المقالات
السياسة
الخُطة الوحيدة ..!!
الخُطة الوحيدة ..!!
06-21-2018 10:57 AM

:: ومن البشريات و الخيرات التي يحولها سوء الإدارة إلى نكبات وكوارث، توقعت الهيئة العامة للأرصاد الجوية هطول أمطار غزيرة مع نشاط للرياح في مناطق واسعة بالسودان، وخاصة بولايات كردفان ودارفور و نهر النيل والشمالية، ثم طالبت الهيئة المواطنين بتوخي الحيطة والحذر، وأضافت أن على المواطنين القاطنين جوار مجرى السيول والخيران أخد التدابير اللازمة.. فالأرض في بلادنا تستقبل أمطار الخير والبركة، بالتزامن مع إستقبال سلاطين الحكومة إغاثات تركيا والإمارات والسعودية ..!!

:: وقديماً سألوا أحد الفلاسفة - و كان مُضرباً عن الزواج - عن الصفات التي يتمناها لشريكة حياته، فقال : ( لا أريدها جميلة، فيطمع فيها غيري..ولا قبيحة، فتشمئز منها نفسي..ولا سمينة، فتسد علي منافذ النسيم..ولا هزيلة، فأحسبها خيالي..ولا بيضاء مثل الشمع.. ولا سوداء مثل الشبح..ولا جاهلة فلا تفهمني..ولا متعلمة فتجادلني..ولا غنية فتقول هذا مالي..ولا فقيرة فيشقى من بعدها ولدي)، وصمت.. وتقريباً غادره السائل قائلاً : ( ح تموت عزابي)..!!

:: وهكذا تقريباً لسان حال حكومتنا وأجهزتها أمام الأجواء والمناخات والمواسم التي يتمناهاً للبلاد و شعبها وزراعتها.. فالحكومة وأجهزتها لا تريد أن يكون مناخ بلادنا ماطراً في الخريف، فنغرق بالسيول والفيضان وتستجدي الإغاثات ..ولا تريده مناخاً جافاً في الصيف، فنموت بالعطش..ولاتريده ساخناً، فنموت بالسحائي..ولا تريده بارداً في الشتاء، فنموت بالبرد.. ولحسن حظ الحكومة، لا يزور فصل الربيع بلادنا، ولو زارها - بالصُدفة - لأصدرت هيئة الارصاد بياناً تحذيرياً، كما تفعل في الخريف والصيف والشتاء ..!!

:: والمهم، هذه الهيئة تُحسن عملها برصد السحب واتجاهات الرياح ثم بتحذير المواطنين ومن يهمهم الأمر ( إن وًجدوا)، فلها التحيات والشكر .. ولكن ماذا عن بقية الهيئات والمؤسسات الزراعية والإقتصادية المناط بها إستغلال هذه الأمطار في زرع ينفع الناس والبلد، ويقيهما ذل القروض والمنح و ( الشحدة)؟.. في العام قبل الفائت، أكرمنا الله بخريف رائع، ورغم خسائر بعض أهل المدائن والأرياف، زرع الزُراع أنتج إنتاجاً وفيراً من الذرة والسمسم ..ولكن بعد الحصاد مباشرة، شرع الزراع يشكون لطوب الأرض - كساد إنتاجهم ..!!

:: وهكذا كل عام، خريفاً وشتاءً، إذ بفضل الله ثم بالأمطار وموجات البرد يكون الإنتاج (وفيراً)..ومع ذلك، يتوجس المزارع ويترقب سجون الإعسار والبيع بأثمان لا تغطي تكاليف الإنتاج، أو كما فعلوا بعد إنتاج السمسم والذرة والبصل في العام قبل الفئت ..لايوجد تخطيط لأي موسم، ونعني بالتخطيط أن تفكر الحكومة وتجتهد في رسم السياسات والخارطة الزراعية التي تجنب المزارع الخسائر وتجنب البلاد الاستيراد و الإغاثات .. نزرع بالصدفة ونحصد الانتاج الوفير بالصدفة، ولذلك لا نخرج من كل المواسم إلا بتحذيرات هيئة الإرصاد..!!

:: لو زرعوا لايجد إنتاجهم سوقاً موازياً لتكاليف إنتاجهم، فيتعسروا ويخسروأ..والحكومة التي ترفع سياسة التحرير لاتدع الزراعة لمنافسات القطاع الخاص والبنوك في تمويل الإنتاج، ولا تدع الإنتاج لمنافسات الأسواق المحلية والعالمية، بل تُكبل المنافسة ذات الفوائد الإقتصادية برسومها وأسعارها.. تكاليف الإنتاج عالية، ولهذا يخسر المزارع رغم أنف انتاجه، ولو فكر في التسويق الخارجي فأن تكاليف التصدير لاتنافس السوق العالمي.. فما الحل؟.. ليست هناك خطة لإستغلال كل خيرات بلادنا - بما فيها أمطار الخريف - لصالح الوطن والمواطن، غير خطة إستقبال طائرات وسفن الإغاثة..!!





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2265

خدمات المحتوى


التعليقات
#1784239 [FATASHA]
2.44/5 (5 صوت)

06-22-2018 06:20 AM
ليه يا الطاهر نحن نتعب ونزرع ما دام الامريكان ودول الخليج بتجيب
لينا الاكل مجان كاغاثة دون اي تعب، وكمان الكيزان يشيلوا الاغاثة
وبكل قوة عين يبيعوها في السوق......
يلا شد حيلك واجتهد وورينا اسماء الكيزان السرقوا الاغاثة من امثال
حسبو عدس.


#1784191 [maw]
1.94/5 (5 صوت)

06-22-2018 12:27 AM
انت ياطاهر ياخوى شكلك شربت شاى بالياسمين
الناس الان همها
فى شنو وانت تتكلم عن الخريف


#1784109 [تور الجر]
3.07/5 (5 صوت)

06-21-2018 04:03 PM
نتمنى امطار خير للبلاد والعباد


#1784059 [وحيد]
3.00/5 (5 صوت)

06-21-2018 01:02 PM
حكومة ود اب زهانة تعمل بمبدا " الحاضرة بخيته" فهي لا تفكر للغد بل تريد ما تتحصله من جبايات حاضرا و لا يهمها اثر ذلك على الانتاج و المنتج و الاقتصاد ... العقلية الجبائية افسدت البلاد و العباد ... كبار قادة النظام لا يهمهم الا المال الذي يورد الى الخزائن فيبددونه فيما لا يفيد ... و مؤسسات الحكومة لا يهمها الا تحقيق " الربط" المقدر جزافا لتاخذ نصيبها ... موظفو الدولة حولوهم الى جباة غلاظ الاكباد و كل منهم لا يهمه الا اقتلاع الجبايات لياخذ نصيبه منها و هكذا ... المزارع الذي يزرع فيخسر لن يكرر التجربة المصانع اغلقت ابوابها .. لا احد يفكر في الاستثمار في بلاد الممسوخ الحضاري اذ ان الجبايات و المكوس تاكل راسماله قبل ان يبدأ مشروعه و ان افلح و بدأ مشروعا فسيفلس ايضا بسبب الجبايات ... و هذا الحال ادى الى ما نحن عليه .. اكبر بلد زراعي في العالم العربي و افريقيا يصطف كبار مسئوليه لاستلام الاغاثات " الغذائية" .....دون ذرة من حياء!


#1784035 [حسن محمد حسن االدومة]
1.94/5 (5 صوت)

06-21-2018 11:36 AM
ظلت هيئة الارصاد تقدم في شهري مايو و يونيو من كل عام توقعاتها عن موسم الامطار في صورة ورشة عمل يحضرها متخصون في اللزراعة و دارة االمياه و الطاقة و ادارة االكوارث و الصحة. و في نهاية الورشة تقدم توصيات تشمل كل هذه المجالات.


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة