المقالات
السياسة
شراكه (غبيه)..!
شراكه (غبيه)..!
07-24-2018 03:18 PM

منكم

يستخدم الكثيرون كلمة (شراكه ذكيه) عندما تقوم مؤسستان او اكثر بعقد شراكه تعود بالفائده للجميع .
ولان كلمة الغباء هي الضد لكلمة الذكاء فاننا لاحظنا بان هناك انواع من الشراكات (الغبيه) الماثله امام اعيننا .. تعود الفائده جراءها لمؤسسه على حساب الاخريات .
اكبر نموذج لشراكه (غبيه)حاضره الان في الساحه السودانيه ..هي شراكة او مشاركة احزاب الحوار الوطني للمؤتمر الوطني في الحكومه الحاليه (المسماه) زورا وبهتانا بحكومة الوفاق الوطني.
من المعلوم ان عددا كبيرا من الاحزاب السياسيه السودانيه استجابت لنداء الحوار الوطني الذي اطلقه رئيس الجمهوريه المشير عمر البشير قبل اربع سنوات .
تداعى الى ساحة الحوار ب(بقاعة الصداقه) عدد غير قليل من القوى السياسيه النشطه ..بينما رفضت احزاب اخرى عديده الدعوة احساسا منها بان حوار (مثل هذا في وقت مثل هذا ..من حزب مثل هذا)..! لن يحقق شيئا في مصلحة الوطن الجريح ..ولا لا انسانه المغلوب على امره الكسيح ..! بسبب سياسات و(غشامة..!) الحاكمين وبطشهم.
ظن المشاركون في الحوار ان الاجواء التي (عاشوها) داخل قاعة الصداقه ..ستكون (هي هي) خارج اسوارها ..وان النتائج التي توصلوا اليها بعد (عراااااك) شديد مع الحزب الحاكم لا محال سيتم تنفيذها .
نعم كان ممثلوا حزب المؤتمر الوطني ..في تلك (اللحظات الجميلات..!) قد تواضعوا وركنوا واستكانوا للاحزاب الاخرى وكان اخر من ينطق بكلمه في الحوارات هم ، لان النقد الذي (مورس) في حقهم كان شديدا جدا فلذلك ظلوا يتوارون عن الحديث والانظار ..!.
عندما وجد ممثلوا الحزب الحاكم الحال هكذا ..بداوا يبحثون عن طرق اخرى للالتفاف حول مايجري في قاعة الصداقه..فكانت اولى مؤامراتهم حينما عقدوا اجتماعات في مناطق متفرقه بالعاصمه مع عدد من قيادات احزاب الحوار ..وممارسة اساليب الترغيب والترهيب معهم لكي (يساندوهم) بالراي والموقف داخل قاعة الحوار.
طريقة لقاءات (الصالونات) قديمه ولم تجدي ..فمرت قاطرة الحوار سريعا ..وجاءات توصياته مرضيه للجميع ماعدا (حزب السلطه) ..ثم جاء العهد والوعد من السيد رئيس المؤتمر الوطني رئيس الجمهوريه بتنفيذ كل ماجاء في المخرجات.
المؤامره على مخرجات الحوار في اعتقادي جاءات بسبب عدم قناعة الغالبية العظمى من قيادات الحزب الحاكم بضروراته .. واظن ان الشخص الوحيد الذي كان على قناعه تامه بضرورة اجراء حوار وطني بين القوي السياسيه المواليه والمعارضه يفضي الى وفاق وطني شامل كان هو السيد رئيس الجمهوريه .
مضت على الحوار الوطني اربع سنوات (حسوما )..ولكن راينا المشاركون فيه صرعى كانهم اعجاز نخل خاويه ..ولم نرى لهم من باقيه ..! حيث ان ماحصدوه من توصيات لم ينفذ منها سوى القليل القليل..! ..بل وان اوضاع البلاد ساءات بدرجه كبيره ..والشعب الذي تتم الحوارات والنقاشات بين القوي السياسيه من اجل مصلحته و رفاهه ..هو الان يتذوق (الامرين) ظروفا اقتصاديه قاسيه تنذر بوقوع كارثه انسانيه ومستقبل مجهول...!.
الاحزاب المشاركه في حكومة الوفاق الوطني ..مسؤولة بلاشك على مايقع وقد يقع على الشعب السوداني ..ولن يكون المؤتمر الوطني وحده الذي سيتحمل مايحدث وماقد يحدث لان قوى الحوار رضيت بشراكه ومشاركه (غبيه) في هذه الحكومه.
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 848

خدمات المحتوى


مجاهد عبدالله
مجاهد عبدالله

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة