المقالات
السياسة
رئيس الغرقة التجارية بالدمازين يشكك في سودانية مواطن
رئيس الغرقة التجارية بالدمازين يشكك في سودانية مواطن
07-14-2018 01:40 AM

*اصدر رئيس الغرفة التجارية بمدينة الدمازين السيد / طارق حسب الرسول بيانا استكثر فيه حقنا الدستوري في الحديث عن المدينة , ومشككا في انتمائنا للسودان الوطن وفيما يلي نص البيان :ــــــ
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء {
الذين اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما
انت المدعو عبد الرحمن نور الدائم لست وصي علي مدينة الدمازين لكي تحدد الصالح من الطالح
ولو عندك شي علي تاجر متعدي علي حق عام قدمه للمحكمه
التجار في ولاية النيل الأزرق من افضل التجار علي مستوي السودان سوي الجيل السابق من اسسو مدينة الدمازين او الجيل الحالي
الان هم من بنو العمارات وآي مبني جميل في المدينة ملك لهم بحر مالهم وهم احرس ناس علي استقرار وسلام هذه الولاية وجمالها لان كل ذالك في مصلحتهم الشخصيه ممكن يحق لهم مصالح ماليه افضل
بس انت لقيت التجار حيطه قصيره لاحوله لهم
كان عندك عمار شوف الغيرهم
اقسم بالله العظيم انا مشرف علي بناء مسجد بمدينة الدمازين في ثلاثه تجار دفعو لي قريه الاربعمايه مليون جنيه كمسامه منهم والمدارس والفقراء والانديه الرياضيه شهود علي مساهمات من تصفهم الطفيله
ونحن نرد على اسوء العبارات لكن ماتعلمنا الإساءات لأنو لست من شيمانا واخلاقنا
انا رئيس الغرفة التجارية بالولايه لولا كنت الرئيس ماكان رديت علي امثالك وهم كثر نعرفهم جيدا
وأنت ماتكلم عن السوادن لانه سودانتك عندنا فيها رأي
حسبنا الله ونعم الوكيل}
*أولا لسنا أوصياء علي الدمازين لكن من حقنا دستوري حمايتها والدفاع عنها حيث نمارس حق أصيل كفله دستور جمهورية السودان لسنـــة 2005م وتنص المادة {23} علي { على كل مواطن بوجه خاص أن :ــــــ
(ج)يحافظ على الأموال والممتلكات العامة ويفي بالالتزامات القانونية والمالية نحو الدولة،
(د ) يجتنب الفساد والتخريب ويحول دون حدوثهما، هـ) يشارك بفعالية في تنمية البلاد،}
** المادة {39} (1) لكل مواطن حق لا يُقيد في حرية التعبير وتلقي ونشر المعلومات والمطبوعات والوصول إلى الصحافة دون مساس بالنظام والسلامة والأخلاق العامة، وذلك وفقاً لما يحدده القانون.
(2) تكفل الدولة حرية الصحافة ووسائل الإعلام الأخرى وفقاً لما ينظمه القانون في مجتمع ديمقراطي.
إذا ليست هناك وصاية , بل حق قانوني لإبعاد الصالح من الطالح أيها الطارق
*نحن قلنا في مقالنا { ولقد ظلت مجموعة من الطفيلين المحسوبين علي التجار الشرفاء الوطنين في سوق الدمازين } ولم نقل كل التجار بل أكدنا وجود تجار وطنيين وشرفاء حتي لا تثير زوبعة فارغة , ويبدو انك لم تستوعب مضامين المقال و لكن لا تثريب عليك لان كل حسب فهمه .
وبالرغم من تأكيدنا الواضح بعدم الالتفات لأمثال ألئك { المرتابين } الذين يحاولوا تصوير وتفسير آراءنا الواضحة حسب عقولهم أهوائهم , وتحميلها أكثر مما ينبغي والتشكيك في نوايانا , وذلك من خلال مثل هذا البيان المهزوز والهذيان بالتشكيك بسودانيتي , ولكن يبدو أن الاستعلاء والتعالي والنرجسية والسادية كما أشرنا قد اعمي بصيرة وبصائر هؤلاء , وطالما لديكم رأي في سودانيتي أيها الأخ الرئيس ما هي الإجراءات التي تحتمها عليكم واجبكم لإبعاد أمثالي من أراضيكم ,
وعندما تساءلنا مساهماتكم ومشروعاتكم الاجتماعية التي ساهمتم في إنشائها ؟؟ أكدتم إشرافكم المباشر علي بناء مسجد وانجازات اخري مزعومة حسب البيان اعلاه... لكن تناسيتم وتجاهلتم مساهمتكم الأخيرة التي تستحق التخليد في دعم الفقراء ومحاربة الفقر بتوفير الدفعة الأولي من الأبقار المهجنة وراثيا ؟
* ولن تثنينا تخرصات الجهلاء وزعيق ونعيق المرتابين , سنواصل رسالتنا الخالدة ومسيرتنا القاصدة بإذن الله
و الله الموفق والمستعان
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 754

خدمات المحتوى


عبد الرحمن نور الدائم
عبد الرحمن نور الدائم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة