إنه معتمد الحصاحيصا الجديد !!
07-10-2018 08:09 AM

@ يوم أمس الاول كانت مدينة الحصاحيصا علي موعد حافل و هي تستقبل معتمدها الجديد ، الذي يأتي السابع عشر في ترتيب معتمدي الإنقاذ .كما توقعنا تماما كان أهل الحصاحيصا علي العهد بهم دائما مبادرون في الترحاب و الاستقبال مصطفين من مدخل المدينة و حتي رئاسة المحلية وكل آمالهم معلقة في المعتمد السابع عشر اللواء م النعيم خضر مرسال القادم اليهم من محلية مدني الكبري وقد رافقوه أهلها و مواطنيها الاوفياء غير مصدقين أنه قد نقل منهم ولكن العزاء ، انه الي الحصاحيصا كما قالها محدثهم الخندقاوي و هو يرسل كلمات قوية في حق اللواء في حفل الاستقبال بقاعة محلية الحصاحيصا .
@ لم تشهد قاعة محلية الحصاحيصا حشدا كمثل الذي قوبل به المعتمد الجديد اللواء مرسال وهم يستقبلونه و في ذات الوقت يودعون المعتمد السابق د. عبدالله حمدالنيل . لم يغب عن الاحتفال احد من مواطني الحصاحيصا و شخصيات العمل العام جاءوا من اقصي شمال المحلية من وحدتي الربع و ابي قوتة يحملون أحلامهم و يعلقون علي القادم الجديد آمال عراض عله يكون مختلفا عن من سبقوه من مسئولين غازلوا اهل تلك المناطق و وعدوهم بتنمية و عمران و كانت كلها وعود لم تنجز و مشاريع لم تنفذ جاءوا هذه المرة و كان هتافهم يصم الآذان ويقطع الحديث بالتهليل و التكبير رسالة قل من يفهمها ولكن نرجو من سعادة المعتمد اللواء مرسال أن يكون قد فهم مقصد أهلنا في ابوقوتة و الربع الذين يحتاجون من المعتمد الي وقفة جادة تتطلب منه أن ينقل مكتبه الي هنالك لفترة من الزمن للوقوف علي قضايا المواطنين لبعد المسافة و صعوبة الوصول اليهم و هذه اولي مشاكلهم التي لا تنحصر فقط بإستعجال ربطهم بطريق مسفلت مع المحلية بالاضافة الي مشاكل المياه وصحة البيئة وغيرها من قضايا الخدمات الاخري .
@ حديث المستقبلين في القاعة كان بروتكوليا يدور في الاستقبال رغم كثرة المتحدثين إلا انه قد جانبهم الملل وهم يتوقون الي ان يبدأوا عهدا جديدا بمعتمد جديد. من الكلمات المؤثرة و المعبرة ، ما جاء علي لسان علي الخندقاوي من مواطني مدني الكبري الذين جاءوا بوفد ضخم مؤازرين وغير مودعين وجدوا رفقاء السلاح من دفعة اللواء يؤدون له تمام الوفاء وفي طليعتهم ابن الحصاحيصا اللواء م عادل حسن خلف الله وزملائه من ابناء المنطقة كانوا حقيقة لفتة بارعة وجدت استحسان من الجميع و من الكلمات المعبرة تحدث بصدق الدكتور سلام قوليب رئيس مجلس احزاب الحوار مرحبا و مختصرا بخارطة طريق تعهدها مع رفاقه بمد يد العون بيضاء من أجل الحصاحيصا و عونا لسعادة اللواء في مهمته التي تتطلب وقوف الجميع بجانبه .
@ بعد خطاب الوداع المعبر من المعتمد السابق د. عبدالله حمدالنيل كان حديث المباشرة و الوضوح من المعتمد الجديد الذي أفصح فأبان ، أوجز فشمل ، تطرق فلامس مكامن الالم ، وضع المحاذير و الخطط التي استلهمها من طبيعة عمله بقوات الشعب المسلحة التي سيستصحب كل ما اكتسبه و تعلمه منها وما تعلمه و خبره ابان تكليفه بمهمة المعتمد لمدني الكبري موضحا أن اسلوبه في الادارة لا يخرج من مواجهة المشاكل و لأنه لا يحمل عصا موسي فسوف يعمل المستحيل من أجل الوصول الي الحلول المرضية سيما و ان البلاد تمر بظروف عصيبة تتطلب الي جانب ما هو معروف ، قدر من المرونة و التفهم و التعاون المشترك للتغلب علي كبريات القضايا التي تهم المواطنين في الصحة و التعليم وتوفير الخدمات و استكمال التنمية مشترطا علي الجميع أنه دائما الاول و لم يأت الثاني قط ولن يرضي بغير الاول دائما ولن يستمر مع اناس لا يبتغون غير المرتبة الاولي .اوضح ايضا انه لا يأخذ بتقارير الانجاز او الفراغ من صيانة الاعطاب في المياه و الكهرباء و ما شابه ذلك من المسئولين من قطاع الخدمات بل يعتمد تقرير المواطنين بان الخدمة انجزت و اكتملت علي الوجه الاكمل
@ حديث اللواء مرسال حاز علي إعجاب كل من استمع اليه او من نقل اليه سيما و ان خطابه ظل متداولا علي وسائط التواصل التي توقفت كثيرا عند قوله بأن (خشمه خفيف) كناية عن أنه لا يسمح بأي شكل من أشكال النميمة و القوالات و سيواجه الجميع بما يقولونه بعضهم في بعض و كان الجميع يظنون أنها (حركات جيش) عندما يوظفون و يستغلون لحظة الانطباع الأول لفرض حالة من المهابة و الخوف ولكن اتضح أن المعتمد بيانه بالعمل مختلفا عن كل المعتمدين بأن جاء (مع العفش) ليسكن من يومه الاول في بيت المعتمد قبل أن يخلي له المعتمد السابق المنزل وبعد اكتمال الشكل البرتوكولي لليوم الاول قام بزيارة خاطفة و مفاجئة لمستشفي الحوادث التي وجد فيها العجب العجاب و ينتظر منه زيارة الفوضي التي يعج بها سوق الحصاحيصا وسيجد المعتمد أنه غير قادر علي المرور في السوق لفوضي الزحام و الشوارع المغلقة بالفريشة و انابيب البوتجاز و النيران الاطعمة علي جنبات الشوارع التي ضيقها التوسع بالانترلوك و الكربستون ويختلط فيها حابل كارو الحمير بالحصين مع الركشات و الدرداقات و التكتك في غير نظام . لو ان المعتمد استطاع ضبط السوق والمستشفي و استقرار الامداد الكهربائي لكفاه ذلك وسيجد الجميع معه كتفا بكتف مع التوفيق .

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1875

خدمات المحتوى


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة