المقالات
منوعات
هيهات هيهات "ِشعر"
هيهات هيهات "ِشعر"
08-03-2018 04:02 AM

هيهات هيهات

هل هل وهل تجدي بك الحِيل ... وهل إلى لقياك لي أمل ؟
ما زلت أحبو مُقْبِلات غدي ... آمال من يرجو ولا يصل
ماذا تكون العابرات سوى ... بعض الذي تبكي له المقل
هل يا ترى سعد يحط بنا ... أم أن دنيا عهدها الوجل
تقسو وترمي ما يؤرقنا ... سيان من يبقون أو رحلوا
فكل من يبقى إلى أجل ... فعن قريب ينفد الأجل
ننسى له ذكرا وهيبته ... والجرح فينا بعد يندمل
ودّع هـــــريراتٍ متى وصلت ... ففي غد ضمن الذين خلوا
وفي غد ذكرى بلا أمل ... وفي غد كانوا وقد رحلوا
ناموسنا ما كان عن بشر ... آجالنا يجري بها عجل
يا ويح مأفون إلى قدر ... وويح من نادى أنا البطل
ساوت لحود بين ما اختلفوا ... بهم جميعا يُضرب المثل
إن كان ذا ختْم المطاف فلا ... كِبر نعاني منه أو عذل
سطّر غدا نحيا مرارتها ... في إثر نُعمى ثم نرتحل
هيهات هيهات الأسى فرج ... كم جازع عانى سيمـتثل
حسب المنايا إن تكن قدرا ... هل جاز فينا الخوف والوجل ؟
كلٌ يخاف الموت يا أسفي ... ظلَّ الفراق المُرُ يُحتمل
أقدارنا يا ويح من قدر ... يوما يدور الكأس ينتقل
ما قد سمعت الناس تشمت من ... قد فارق الدنيا وإن جهلوا
هم مثله والموت غيبه ... يأتي لهم في كأسه علل

للشاعر حسن إبراهيم حسن الأفندي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 515

خدمات المحتوى


حسن إبراهيم حسن الأفندي
حسن إبراهيم حسن الأفندي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة