المقالات
السياسة
جهاز الأمن الراعي الرسمي للقطط السمان!!!
جهاز الأمن الراعي الرسمي للقطط السمان!!!
07-15-2018 04:16 PM

* معلوم ضابط الأمن المتقاعد الذي يشار إليه بهذه الصفة في أخبار مكافحة الفساد هو عبد الغفار الشريف صاحب ال٦٧قطعة أرض في الخرطوم وال١٠٠عربة ملاكي،والذي يحتفظ بمبلغ ١٢٠مليون دولار في منزله لتسيير شؤون إدارته كما ورد في الأخبار مبررا إحتفاظه بهذا المبلغ في منزله،وإدارته هي الأمن السياسي.

* كل جرأئم الفساد والدمار الممنهج للإقتصاد السوداني مصدرها واحد هو ما يسمي جهاز الأمن والمخابرات الوطني وهو الجهة الوحيدة التي لا كبير لها ولا مراجع لها رغم نشاطه الإقتصادي الذي تمدد حتي غرب أفريقيا.ودونكم شركة دانفوديو أس البلاء وهي شركة تتبع لجهاز التخريب الوطني.

* كل جرائم الفساد والقروض في الثلاثه سنوات الأخيرة بينها رابط مشترك وهو الفريق الجاسوس طه والذي وضح بأنه الحلقة الأقوي وذلك بسبطرته علي راعي القطط والتماسيح نفسه البشير ،والأخطر من ذلك أن الجاسوس الذي ممسكا بمفاصل الدولة بواسطة العديد من رجاله الذين زرعهم إبان سيطرته علي مقاليد الأمور ،لهذا تجد اسمه يرد في كل قضية فساد دون أن يجرؤ أي جهاز في الدولة حتي سؤاله مجرد سؤال ناهيك عن التحقيق معه.

* اذا كانت المسروقات فقط ضبطت عند مدير الإدارة السياسية ما ذا عن مدراء الأمن الإقتصادي وبقية الإدارات؟؟؟

* ثم ماذا عن ما نهبه مدراء الجهاز نفسه الذين تعاقبوا علي إدارته؟؟؟
#الشيء الأخطر هو أن الجهاز بلغ مرحلة من القوة أن وضع أجهزة تتبع علي مركبات الجيش بمعني أن لا سلطة فوق سلطته فهذا الجهاز هو المجرم الحقيقي.
والراعي الرسمي للقطط والتماسيح والمجرمين .

عبد الغفار المهدي
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2154

خدمات المحتوى


التعليقات
#1791287 [المحتار أشد الاحتيار]
5.00/5 (1 صوت)

07-16-2018 10:31 AM
#الشيء الأخطر هو أن الجهاز بلغ مرحلة من القوة أن وضع أجهزة تتبع علي مركبات الجيش بمعني أن لا سلطة فوق سلطته فهذا الجهاز هو المجرم الحقيقي.
والراعي الرسمي للقطط والتماسيح والمجرمين.

ذكرنى هذا بتسلط جهاز أمن نميرى فى نهاية العهد المايوى عندما استلم الجهاز ابر مدافع الدبابات!!!!!!!

نفس الموال و نفس النهاية انشاء الله.


عبد الغفار المهدي
عبد الغفار المهدي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة