المقالات
رياضـة
جنون وفنون المونديال
جنون وفنون المونديال
06-29-2018 09:59 AM

من طرائف المونديال قيل " ﻣﺸﺠﻊ ﺍﻧﻜﻠﻴﺰﻱ ﻗﻠﻴﻞ ﺍﻟﺤﻆ ﻓﻬﻮ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻏﻴﺮ ﻣﺤﻈﻮﻅ ﺑﻌﻤﻠﻪ ﺍﻗﺘﺮﺽ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻟﻴﺴﺎﻓﺮ ﺑﺄﺗﺠﺎﻩ ﺭﻭﺳﻴﺎ ﻟﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻟﻤﻮﻧﺪﻳﺎﻝ ، ﻟﻜﻦ ﻟﺴﻮﺀ ﺣﻈﻪ ﻇﻬﺮﺕ ﺻﻮﺭﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺎﺷﺎﺕ ﺍﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﻨﻘﻞ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ ﻟﻠﻤﺒﺎﺭﺍﺓ .. ﻭﻗﺪ ﺷﺎﻫﺪﺗﻪ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻭﻫﻮ ﻳﺘﺒﺎﺩﻝ ﺍﺭﻗﺎﻡ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ ﻣﻊ ﻓﺘﺎﺓ ﺑﺮﺍﺯيلية .. ﻓﺄﺭﺳﻠﺖ ﻟﻪ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺗﻘﻮﻝ ﻓﻴﻬﺎ ...ﺍﻧﺖ ﺍﻣﺎﻡ ﺧﻴﺎﺭﻳﻦ ﺍﻣﺎ ﺍﻥ ﺗﺒﻘﻰ ﻓﻲ ﺭﻭﺳﻴﺎ ،ﻭﺍﻣﺎ ﺍﻥ ﺗﺬﻫﺐ ﻣﻊ ﻓﺘﺎﺗﻚ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻞ . ﻭﻗﺒﻞ ﺫﻟﻚ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﺭﺳﺎﻝ ﺍﻣﻮﺍﻟﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺧﺬﺗﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﺳﻔﺮﻙ" .

كل اربع سنوات تقام بطولة كاس العالم لكرة القدم، والتي يشارك فيها منتخبات من مختلف قارات العالم ، والتي تأهلت بعد منافسات طويلة وشاقة ، والدول التي تتأهل تشهد احتفالات كبرى لهذا الحدث ، لأن الظهور في أكبر بطولة للعالم فخر لايعادله فخر ،لأن ظهور الدول في كاس العالم يكسبها شهرة لايمكن أن تحققها بأي حال من الاحوال . لذلك منافسات التأهل تشهد منافسات شرسة ، حتى اللاعبين يبذلون قصارى جهدهم حتى تتأهل بلادهم للمونديال لأن ذلك مهم بالنسبة لهم حيث انه يفتح لهم آفاقا جديدة ، ويرفع من شأنهم واسعارهم ، ويتيح لهم فرصة للاحتراف في الاندية الاوروبية الكبرى.
واكتسبت دولة مثل البرازيل سمعة طيبة وترويج لم يسبق له مثيل عندما فازت بكاس العالم ثلاث مرات على يد الاسطورة بيليه ، ومن يومها انطلقت واصبحت من الدول التي يشار إليها بالبنان ، ليس في مجال كرة القدم فحسب ، بل اصبحت قوة اقتصادية يعمل لها الف حساب ، وصار العالم اجمع يعرف كل شيء عن البرازيل ، من حيث المنتجات والصناعات والمناخ ، وحتى السياحة هناك الملايين يقومون بزيارتها للتعرف على هذا البلد ، وكشف اسرارها ، وكيف أنها تقدم هذه المواهب في مجال كرة القدم.
و هناك العديد من الدول مثل البرازيل والارجنتين وبعض دول امريكا اللاتينية وافريقيا ، تعتمد في دعم ميزانياتها على مداخيل لاعبيها المحترفين في الاندية الاوروبية وغيرها ، وقامت بفتح مدارس كرة القدم ، واهتمت بالمواهب الصغيرة وتطويرها حتى يمكن الاستفادة منها واستثمارها حتى تسهم في زيادة الدخل القومي للبلاد .
و المنتخبات المشاركة تحصل على الملايين حيث يحصل كل منتخب وصل إلى النهائيات على 8 ملايين دولار امريكي ويتضاعف هذا المبلغ حتى يصل إلى 38 مليون دولار للمنتخب الفائز بالبطولة. كما تشهد البطولة الكثير من صفقات انتقال اللاعبين التي تدر مئات الملايين من الدولارات للنجوم الذين بزغوا في المونديال ، وقد اتاحت هذه البطولة فرصة الكثير من اللاعبين من الظهور وارتفع سعرهم في بورصة اللاعبين ، وحصدوا مبالغ ضخمة. لذلك يسعى كل لاعب وصل الى النهائيات بذل كل ما في وسعه والعمل على اظهار مواهبه حتى يحصل على صفقة تقلب مستقبله رأسها على عقب ويفوز بهذه الملايين.
و هناك الكثير من الدول الصغيرة والنائية في بقاع الارض لا احد يعرف عنها شيئا لولا مشاركتها في المونديال ، حتى أن منافسات الصعود للنهائيات ادت لحصول الكثير من المفارقات ، وحتى تسببت في يوم من الايام لقيام حرب بين الجارتان السلفادور والهندوراس والتي ادت لسقوط الكثير من الارواح وادت للتوتر بين البلدين لسنوات طويلة.
وفي ايام المونديال تشهد الاسواق المزيد من الانتعاش خاصة في اسواق اجهزة التلفزيون وبطاقات نقل المباريات وقمصان اللاعبين الخ...، وحتى المقاهي التي تقوم بزيادة مبيعاتها من خلال بث مباراتي المونديال لجذب الكثير من الرواد ، وخلال المونديال تتوقف الكثير من الانشطة ، والجميع ينشغل بالبطولة ، وحتى معدل الجرائم والمخالفات يقل خلال ايام المونديال.
وتعبر هذه البطولة العالمية الكبرى اكثر من مجرد مباريات لكرة القدم فهي تسهم في نشر الروح الرياضية التي تدعو للسلام والمحبة والتعارف والخير.

[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1283

خدمات المحتوى


التعليقات
#1786140 [ضليت.. ضليت.. هرب مني الامــــل!!!]
1.13/5 (9 صوت)

06-29-2018 08:54 PM
أين نحن من كل هذا؟ بل اين نحن من كاس افريقيا؟ أو كاش شرق ووسط افريقيا(سيكافا).. الغريب اننا من المشاهدين والمتابعين الجيدين لهذا الحدث شعب (متفرج) كل أربعة سنوات.. ونحفظ البطولة عن ظهر قلب منذا قيامها إلى يومنا هذا؟ وماهي الفرق التي فازت بها ومن هو هداف كل بطولة.. اننا شعب مستهلك حتى في كرة القدم.. والغريب اننا شعب بلا سياسة ولا اقتصاد ولا كورة ولا اي حاجة تسر..

المفروض نجرب تجربة الاكاديميات في الاندية الكبيرة الهلال والمريخ وجميع اندية الممتازة.. من عمر 7 سنوات إلى عمر 20 سنة وجلب مدربين من مدارس مختلفة لتنشئة الصغار بصورة علمية وعملية.. يمكن أن تكون مفتاح سحري لاحتراف وفرصة للصعود لكاس العالم.. متى نرى النشيد الوطني السوداني يعزف في هذا المحفل الكروي؟!!!


كنان محمد الحسين
كنان محمد الحسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة