المقالات
السياسة
الحقُّ أحقُّ أن يُتَّبعَ
الحقُّ أحقُّ أن يُتَّبعَ
07-14-2018 07:52 PM

كنتُ على يقين أن البرلمان كان على خطأ حينما رفض رفْع الحصانة عن منسوبه فضل محمد خير، والآن بتُّ على يقين أكثر أن البرلمان كان على خطأ أيضًا وهو يسمح برفع الحصانة عنه..أخطأ حين رفض وأخطأ حين وافق..!!..استغفر الله العظيم من أنا حتى أحكم بالخطأ على من هم أعظم مني مكانةً وأجل قدراً..!! لكن لا بأس دعوني "أتطاول" قليلاً و"أسيء الأدب" إن كان ذلك ظهيراً للحق فذلك والله أهونُ عليَّ ألف مرة من أن أسكت عن حقٍّ أراه بيِّنًا وأميلُ إلى سواه ...

دعوني أصدعُ برأيي الذي هو مِلْكي وأقول أخطأ البرلمان بالرفض حينما كان في الرفض شبهة ميل وانحياز عجزت حُجَّتُه عن دحضها وتفنيدها، وإلا لما "تجاوزنا" وانتقدناه...

وأخطأ بالموافقة أيضًا حينما كان في الموافقة شبهة ميل وانحياز لرغبة المتهم وليس لتمكين العدالة...

وفقا لتقديري وقناعتي الخاصة أنه أخطأ وهو يرفض رفع الحصانة، وأخطأ أيضًا وهو يوافق على رفع الحصانة...!!.

كيف ذلك؟..حسنًا...

ففي المرة الأولى رفض ولم يُقم الحجة بما يكفي لإقناع حتى أعضاء البرلمان المتعاطفين مع زميلهم ناهيك عن الآخرين، ولهذا كنت أول من انتقده عندما لم أجد في حجته ومبرراته ما يقنعني، بل بدا لي أن في موقفه تحيزاً وميلاً، وكنت أول من تعرّض للعقاب بسبب "تطاولي" وسوء أدبي، وقد كفّرتُ عن ذلك أسأل الله أن يغفرلي...

وفي المرة الثانية،أخطأ البرلمان حينما وافق على رفع الحصانة عن المتهم استجابة لرغبة المتهم وليس لدواعي تحقيق العدالة ، أي رفع الحصانة عن منسوبه المتهم استجابة لطلب تقدم به الأخير، ليس لتمكين العدالة منه وإنما لتحقيق مطلب المتهم الذي عندنا هو بريء حتى تثبت إدانته...وفي تقديري هذا الموقف يحسب لصالح المتهم، بينما يخصم من رصيد البرلمان الكثير...

نحن لم نكتب يوماً ونقول إن البرلماني المتهم فاسد،لأننا نحفظ القاعدة القانونية التي تقول ببراءة المتهم حتى يثبت العكس، ولكن بالطبع نرى أن كل من يحول دون تمكين العدالة والمساءلة والمحاسبة والتقاضي هو بالضرورة عندنا يضع الأشواك في طريق العدالة بقصد أو دون قصد، فهل أخطأنا في ذلك حتى نستحق العقاب؟!...ليت البرلمان يعلم أن رفع الحصانة عن المتهم وتقديمه للقضاء هو الطريق الصحيح لتبرئته والانتصار له طالما أنه واثق من هذه البراءة..

خسر البرلمان حينما رفض رفع الحصانة عن نائبه بحجج غير مقنعه وبدا للناس كمن يقيم المتاريس أمام العدالة...

وخسر البرلمان أيضًا حينما وافق على رفع الحصانة وبدا مستجيبًا لرغبة العضو المتهم لا مستجيبًا لتمكين العدالة....ولتبرير الاستجابة لرفع الحصانة قيل إن مستندات وبيِّنات جديدة دفعت إلى هذه الخطوة، بينما يقول المتهم ذات نفسه لـ "الصيحة" أنه هو الذي طلب رفع الحصانة عن نفسه وقد وافق رئيس البرلمان على طلبه..ألم أقل إن البرلمان خسر حين رفض وحين وافق...اللهم هذا قسمي فيما أملك...

نبضة أخيرة:

ضع نفسك في الموضع الذي تحب أن يراك فيه الله، وثق أنه يراك في كل حين.

الصيحة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 589

خدمات المحتوى


أحمد يوسف التاي
أحمد يوسف التاي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة