المقالات
السياسة
جميل بثينه وصل الخرطوم
جميل بثينه وصل الخرطوم
07-26-2018 04:35 AM

بإطلالة أكثر من رائعة الإعلامية والأكاديمية البحرينة بثينه خليفه قاسم تدعونا للحب والإخاء مع مصر ونسيان الماضي بكلمات جميلة وصورة أكثر جمالا ؟!
نزجي أسمي آيات الشكر والتقدير للأكاديمية، ونقل لها ترحب الشعب السوداني غاطبة بما تفضلت به، و أؤكد ليس هناك من يتجرأ ويخرج إليها: " بألف دليل ودليل ،وبألف مظلمة ومظلمة على أن مصر اساءت الى السودان وأضرت بالسودان ،وان الإعلام المصري فعل كذا وكذا ضد السودان".

نقول أطمئني لن ولم يخرج عليك أحد بمظلمة، هولاء ليسوا بمظاليم ولا أصحاب حقوق، لذا ليست هناك حاجة إلى تقديم أدلة وبراهين وإن الإعلام المصري معروف له ميثاق شرف قمة في الأخلاق والمهنية.

الأكاديمية بثينه اليوم أثبت بوضوح للسودانيين بالحجة والدليل القاطع يمكن أن تسقط حقوق الناس بالتوبة أقصد بزيارة رئيس ؟! هذا لمعرفتها المهنية المقدرة وإطلاعها الواسع على ما أوصل العلاقات بين البلدين لهذا الوضع، بدليل ذكرت 1000 مظلمة للسودانيين، هم أنفسهم لم يحصون 100 منها حتي اللحظة !

والتزما منها بحرية الرأي والرأي الآخر وتحليلها المسبق لاي تعليق خارج النص منعت هولاء المظلومين بأدب أكاديمي بحت من ذكر أي من هذه المظالم حتي إذا كان بدليل ؟!

وبما إنها تمهيدي دكتوراه ، جامعة القاهرة في الفترة مابين 2014-2015 ندعوها بذات الحب والإخاء للبحث لنا في:
1. مملكة كوش وكانت لها ثلاث عواصم كل واحده منها إمتداد للاخرى و هي كرمة و نبتة و مروي ويقال إنها حكمت دول أكثر من 250 سنة، وحتي لا يتشعب البحث يمكنك ترك الممالك المسيحية وهما مملكة المغرة ومملكة علوة، وكيفية دخول العرب والإسلام السودان، ومن ثم السلطنة الزرقاء و مملكة الفور ومملكة المسبعات والثورة المهدية.

2. إتفاقية مياه النيل 1929 و1959 ويقال فيها تقسيم عادل ومنصف لكل دول حوض النيل خاصة السودان ومصر، وليس هناك حاجة لإتفاقية جديدة مثل عنتبي.

3. حلفا القديمة هى مدينة سودانية تاريخية، يقال غمرت بمياه النيل لبناء السد العالي في نوفمبر 1964 م ويدعي الجيل اليوم ويقول هُجر أهلها قسرا إلى حلفا الجديدة.

4. هناك مثلث بالضبط مثل مكعب "النستو" يسمي حلايب في أقصي الشمال الشرقي للسودان، لا يمثل شيء لأي سوداني حتي الأطفال بل يمثل جسرا للحب وتبادل الورود بين البلدين.

5.الإعلام المصري لما له تاريخ طويل وخبرة ممتدة ورسالة نرجو من الأكاديمية بثينه أن تحتفنا حتي بالقليل خاصة في يتعلق بالمهنية والحقائق التاريخية ويكفينا منهم على سبيل المثال لا الحصر: توفيق عكاشة، عمرو أديب، محمد الغيطي ولا ننسي أبدا سعادة أحمد موسي .

بأمل وشوق كبيرين نتطلع لمقالك القادم، حتي يكون للجيل السوداني الحالي خلفية معرفية ينطلق منها ويمنع وإياك من أي إصطياد في الماء العكر، ونبشرك الأجواء رائعة في الخرطوم مع إنقطاع المويه، فلا توجد ماء ولا عكر حتي .

[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1266

خدمات المحتوى


التعليقات
#1794935 [الكيك]
5.00/5 (1 صوت)

07-26-2018 09:40 AM
الشعب السوداني غاطبة!! أعوذ بالله فضحتونا مع العربان ، إنتو لما ما بتعرفوا عربي الشلاقة ليها شنو؟ بتكتبوا ليه ولمنو إنتو قايليننا عجم ولا قايلين العجم ما بعرفوا عربي. ياخي سيبنا نحن شوف انت بتخاطب منو؟ أعوذ بالله من مخرجات التعليم العالي الله لا بارك فيك يا ابراهيم أحمد عمر قال بروف قال التمتام.


#1794845 [د. هشام]
5.00/5 (1 صوت)

07-26-2018 07:04 AM
غاطبة؟ يا أخي دي ضربة درابة علي البطن تمنع مواصلة القراءة (كما كان يقول زميلنا الأكبر في العمل-رحمه الله)!!


السر جميل
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة