الإنقاذ .. جرح لا يندمل !!
07-19-2018 08:54 AM

سلام يا .. وطن

* كان ابي يحب ان يحكي لنا في طفولتنا الباكرة من نوادر حكاوى الادب العربي الكثير من القصص ، فعندما كان يصر على ان يبعث فينا قيم الصلاح وعفة النفس وعدم الاعتماد الا على الله فقال وهو يسأل أتدري ماهو الجرح الذى لايندمل ؟! ويرسل التساؤل كأنه ينتظر الاجابة ، والشاهد ان أي جرح لابد أن يندمل ، فنسأله : اذن ماهو الجرح الذى لايندمل ؟! فيجيب كما قال العربي : الجرح الذى لايندمل وقوف الكريم بباب اللئيم فيرده ؟! حقاً ان هذا الجرح لايندمل ، والإنقاذ عفا الله عنها أصابت أهل السودان بجرح لن يندمل ، وهى في آخر مطافها تسارع لأن ترمينا بآثامها وآلامها وكل أخطائها التي ترقى لدرجة الخطيئة وهى توزع صراعاتها بين المطامع والمال العام المنهوب والقطط السمان وشعبنا كالأسد الجريح يمسك بجرح لن يندمل..

* وبلادنا ترزح تحت جحافل الفقر والجوع والمرض ، بينما آلة الفساد تعمل عملها وتتصارع وتتشاكس بصورة تضع بلادنا على حافة الهاوية وتتهدد وجودنا ، فرفاق الامس وأعداء اليوم انتهت عندهم كل المشتركات وظلت الصراعات سيدة الموقف عند هذه الجماعة ، وعند الصباح الجديد تمتلئ صحف كل صباح بالارقام الكبيرة من اموال الشعب السوداني المنهوب ونكتشف ان دولة الفساد لم تتورع لحظة واحدة وهى تستبيح اموال بلادنا ، ثم يصطرعون اليوم صراعاً محموماً ، ويتناسون عن عمد انهم كانوا يزعمون انهم دعاة ويتغنون (لا لدنيا قد عملنا نحن للدين فداء) فلا دنيا وجدها شعبنا ودينه طاله التشويه والتغبيش ولكن هذه الجماعة قد قدمت لنا خدمة جليلة تتمثل في ان هذا الشعب لن يخدعه مخادع باسم الدين مرة اخرى ، فقد عرفنا الفرق بل ودقايق التمييز بين الدين وماقامت به هذه العصابة بل وكل عصابة ترفع تلكم الشعارات التى استحلوا بها مال الشعب السودانى الصبور.

* اخيراً لقد ظللنا نتابع عن اعلان حرب على الفساد ، والحقائق تكشف كل يوم عن وجه كريه لهذا الفساد ونرجو أن لا نحتاج للتذكير بالحديث النبوي الشريف الذي يتحدث عن المرأة المخزومية (انما اهلك الذين من قبلكم انهم كانوا اذا سرق الشريف تركوه ، واذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد ، وأيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها) هذا هو نبي الرحمة رسول الملحمة ، قد قال جماع آلية مكافحة الفساد فاين هؤلاء من ذاك ؟! وسلام يااااااوطن..
سلام يا
أقوام ممن ينتسبون ، او هكذا يظنون..للحزب الجمهوري ، يصرون على اننا لاحق لنا لنشر استقالة الاستاذة اسماء فنحن نعذرهم لرغبتهم فى الطائفية التى قضى الاستاذ محمود محمد طه عمره وهو يحاربها فانهم لا يعلمون، لهم طفولتهم ولنا التزامنا لهذا الشعب أن لانضلله ولانخفي عنه شيئا، والتحية لاسماء وهى تتنحى ولها التحية لماقدمت، ونسال الله لها الشفاء العاجل ..وسلام يا..
الجريدة الخميس١٩١/٧/٢٠١٨
[email protected]





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1397

خدمات المحتوى


التعليقات
#1792580 [ود الشريف]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2018 12:47 PM
سلام يا وطن


#1792542 [izz]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2018 10:08 AM
شضنو علاقة اسماء بالموضوع


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة