المقالات
السياسة
عيد الشعب الحزين
عيد الشعب الحزين
06-14-2018 07:24 PM

عــيـد الـشــعـب الــحـــزيـن

العـيدُ وافى فلا بِـشـرٌ ولا ألـقُ***وفى مِـثْـلهِ عَـهِـدنا الـدارَ تـأتـَلِـقُ
حبورٌ كانت تعمُّ الناسَ بهجـتُه***وشـلالاتٌ من الخـيراتِ تسـتَـبِـقُ
فسَطا عليهِ لُصوصٌ ذوُو دَجلٍ***ونَصْبِ خِـداعٍ فـيه الغدْرُ منْطَبِقُ
أحَـطُّ الـناسِ أخْـلاقًا ومـنِزلةً***خـيرُ الصـالحينَ فـيهم فاسـقٌ أبِقُ
يُخـادِعونَ بالدينِ وكلُّ فِـعالهمْ***فـسـقٌ وانـحرافـاتٌ قـادها الشَـبَقُ
شُبْقٌ للمالِ وأعْراضِ الحرائرِ***فكلُّ ثمينٍ من ما لغـيرهم سَـرقوا
فتكًا تمادوا وقـتلًا فى كل شبرٍ***حـتى غـدت أرجـاءُ بلادنا مِـزقُ
وإذا الديـارُخرابٌ لامثيلَ لهُ و***غرابيبُ البينٍ فى أطلالها نَعَقـُوا
وأدْلَهَّمتْ لنا دروبُ الدارِ قاتمةً***وخَجلاً تَقلَّصَ فوقَ سَمائِنا الأُفُقُ
فما بَانَ بَعدها الإِصْبَاحُ وضَّاحاً***وخَـيَّمَ فى كُلِّ فَجرٍ كالحاً غَسَقُ
صَوَّحَ الوردُ فى أغْصانهِ حَزناً***وجَـفَّ الـزهرُ لازاهىٍ ولاعَبِقُ
صَارَ الناسُ فى دوامةٍ قهراً فما***تَبدَّىَ لهم فِيها غَـربٌ ولاشَـرقُ
فلْنُشمر للجـدِ زنداً يرُدُ حُقوقـًا***لشعبٍ كريمٍ فى الأغْلالِ مُخـتَنِقُ
لنْ نَرتَضِى للشعبِ إذلالاً وإن***مُزِّقَتْ أطْرَافُنا مِنَّا ودُقْـتِ العنقُ
بِحُبِّكَ للعَلياءِ يا سُودَانَ نَسْمُوا***وإِنْ تَقاصَـرَ فى أرْوَاحِـنا الرَمَقُ
_________________________
عبدالرحمن إبراهيم محـمـد
بوسطن - الولايات المتحدة
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1226

خدمات المحتوى


بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد
بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة