المقالات
السياسة
(صنوف).. المؤامره..!
(صنوف).. المؤامره..!
07-08-2018 05:16 PM

منكم

كلما تحاول الدوله السودانيه ان تنهض من جديد يظهر فجاءة بعض المتامرين ليوقفوا ذلك المد التنموي والعافيه التي بدات تدب في اوصالها (جهارا نهارا ).. لايخشون الله ولايخافون من احد كائنا من كان ..ولعمري ان هولاء شرهم مستطير ..وهم اخطر من اولئك المتمردون الذين يحملون السلاح ضد الدوله ويقاتلونها وجها لوجه.
تكمن خطورة الخلايا (المتامره) في كونها مجموعات تعمل داخل النظام الحاكم بذكاء شديد وتستطيع تمرير اجندتها السيئه عبر اجهزته ومؤسساته ..فيصبح كل راي او قرار تتخذه واجب النفاذ..!
برايي ان اكبر مؤامره استطاع هولاء تمريرها في الايام الماضيه على الاقل على مستوى ( الجهاز التنفيذي) هو اجازة قانون الصحافه والمطبوعات الصحفيه ..ذلك القانون المعيب الذي لايمكن لعاقل يعرف مهام الصحافه ودور الاعلام ان يقبل به.
اسميت هذه مؤامره على البلد لانها جاءات في الوقت الذي تتجه فيه الدوله بكلياتها لمحاربة الفساد ومحاكمة المفسدين ..خصوصا بعد ان استقر ضمير قادتها على ان الفساد هو السبب الرئيسي الذي اوصل السودان الى هذا الدرك الاسفل و اقعد با اقتصاده وجعله دوله ذليله خانعه منتكسه تبحث عن من يلقمها بلقمة تسند بها ظهرها المنحني من شدة الجوع والفقر والعوز.
اذا ارادت الدوله فعلا ان تحارب الفساد وتقضي عليه الى الابد لابد لها ان تطلق يد الصحافه ..ويجب ان تفهم قيادة الدوله ذلك .. فالوقوف في وجه الفساد يحتاج الى اصلاح القوانين لا تخريبها حتى تساعد القياده في انجاز المهمه ، اذ لايعقل ان يكون للدوله برنامج اصلاحي شامل وترغب في استئصال الفساد وفي نفس الوقت تقوم بتكبيل يد الصحافه والصحفيين .
ان من وضع قانون الصحافه الجديد بلاشك (متامر )..! و لديه مصلحه في ان تستمر الاوضاع في البلاد كما هي عليه ..او ان تتراجع الى الاسوا ..لان من لايريد حرية للصحافه لايريد خيرا للامه في اعتقادي .
لايخاف من الحريه الا المجرمون ..الذين سرقوا ونهبوا اموال الشعب ..ولذلك فان الحادبون على المصلحة العامه من اهل السلطه عليهم ان يقفوا في وجه هولاء المتامرون ويكشفوهم و(يزيحوهم ) من مواقع اتخاذ القرار اليوم قبل الغد ..حتى لايلتفوا على انجاز الدوله الكبير المتمثل في تبني برنامج الاصلاح الشامل لاجهزتها .
قبل يومين انتهت قمة الاتحاد الافريقي التي شهدتها العاصمه الموريتانيه نواكشوط ..كانت اهم توصياتها محاربة الفساد في الدول الافريقيه ..ويبدو ان ذلك سيكون برنامج الافارقه خلال العقود القادمه با اعتبار ان الفساد ظل هاجس يؤرق الشعوب الافريقيه ..واقعد بها كثيرا عن الالتحاق بركب الامم..ولان السودان دوله اساسيه وفاعله في الاتحاد الافريقي فقطعا ستلتزم بهذه المخرجات وستطبقها على ارض الواقع ..وهذا يحتاج الى اصلاح القوانين ..والتي منها قانون الصحافه .
في تقديري يجب ان تتفهم قيادة الدوله اهميه حرية الصحافه وتقف بقوة مع حريتها ..هذا اذا كانت هي فعلا حريصه على ان تمتليء السجون بالمفسدين والمتجاوزين..اما اذا ارادت ان ينتصر عليها المتامرين اصحاب المصلحه مع الفاسدين فلتترك هذا القانون سيء الذكر ان يمر هكذا ..! .
الصحافه هي رئة الشعب التي يتنفس بها اذا حبست عنها الهواء وانقطع نفسها فسيتنفس الناس في الشارع بدلا عنها ..!!.

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 807

خدمات المحتوى


مجاهد عبدالله
مجاهد عبدالله

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة