المقالات
السياسة
الدنمارك تنتكس..!
الدنمارك تنتكس..!
08-05-2018 10:38 PM

أمس سجل تاريخ الدنمارك أول غرامة ضد سيدة مسلمة منتقبة، لتصبح الحادثة الأولى من نوعها نقطة فاصلة في تاريخ الدولة المتقدمة.. شهر مايو الماضي مرر البرلمان الدنماركي قانون حظر النقاب، نهاية الأسبوع دخل القانون حيز التنفيذ ودونت السجلات أول غرامة، وسيّر المئات احتجاجات في شوارع الدنمارك ضد القانون، المحتجون لسن المسلمات المنتقبات بل كل المدافعين عن حقوق الإنسان وعن القيم الدنماركية.

نص القانون المثير للجدل يقول “يحق للشرطة أن تأمر النساء اللواتي يرتدين النقاب بمغادرة الأماكن العامة وفرض غرامات مالية تتراوح بين 160 دولاراً و1500 دولار”.

هذا النص الموغل في الكراهية يُمكن أن يحدث في السودان بوجهه الآخر، أو أي من الدول التي تضع حقوق الإنسان على آخر قائمة قيمها.. لكنه للأسف اجتاح عدداً من الدول الأوروبية مؤخراً وعلى نحو مهووس وضع تاريخ وقيم هذه الدول على محك حقيقي.

مبررات السلطات الدنماركية أن النقاب لا يتناسب مع قيم المجتمع الدنماركي. وإخفاء الوجه عند مقابلة الأشخاص في الأماكن العامة يعد أمراً فيه عدم احترام للمجتمع”

هل تذكرون معركة “البوركيني” التي تفجرت في فرنسا عام 2016م و”البوركيني” هو “لباس البحر الإسلامي” حيث حظر عدد من رؤساء بلديات فرنسية “البوركيني” في الشواطئ، الحظر جاء بمبررات أن لباس البحر الإسلامي في الشواطئ الفرنسية يرسل صورة غير متسامحة، عطفاً على أنه يمس علمانية الدولة، القرار المثير للجدل وجد دعماً من رئيس الوزراء وعدد من المسؤولين، لكن بالمقابل فإن الجماعات الحقوقية خاضت معركة للضغط كي يُلغى القرار الذي يفرض غرامة قدرها 38 يورو.

صحيح أن هذا التحول الذي حدث في عدد من الدول الأوروبية بعد صعود التيارات المتطرفة في أعقاب ثورات “الربيع العربي” وموجات اللاجئين التي اجتاحت أوروبا باعتبار أن ذلك ردة فعل طبيعية وقائية لكنه بل يرسم صورة قاتمة عن علمانية الغرب ومستقبلها. هناك كُثر ينظرون إلى الإجراءات التي اتخذتها بعض الدول الغربية ضد المسلمين حقها في حماية نفسها مما يحاول المسلمون أنفسهم إيجاد الحماية منه، لكن هذا لا يُمكن أن يكون مجرد حماية، هذا تخلٍ عن قيم ارتكزت أساساً على حقوق الإنسان بالتساوي ليس على حساب دين أو نوع.

ما يحدث في عدد من الدول الأوروبية انتكاسة كبيرة وتراجع مريع في الحريات وحقوق الإنسان.

التيار





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1403

خدمات المحتوى


التعليقات
#1799294 [ام زينب]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2018 10:56 AM
معظم الجامعات الخاصة في السودان تحظر النقاب وجامعات قليلة تسمح به مثل الفجر والسودان العالمية.
لانه معظم حالات الغش والسرقة كانت بين منقبات وفشلوا في التعرف عليهن على الرغم من اثبات الحالة في كميرات المراقبة
دي معركة في غير معترك. وليهم الحق يحموا نفسهم وثقافتهم والماعاوز يمشي يخليهم


#1799111 [دجانقو]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2018 09:32 PM
كل الردود لم تفهم ماقالته الاستاذة فهي لم تتحدث عن النقاب من قريب او بعيد ... كل الحديث عن الحريات الشخصية وحقوق الفرد بغض النظر عن دينه .... شكرا استاذة شمائل


#1799031 [fatmon]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2018 03:29 PM
الدنمارك من أرقى البلاد التي يمكن أن يعيش فيها الناس رفقا بنا تكلمي عن معاملة المسلمين لغير المسلمين وشوفي الإنتكاسات على اصولها الصحافة حرة عندما تتوفر لديها الشفافية والمهنية المصداقيه والقانون أكيد ليه اسبابه المنطقية كثير من المسلمين يتخوفون من النقاب والغالبية العظمي من المسلمين في اوربا لا يرتدون النقاب لذا من حقهم أن يعتبروه شيئا شاذاً
كل ما اعنية إنتكا47سة كلمة زياده شويه


#1799029 [الصاعق]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2018 03:21 PM
ليهو حق تيتاوي لمن شبهك بالراجل يا شمائل ،، المنقبة دي مشت اصلاً الدنمارك عشان تعمل شنو ؟ يعني عايزة ناس يبطلوا ثقافتهم عشان واحدة منقبة ؟ بتجيبوا حبوب الشطارة دي من وين ؟


#1798907 [أبو ياسر]
5.00/5 (3 صوت)

08-06-2018 10:15 AM
لا أعتقد أن ما يحدث في الدنمارك وبعض الدول الأوربية من حظر للنقاب هو انتكاسة لحقوق الإنسان لأن النقاب يجعل المرأة نكرة وبلا ملامح وهذا في حد ذاته يشكل خطورة أمنية بعد انتشار ظاهرة الإرهاب في أوربا . النقاب ليس من أصل الإسلام بل هو من العادات والتقاليد لبعض الشعوب وهي بدورها أخذت في التخلي عنه لأنه مظهر غير حضاري. معظم النساء مجبرات من ذويهم من الرجال على ارتداء هذا اللباس المتخلف لذلك حسناً فعلت الدنمارك.


#1798800 [د. هشام]
5.00/5 (2 صوت)

08-06-2018 06:36 AM
لماذا يُغَطَّى الوجه؟ من الذي أمر بتغطية الوجه؟ تغطية الوجه ممنوعة في الحج!لماذا؟ إنها الدواعي الأمنية...كيف تعرف من يغطي وجههه؟ أهو رجل أم إمرأة أم شيطان؟!


#1798768 [afaf ahmed]
5.00/5 (4 صوت)

08-06-2018 03:04 AM
شمائل النور
دعيني أقتبس عنك التالي
هذا النص الموغل في الكراهية
يحق للشرطة أن تأمر النساء اللواتي يرتدين النقاب بمغادرة الأماكن العامة وفرض غرامات مالية تتراوح بين 160 دولاراً و1500 دولار”.
أنا سودانية مسلمة أعيش في أستراليا و أخالفك الرأي فيما ذهبت إليه و لندع القراء حكم فيما ذهبت إليه
١- النقاب أو البرقع كما يطلق عليه البعض ليس من الإسلام في شيئ ولكنه فرض علي النساء إمعاناً في إزلالهن حتي أصبحن يعتقدن إن الله قد أمرهن بذلك
٢ - بعض الرجال إرتدوا النقاب للقيام بأعمال إرهابية في الدول الغربية و في بعض الدول الخليجية و السعودية يرتديه الرجال للدخول إلي منازل عشيقاتهم و ممارسة الرزيلة
٣- منع النقاب في الدول الغربية تم للحفاظ علي أرواح أبنائهم ضد الإرهاب وليس تعدياً علي حرية الأشخاص ولذلك أنا شخصياً أؤيده
يا شمائل النور
لقد آن الأوان لكي نتعلم أن لا نردد ما يقوله الآخرون كالببغاء و أن نستخدم عقولنا لنتعرف علي الحقائق المجردة ، فإنه الطريق الوحيد للقضاء علي تجار الدين .


ردود على afaf ahmed
[fatmon] 08-06-2018 03:36 PM
100%


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة