المقالات
السياسة
جلوا الفكرة
جلوا الفكرة
07-31-2018 02:32 PM

(1)
> الحصول على أية سلعة في السودان اصبح لا يتم إلّا بعد الوقوف في (الصف).
> أضحت (الصفوف) هي الموقع الطبيعي الذي يمكن أن تحصل عبره على (السلعة).
> نخشى أن تصبح تلك الصفوف (عادة) عندنا.
> الطريق إلى البنزين يتم عبر (الصف).
> الطريق الى الرغيف يتم عبر (الصف).
> الطريق الى صرف مستحقات من البنك او من الصراف الآلي يتم عبر (الصف).
> رحم الله الشعب السوداني عندما كانت صفوفه فقط امام دور السينما والمسرح والرياضة.
> الصفوف كانت في الامور (التريفهية) ، وليس في الامور الحياتية والضرورية كما يحدث الآن.
> الآن اصبح (الوقوف) و (الزحزحة) من موقع لموقع من اجل (الرغيف).
> الى اين تقودنا هذه الصفوف؟.
> الشيء المحبط ان تصريحات المسؤولين أنفسهم في الحكومة لا تدعو للامل والتفاؤل.
> كل التصريحات الحكومية تدعو للاحباط.
> آخر تلك الاحباطات التصريحات التى اطلقها نائب رئيس الوزراء ووزير الاستثمار مبارك الفاضل الذي قال: (الجنيه فقد اكثر من 50 % من قيمته).
> هل تنتظرون من بعد ذلك خيراً في (الجنيه السوداني)؟.
> وزير الاستثمار يقول ذلك عن (الجنيه السوداني) ؟... عن أي استثمار تتحدثون بعد ذلك؟
(2)
> اتحدى ان تكون هناك سلعة واحدة في السودان مستقرة على سعر واحد في السودان لمدة أسبوع.
> أسبوع لا غير.
> يمكنك ان تجرب ذلك وتشعر به في علب (الزبادي) وقارورات المياه الغازية التى تباع كل يوم بسعر جديد.
> علبة الزبادي كابو التى كانت تباع في شهر رمضان بـ (15) جنيهاً الآن تباع بـ (24) جنيهاً ــ هذا حتى كتابة هذه الاسطر.
> وقارورة عصير (ماذا) اصبح سعرها (12) جنيهاً.
> اسعار في تصاعد مستمر.
> تصاعد يومي.
> وكذا الحال بالنسبة للطماطم والخضروات والفواكه واللحوم بمختلف أنواعها حتى مرقة الدجاج لم تسلم من عدم الاستقرار في السعر.
> الشيء المحزن ان الحكومة مع هذا التصاعد الدائم والمستمر في الاسعار في كل يوم تقوم بتعيينات جديدة في المناصب الدستورية الكبيرة.
> وكل يوم شراء سيارات فارهة جديدة.
> اما خريجو الجامعات والمعاهد العليا فهم لا شيء امامهم غير البقاء في البيوت والنشاط فقط على مواقع التواصل الاجتماعي.
> كوادر البلد (العلمية) وقوتها الشبابية غير مستفاد منها.
> القوة الشبابية تهدر طاقتها على مواقع التواصل الاجتماعي، اما مواقع العمل والانتاج فهي محلك سر.
(3)
> الحقيقة الصادمة هي اننا اصبحنا لا نبالي، تبلدت حواسنا وتجمدت مشاعرنا، وفقدنا حتى القدرة على المجادلة والنقاش في حق عيني وشرعي يجب ان يوفر لك.
> اصبحت عندنا قدرة على الوقوف في (الصف) لساعات طوال، دون ان يحرك فينا ذلك شيئاً.
> اصبحنا نتسامر في صفوف المحروقات، ونقتل الوقت في البحث عن أسطوانة غاز.
(4)
> نحن كلنا جزء اساسي في هذه السلبية.
> الحكومة لا تسأل وحدها عن هذه الحالة.
> نحن بارادتنا من وصل لهذا الحد.
> لا شيء اقوله لكم سواء: (جلوا الفكرة) من الأساس.

الانتباهة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 945

خدمات المحتوى


محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة