المقالات
السياسة
يوليو العظيم
يوليو العظيم
08-04-2018 08:55 PM

نصف الكوب
العديد من الأصدقاء ، وبعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي تحدثوا هذه المرة عن شهر يوليو- الذي إنقضى قبل أيام - بكثير من الضجر والإنزعاج ؛ ومصرحين بأنه قد طال عليهم بقاؤه ، وبالرغم من انني ألتمس شئ من التسلية ، وأن الأمر غير جدي ؛ إلا أنه من جهةٍ أخرى يرتبط بالأحداث والحالة العامة ، وفي الغالب هو العامل الذي دفع مواطني إلى تكثيف الهجوم ( لأيام يوليو ) التي حملت لهم أحداث مزعجة ، وأخبار غير جميلة ، وتفاصيل مرهقة ومملة ، وصولآ لأوضاع – مَعِيشة - أكثر تعقيدآ .
وكلٌ تندر على يوليو إنطلاقآ من وجعته ، بالإضافة الى الوجع العام المتمثل في إرتفاع تكاليف المعيشة ، وبداية العام الدراسي والتي يتبعها زيادة المصروفات ، وكله مقرونآ ومقروءآ مع الغاز والجاز وما ترتب عليهما .
طبعآ شهر يوليو كغيرة من شهور السنة وأيامها ، والتي يجب نعيشها متسلحين بالأمل والتفاؤل ، ونجده ارتبط بالحكايات الشعبية ، والتراث والأمثال عند أهل الشرق ، وفي بعض البلاد العربية ترتفع درجات الحرارة فيه فبعضهم يفضل السفر والسياحة بالخارج ، اما في دولة المغرب – خاصة - فينتظره الجميع لأنه شهر المهرجانات ، وفي دول أخرى شهر لإحياء ذكرى المعارك والثورات ، الإنتصارات وبالتأكيد الهزائم للبعض كأحداث تاريخية .
مناسبات عظيمة بشهر يوليو بعضها ينتبه لها المهتمين فقط ، فعلى سبيل المثال فيه اليوم العالمي للسكان ، واليوم الدولي لنيلسون مانديلا ، وكذلك فيه يوم العدالة الدولية ، وأما عند الأمريكيين يوم إعتماد وثيقة الإستقلال عن بريطانيا العظمي عام 1776 ، والكثير من المناسبات والأحداث العالمية والتي لست هنا بصدد حصرها بالطبع ، ولكن بعض ما أحاول تذكره عن يوليو ( العظيم ) والذي سأبوح لكم بسر عظمته عندي في أدناه .
أما بماما أفريكا ( كما يحلو لنا ) فقد حمل يوليو لها هذا العام الإستعداد لإنتخابات زيمبابوي والتي تجيئ بعد عقود حالكة الظلام رعاها الديكتاتور موغابي ، بالإضافة لحركة القرن الأفريقي وأهمها سلام الجارتين اثيوبيا وارتيريا من جهة ، وتواصل الجارين ( الصومال وارتيريا ) من جهة اخرى.
وعلى المستوى الداخلي تابعنا بعض الأحداث المؤلمة والتي أفضل أن لا أذكرها في هذه المساحة .
أعزائي كل يوليو (وإنتو ) بخير ، وإن شاء الله يوليو القادم يجدنا بموفور الصحة والعافيه لنا ، ولوطننا الحبيب مع واقع أجمل وأفضل ( نكون قد ساهمنا في صناعته وصياغته ) .
أما عظمة يوليو وقدسيته عندي ، والتي قد وعدتكم بذكرها أعلاه ؛ فهو شهر مولدي .

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 453

خدمات المحتوى


أيمن الصادق
أيمن الصادق

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة