المقالات
السياسة
التعليم الثانوي بقنيص ونتائج الشهادة السودانية المخيبة
التعليم الثانوي بقنيص ونتائج الشهادة السودانية المخيبة
07-09-2018 11:30 PM


*أعلنت وزارة التربية والتعليم العام عن نتائج امتحانات الشهادة السودانية صباح الخميس5/7/2018م , وجاءت نتيجة مدارس ولاية النيل الأزرق دون الطموح ,
* وجاءت نتيجة ا لمدرستين الثانويتين بنين وبنات. بقنيص شرق صادمة ومخيبة للآمال.... حيث جلس للامتحانات بثانوية البنات عدد {93} طالبة , الناجحات عدد {8} ثمانية طالبات فقط لا غير بنسبة نجاح {7,44%}, وثانوية البنين عدد الجالسين {74} طالبا , عدد الناجحين {24} أربعة وعشرين فقط لا غير بنسبة نجاح {17,8%} , هذه النتيجــــة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك ما ذهبنا اليه في مقالنا السابق بتأريخ 19/6/2018م تحت عــــنوان { التعليم الثانوي بقنيص بين إهمال الوزارة وسوء الإدارة } ولقد اشرنا في ذلك الي انه { فيما يتعلق بالأكاديميات والدراسة وانتظامها , والفصول والإجلاس والكتب والمعلمين والمعلمات و إعدادهم وخبراتهم فكل هذا وذاك يقاس بالنتائج النهائية ونسب النجاح والتحصل .......الخ }
*فها هي النتائج تأتي لتعكس وتحكي بلغة الأرقام التي لا تقبل { التأويل والضجيج و التهريج } حقيقة سوء الإدارة والفشل والفوضى والتخبط وغياب المنهجية والتخطيط الاستراتيجي , وإهمال وتهرب الوزارة ممثلة في إدارة المرحلة الثانوية والتوجيه الفني , وإلا فبماذا تفسرون أيها السادة الاكارم هذه النتيجة الصادمة والمخيبة بكل المقاييس , ونتساءل أين تكمن العلة ؟ ومن المسئول المباشر من هذا التدني والتردي والتدهور والانهيار في المستويات لهذه الدرجة ؟
يبدو أن عدم الانسجام , وعدم سيادة العلاقات الموضوعية في كثير من الاحيان بين المعلمين , وغياب روح فريق العمل الواحد , وربما عدم التعامل بمهنية مع الطلاب , بالإضافة إلي الفشل الإداري كلها ساهمت في هذه المألات المخزية , لذا يتوجب البحث بموضوعية وشجاعة وشفافية عن الحلول والمعالجات لتجاوز آثار الأزمة الراهنة , بدلا من التبرم و الاستياء والعويل و التهريج والضجيج والتهديدات الجوفاء .
ونتساءل لماذا ا كل هذه الزوبعة ؟ هل لأننا كشفنا عن سطحية مفاهيمكم الإدارية وبؤس قدراتكم المهنية ؟ وتهربكم من مسؤولياتكم المباشرة ؟
الجدير بالذكر ان المقال الأول أثار ردود فعل متباينة من معلمين وطلاب سابقين ومواطنين آخرين أعربوا عن سعادتهم لتسليط الأضواء وكشف الغطاء عن قضايا التعليم الثانوي في المنطقة , و ساهموا بمداخلاتهم وتعليقاتهم بإضافة معلومات جديدة , مطالبين بضرورة قيام الوزارة بمهامها والالتفات والاهتمام والعمل علي إيجاد الحلول الناجعة لإنقاذ هذه المؤسسات من الانهيار و حماية مستقبل أبناءنا وبناتنا الذي اصبح مصيرهم بين { مطرقة سوء الإدارات وسندان إهمال الوزارة }.
* ويبدو ان مسئولي الوزارة ما زالوا في غيهم يعمهون , ويتعمدون تجاهل الأخطاء الإدارية لبعض مدراء المدارس , ويغضون الطرف عن فشلهم وتخبطهم وتجاوزاتهم , وتدني المستويات الأكاديمية الأمر الذي أدي إلي التردي العام في بعض المدارس وخروجها عن السيطرة واختلاط الحابل بالنابل , وكما اشرنا سابقا فان غياب الوزارة ممثلة في إدارة المرحلة الثانوية والتوجيه الفني , وعدم المتابعة والمطالبة بالتقارير الدورية من الوكلاء والاعتماد علي التقارير الملفقة والمزيفة من المدير ساهم في تفاقم الأوضاع .
وللخروج من المأزق والأزمة يجب إعمال القوانين واللوائح والمساءلة والمحاسبة الإدارية , واتخاذ القرارات الجريئة بإجراء التغيرات اللازمة وممارسة مبدأ النقد والنقد الذاتي لتصحيح الاوضاع لان دفن الرؤوس في الرمال لن يجدي .................... وللحديث بقية
والله الموفق والمستعان

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 631

خدمات المحتوى


عبدالرحمن نورالدائم
عبدالرحمن نورالدائم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة