى الاله الابراهيمى تصوره كتبه العهدين القديم والجديد والقران انو اله نرجسى ينفعل يغضب وبالذات القران يصوره كأله ظالم ويتلذذ بالعذاب كأية كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذزقوا العذاب وايات الخلود والمكر فى جهنم واذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ،وابادة القرى بنسائها واطفالها من اجل ذنوب ارتكبها غييرهم


ردود على Ahmed
Saudi Arabia [ود الحاجة] 06-03-2018 02:34 PM
يا احمد ,لكن حتى نظرية الانفجار العظيم لا تبدأ من الصفر ( لا شيء) و لا تجيب عن كيفية تكون المادة التي انفجرت انفجارا عظيما!!!

Qatar [الزول] 06-03-2018 04:22 AM
إن الله لا يظلم مثقال ذرة فهو ليس بظلام للعبيد ولا يظلم ربك احدا ولكن الناس أنفسهم يظلمون. وآية أمرنا مترفيها فلها ثلاث قراءات:أمرنا من أمر أي أمر من الله على لسان رسوله لمترفي القرية أولى الأمر والنهي والقدوة فيها بأن يطيعوا الرسول ففسقوا عن أمر الرسول واتبعهم في ذلك عامة القوم لأن الأثرياء قدوتهم لما لهم من سلطة اجتماع - والقراءة الثانية أمرنا بتشديد الميم اي جعلنا مترفيها هم قادتها واطاعتهم العامة في معصية الرسول ومثال على الحالتين قوم لوط دمرهم الله بعد أن أخرجه ومن اتبعه _ والقراءة الثالثة آمرنا بمد الألف ومعناها كثرنا من الكثرة وهي صيغة مبالغة فاعلنا أي كاثرناهم ٱمرناهم إمراء ويقال للأمر العظيم أو الكثير إمرا كما قال موسى للخضر عندما خرق السفينة لقد جئت شيئاً إمرا يعني بالبلدي ياخي كترتها - والمعنى هنا كثرة المترفين وغلبتهم واتباع غيرهم لهم في عصيان أوامر الرسول وهو معنى فسقوا أي عصوا وخالفوا أوامر الله وقد ورد في سورة الكهف (إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه).
وعموما هذا الأمر متعلق بمشيئته تعالى ويفهم في إطارها وتعلقها بعلمه المسبق فأمر الإهلاك هذا معلق عليها بأداة الشرط إذا بمعنى إذا أراد وشاء وهو لا يعجزه شيء، وإذا طبقنا ذلك فيمن حاق عليهم العذاب من أهل القرى السابقة لم نجد فيها حالة واحدة دمر الله فيها القرية الفاسقة برسولها ومؤمنيها فارجع لقصص كافة الرسل في القرآن تجد أن الله دائما ينجي المؤمنين ويدمر الفاسقين.
وعليه فلا يفهم من هذه الآية أن الله لا يميز بين الفاسقين والمتقين وأن المغزى الصحيح هو تدميره للقرى الفاسقة لغلبة مترفيها ومن اتبعهم من الغاوين.

[صلاح فيصل] 06-01-2018 10:10 PM
و ما أوتيتم من العلم الا قليلا, دعك مما تصور كتب الدين الاله, لقد اتفقت كل الفلسفات القديمة و الحديثة على فردية الانسان و تميزه و العقل السليم يقود الى نظرية التصميم الذكى و يقودنا الى مبدأ الغائية و هو افضل من مبدأ الصدفة العمياء الذى أنكرته الرياضيات الحديثة و صنوها معادلات الاحتمالات.

باقى تساؤلاتك يخوض فى فلسفة عمياء تريد أن يكون الاله على هواها و ليس كما يريدنا الاله أن نفهم و نتصرف, أليس من الاوفق أن نحلل أكثر الكتب الدينية مصداقية.الا تتفق معى أن القرآن هو أثبت نص دينى و فيه من الاشارات ما يستوجب النظر؟

فى العلم هناك نظريات و فرضيات و النظرية أقوى من الفرضية حيث ان النظرية تسندها عدة قرائن مترابطة,انظر الى نظرية تمدد الكون الم تذكر فى القرآن:

و السماء بنيناها بأييد و إنا لموسعون

و غيرها كثير فقط عليك عدم التسرع!!


صلاح فيصل
صلاح فيصل

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة