المقالات
السياسة
أنجيلا ميركل .. ورمزية المسيح السياسي
أنجيلا ميركل .. ورمزية المسيح السياسي
07-17-2018 05:53 AM

أنجيلا ميركل .. هى مستشارة المانيا ..المنصب الرفيع .. فى السياسة الالمانية .. وترأس ايضا .. حزب الاتحاد الديمقراطي .. المسيحي .. وظلت متألقة منذ العام .. 1990

أنجيلا ميركل .. عالمة الكيمياء ..عرفت باكرا التعامل مع المعادلات السياسية .. والفلزات .. والتركيبات للامة الالمانية ... وهى القادمة ..من المانيا الشرقية ..دولة الكفاف .. وقدر ظروفك ..لتقود دولة الثراء والمال .. والسيارات الفاخرة والثقيلة استطاعت أن تظبط ..طرفى المعادلة باضافة العناصر لكل طرف ..

عرفت ..أنجيلا ميركل .. أن الوزارت السيادية .. فى المجتمعات الحديثة .. هى المرأة .. والشباب ..والبيئة .. وتسنمتها..بجدارة ..اضافة الى الصحة والتعليم .. البلدوزر ..هلمت كول .. المستشار السابق .. من نفس حزبها ..أزال ..حائط برلين .. الذى أبكى الجميع .. وطرحه .. أرضا .. وابقى جزء منه ..للسياحة ولمن يريد .. أن يقول ..قفا نبك ..

زادت انجيلا ميركل ..فى سرعة التفاعل .. وكانت العامل المساعد .. وتوهجت المانيا

حيرتنى ..سيرة أنجيلا ميركل .. ذات الاسم الكنسي ..(أنجيلا ) ابنة عالم الاهوت .. ورأس الكنيسة الانجيلية . ..هى أيضا سليلة بحر العلوم الدينية .. ونالت الوسام الصليبى الكبير ..لكل من المانيا وايطاليا ..والنرويج والبرتقال ..وتدهشك .. أنجيلا أيضا .. من ظلال وعرق بولندا .. الاشتراكية .. وترعرعت فى المانيا الشرقية .. حيث كان يهيمن عليها مخابراتيا .. شبل الشيوعية بوتين ..سبحان الله .. تقابله فى النهائى.. بعد التصفيات .. وهو يرأس روسيا ..

· أثبتت ..للجميع أن الدين ليس أفيون الشعوب ....حيث تتألق قرابة الثلاثة عقود ..والايمان مكانه القلب ..

سالت نفسى .. هل أصبحنا نحن الضالين والمغضوب عليهم ..الغرب لا يريد لنا الديمقراطية .. أو اسلام سياسيى ..أم .. أن أحزابنا دلفت الى السياسة ..من أبواب القداسة .. الصادق .. أخذ الحزب فى شنطته ..واختار ابنته .. مريم المنصورة .. تتألق فى المحافل .. والمنابر هل جاءت برطبا جنيا .. ومريم الاخري .. فى الميرغنية .. فى سردابها .. وأضواء الشموع .. توزع البركات .. والبسمات .. وفاطمة أحمد ابراهيم .. بنت البيت الصالح .. محتشمة .. وكانت فى صلاتها .. وكتابها ..الكبتل ..

والترابي .. أخذ .. اتجاة المحصلة ..والده ..اتخذ له اسم حسن ..تيمننا .. بالسيد الحسن فى كسلا .. وتزوج ابنة أنصار المهدي ..بشرنا ..بالتوالى ..السياسي .. ووعدنا .. بالمنظومة الخالفة .. ونجح ..اصدقاءه مهاتير واردقان .. اقتصاديا ومحمود محمد طه .. بشرنا .. بالرسالة الثانية ..

والبشير .. معالم الطريق .. قادته الى الحماية الروسية .. كذلك .. هناك مجموعات .. بشرتنا .. بعذاب فى سطح الارض .. وباطن .. الارض .. ينتظرنا الثعبان الاقرع والاشجع .. وشعارهم ..عائد عائد يا مسيح .. لتطهير الارض ..

أنجيلا .. ميركل .. عالمة الكيمياء .. يهمها التفاعل .. وقوانين الحركة .. تزوجت مرتين من علماء الفيزياء ..والمسيح ربيع قلبها .. وملكة بريطانية .. راعية الكنسية .. وفرنسا .. يحذرون تركيا من الدخول فى النادي المسيحى .. حيث البابا ..ورهبانه معتكفين .. فى الفيتكان .. ويبيعون السلاح .. لنقتل الحوثي .. والاصلاحى .. ويقتلنا الحوثى .. وهم فى تقية .. مع ايران الفارسية ..يشرعون لها .. النووي .. وتدخل دولة الخلافة .. فى بغداد ودمشق .. وتدك حمص وحطين ..

أفتونا يا أهل الصواب .. وأن نبتعد عن الاساطير .. والاسلام يخاطب عقولنا ....

[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 772

خدمات المحتوى


التعليقات
#1791702 [البخاري]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2018 09:27 AM
لقد فتحت المستشارة أبواب ألمانيا العصية للاجئين بصورة غير مسبوقة في تارخ ألمانيا وأوروبا قاطبة، مما يضاف لسجلها الملئ بالانجازات. ورغم أن هذا قد فتح عليها أبواب الجحيم من أهل اليمين الشوفيني المتعصب، إلا أنها صمدت أمام العاصفة.

يحتاج البشير أن يقوم بالجلوس مؤدباً أمام هذه المستشارة وأمام الرئيسة الكرواتية، حتى يتعلم بعض أدب السياسة، فالشاهد أن زوجتيه قد جرتاه إلى الفساد جراً.


طه أحمد أبوالقاسم
طه أحمد أبوالقاسم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة