المقالات
السياسة
حبابك صادر موز سنجة ( تجيب لينا) العملة الصعبة.
حبابك صادر موز سنجة ( تجيب لينا) العملة الصعبة.
07-29-2018 09:58 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خيرا بدء وزير المالية الدكتور الركابي يتلمس طرق جلب العملات الصعبة وكبح انزلاق الجنيه السوداني وفي صحيح سوق العملة لا يصح ضبطها الا بمزيد من العملات الصعبة تستولد عن طريق الصادر وما خلا ذلك من ( كبسات) علي تجار العملة والتلويح بالقبضة الامنية هو من قبيل خلق ( حكومة ظل) تؤول اليها حاصلات العملات الصعبة يجنبها الملأ المتنفذ في القصور والخزائن الخاصة.
الدفع بموز سنجة في سباق الحصول علي العملات الصعبة هو ما يمكن التعويل عليه من بين صادرات اخري مثل بطيخ ام شوكة والسمسم والصمغ العربي وميزة موز سنجة هو انه منافس جيد لموز الصومال في سوق الخليج تحديدا ونتوقع قصر دورة العائد باستخدام رافعة المحصولات الزراعية لاستجلاب العملة الصعبة الي البلاد عبر القنوات الرسمية واظهار اثرها في ميزان المدفوعات .
يقف وزير المالية مودعا صادر موز سنجة في طريقه لاستقطاب العملة الحرة وفي ترسانته اجراءات لا بد منها تبدأ من حراسة الطريق من مدينة سنجة الي عند بوابة طائرة الشحن في الخرطوم ل ( يقرع) الجبايات ويزيل نقاطها التي تلد بعضها البعض حيث بدأت تلك النقاط لجباية المال العام وتجنيبه لتقوية حركة الاخوان وتنظيمهم عند ميلاد الانقاذ البئيس وبتطاول الزمن حول المستفيدون تلك الجبايات برافعة التمكين الي جبايات للتجنيب تذهب الاموال العامة الي خاصة تقبع في ظلام لا يدركه عامة الشعب وهكذا توالدت القطط السمان وتحول بعضها في طرق الجبايات الي كواسر لا تخشي غرقا ولا دركا.
ثم لا بد من معاملة الصادر في الرعاية والتشجيع كما مراعاة المستثمر الاجنبي باستحداث نافذة واحدة للمصدر يتعامل معها تتوافر فيها اجراءات وزارة التجارة ووزارة المالية وبنك السودان توفيرا للوقت وتحقيقا للمراقبة لضمان حقوق الجميع عبر صادر بمستندات شحن تحت نظر الدولة منعا للتهريب مدعومة بخطابات اعتماد معززة من بنوك خارجية لصالح المصدر السوداني وحصيلة الصادر تعود معززة مكرمة لا تختفي في حسابات خارجية ليصبح الامر تهريب رسمي محمي من الدولة وعبر أنظمتها.
ويمتد دور وزير المالية في الحرص علي حصيلة صادرات السودان ليحفز ايضا معينات العملية الانتاجية لامداد مناطق الانتاج بمبردات تعمل بالطاقة الشمسية وحفز الجهات المختصة للعودة لانشاء جمعيات التعاون لتقنين التمويل الزراعي وتوفير الخدمات المساندة للعمليات الزراعية مثل صوامع الغلال والتقنيات العالية .
نكرر حبابك صادر موز سنجة وربما نعود لنقول اربعطاشر جنة وسنجة مسكنا.
والتحية للدكتور الركابي في جهده لتحفيز صادر موز سنجة ونتمني أن يتوالي الامر الي صادرات اخري والثقة عالية باذن الله في حال الاقتصاد السوداني اذا توفرت الارادة السياسية وغابت القطط السمان غير مأسوف عليها عن الساحة السياسية والاقتصادية في السودان وعادت الاخلاق السودانية السمحة في التعامل الرسمي.
وتقبلوا اطيب تحياتي.
مخلصكم / أسامة ضي النعيم محمد





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1312

خدمات المحتوى


التعليقات
#1796121 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2018 07:55 AM
لك التحية أخ أسامة ولكل الشرفاء من ابناء هذا الوطن..

الكارثة الإقتصادية التى نحن فيها والله لا موز سنجة ولا حتى موز جواتيمالا لن يحلها ولا أقول ليك والله لو تنازلت لنا دول أمريكا الجنوبية المصدرة للموز جميعها عن عائد صادرتها سيظل حالنا على ماهو عليه طالما هنالك عصابة تنهش فى خيرات هذا البلد ولصوص كبار مثل جهنم كلما سرقوا قالوا هل من مزيد...الله أدانا الأغلى من الموز ... القطن طويل التيلة ...الذهب ..الصمغ العربي ..ثروة حيوانية ضخمة وأراضى زراعية خصبة ومياه عذبة قل أن تجد مثيلها مجتمعة فى مكان واحد فى العالم ...لكن بربك ماذا فعلت عصابة التتار بكل هذه الموارد ..مشروع الجزيرة تم تدميره بالكامل فليس هنالك قطن..الصمغ العربي خانوهوا خيانة عظمى فقد قاموا ببيع آلاف الشتول للسعودية بحفنة دولارات ..بعد أن كنا أكبر منتج للصمغ فى العالم (85% من إنتاج العالم) قريبا سنصبح فى ذيل قائمة الدول المصدرة كما تذيلنا كل القوائم فى زمن هذه العصابة المجرمة...

كتبت عن زبدة وحليب أم بنين ريفى سنجة ..أنت من زمن زبدة أم بنين ؟؟؟لقد أصبح مشروع ألبان أم بنين أطلالا مثله مثل المشاريع الأخرى ..هؤلاء التتار لا يعرفون الجمال ولا يفهمون الأشياء الجميلة....ثلاثون عاما وهؤلاء الأوباش يدمرون ويخربون و ينهبون وبعد ان تدمر البلدبالكامل وإنهار كل شئ ..الآن فقط تذكروا الموز والإنتاج ؟؟؟؟
قبحهم الله ولعنهم فى كل الكتب حتى كتب المطالعة ...


#1795839 [مارد]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2018 11:52 AM
الخرم دا ما بتقفلو موزة يا ود النعيم


#1795833 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2018 11:38 AM
ربنا يوفقك...لكن باقي ليك الزول ده منو فايده ..ده نظام فاسد من ساسو لي راسو ...للهم اصلح الحال ...


#1795809 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2018 10:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته- تجدون ما سبق نشره بالراكوبة:



موز الصومال وموز سنجة
موز الصومال وموز سنجة
05-25-2015 07:41 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

جاء في الاخبار الاقتصاديه أن الصومال بدأ في استئناف صادر الموز الي أسواق الخليج بعد عقدين من التوقف وغمرني الفرح لانفتاح كوة للاخوة في الصومال ربما ساهمت في رفع المعاناة وكتمت غيرة وحزنا اعتملا في صدري لغيابنا عن سوق صادر الموز ونحن نتحدث عن قانون الاستثمار وتذكرت سنجه الحبيبة وموزها الذي نفخر به لا يجد منا في التصدير حظه ولا نعرضه للاسواق الخليجية .
موز سنجة وما ادراك ما موز سنجه وهنا اتحدث كمستهلك بسيط جاب الديار ولله الحمد فلم اجد بديلا ومثيلا لموز سنجه من اقصي مدن وارياف انجلترا الي صلالة في خليج العرب الي الرياض في قلب نجد الي سواحل البحر الاحمر عند الضفة التي عبر منها موسي كليم الله البحر نجاةا من فرعون وتتمثل لي سنجة وموزها عند كل حديث ينطق به لسان د. مصطفي عن جذب الاستثمار فترد نفسي عليه في سنجة لا نحتاج الي قانونك الاستثماري الذي يراوح مكانه من عقود وعقود وهاهي الصومال وبلا قوانين تتوقف عن تصدير الموز لعقدين من الزمان ثم تعاود تصديره ودون قانون ولا تجد منافسة .
سنجة ليست هي فاتنه وفاخرة في الموز الصادر فقط فهي المنقة التي لا تضاهيها ثمار مماثله في العالم وهي شهادة من فكهنجي انجليزي عجوز في شارع ( هاي استريت كنزجتون ) بلندن ذات صباح اراد ان يبرني لتعاملي معه فوعدني بأفضل أنواع المنقة في العالم ستصله بعد يومين وكان الموعد المحدد وكانت منقه من السودان هو ما عرضه علي ولا تخفي علي منقة سنجة فقد عرفتها للتو وهذه ايضا لا نحتاج في تصديرها الي قانون حمورابي او رحلاته المكوكيه وعزفه المنفرد عن الاستثمار وعوائق الاستثمار.
سنجة (أم بنين) هي ايضا صادر اخر يضاف الي صادراتنا ليغزو الاسواق ليتذوق العالم افضل زبدة تتسامي وتفوق زبدة هولندا والدنمارك والامر ايضا لا يحتاج الي كل تلك السنوات لتدبيج قانون الاستثمار وتعديلاته كما الدستور الاسلامي الذي فصلنا من اجله الجنوب لنكتشف ان الاسلام لم يدخل بعد كثيرا من ضواحي الخرطوم وقراءة سورة الفاتحة تعز علي الكثيرين في ريفها.
سنجة ( أم شوكة) بطيخ أو حبحب بالخليجي – أيضا ثمار صيفيه تذخر بها سنجه ويعجز قانون التصدير ليحمله الي الخارج .
سنجة ولله الحمد واحدة من مناطق العالم الزراعية التي لا تحتاج الي قانون للاستثمار فهي تحتاج الي تاجر من فلب سنجة ليتولي امر التصدير الي دول الخليج وأسواق العالم الاخري وبنياته التحتيه فندق علي مستوي عالمي في مدينة سنجة يطيب المقام لوفود الصادر فيه ومطار يستقبل طائرات ركاب صغيرة وطائرات شحن كبيرة وتتوفر في المطار خدمات ايجار سيارات مع توفر مناديب الجهات الحكومية التي تجيز وتفسح عمليات الصادر الي خارج البلاد ومن مطلوبات البنيات التحتية ايضا تقوية التعريف بالصادرات في السفارات الخليجيه ابتداء وهكذا يمكن تفعيل قانون الاستثمار وتزويده بالايادي والارجل التي يتحرك بها معتدلا من كرسي الاسنان الذي يحبسه فيه د. مصطفي يعزف عند رأسه انشودة البقاء ليستمر القانون يراوح مكانه بينما يسوح هو بين عواصم الخليج معللا باعادة الروح لما لا تحتاج اليه البلاد.
سنجة يفك اسار صادرها دونما قانون استثمار يطول انتظاره وتعديلاته فقط بتعامل تجاري جيد بيد خبرة تجارية وسيكون لها صيت عالمي في صادرات الموز والمنقه والزبدة والبطيخ .


أسامة ضي النعيم محمد
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة