المقالات
السياسة
وثيقة الطائف بلا دبكه ولا نجديه والبشير بيرقص!
وثيقة الطائف بلا دبكه ولا نجديه والبشير بيرقص!
08-07-2018 12:36 PM

وثيقة الطائف بلا دبكه ولا نجديه والبشير بيرقص -!!
معلومه :
وثيقة اتفاق الطائف بين الفرقاء فى لبنان وانهاء الحرب الاهليه التى اتت على كل البشر والحجر والشجر فى لبنان واحتلال لبنان من قبل اسرائيل وسوريا وتمزيق الدوله الى كانتونات تحكمها المليشيات المتحاربه ولم يبق من لبنان سوى الاسم . قامت المملكه العربيه السعوديه بالسعى الحثيث لتقريب وجهات النظر ولم شمل اللبنانين ممثلا فى البرلمان والشخصيات المؤثره وذلك بمدينة الطائف فى العام 1989 ونتج عن الاجتماع الاتفاق وتسجيل وثيقة تقرير مصير لبنان وبهذا إنطوت صفحة قاتمه من تاريخ لبنان ودام الاتفاق الى اليوم وتعتبر وثيقه وطنيه بها كل التفاصيل من الدستور والحكم والبرلمان والحدود ومهام الوزراء .وحينها لم نرى دبكة لبنانيه (رقصه مشهورة بلبنان ) ولا عرضه نجديه (هى العرضه الرسميه والشعبيه فى السعوديه )
ولمن فاتتهم المعلومه نورد بعضا مما تضمنته الوثيقه التاريخيه .
وقد شكلت الإتفاقية مبدأ "التعايش المشترك" بين الطوائف اللبنانية المختلفة وتمثيلها السياسي السليم كهدف رئيسي للقوانين الانتخابية البرلمانية في مرحلة ما بعد الحرب الأهلية. كما أعادت هيكلة النظام السياسي للميثاق الوطني في لبنان عن طريق نقل بعض السلطة بعيدا عن الطائفة المسيحية المارونية التي منحت مركزا متميزا في لبنان في عهد الحكم الفرنسي. قبل الطائف، تم تعيين رئيس الوزراء المسلم السني من قبل الرئيس الماروني والمسؤول عنه. بعد الطائف كان رئيس الوزراء مسؤولا أمام السلطة التشريعية، كما هو الحال في نظام برلماني تقليدي . لذلك، غير الإتفاق صيغة تقاسم السلطة التي كانت تحبذ المسيحيين لنسبة 50:50 وعززت صلاحيات رئيس الوزراء السني على سلطات الرئيس المسيحي. وقبل مفاوضات الطائف، عين رئيس الجمهورية أمين الجميل رئيس الوزراء الماروني المسيحي، الجنرال ميشال عون، في 22 أيلول / سبتمبر 1988. وأدى ذلك إلى أزمة سياسية خطيرة في منصب رئيس الوزراء المنقسم، إلى الميثاق الوطني لعام 1943، في حين تمسك الرئيس عمر كرامى بهذا المنصب .
. ساعد الطائف في التغلب على هذه الأزمة من خلال إعداد انتخاب رئيس جديد
وثيقة تقرير مصير اليمن .
لقد حفل مؤتمر القمه العربى بالخرطوم 1967م بالكثير من الانجازات وتخطى البرتوكولات الرسميه حيث تم توقيع وثيقة اتفاق اليمن بين الرئيس عبد الله السلال والملك فيصل والرئيس عبد الناصر بمنزل السيد رئيس الوزراء الاستاذ محمد احمد محجوب وتم تلاوة البيان من حديقة المنزل بواسطة وزير الاستعلامات والعمل الاستاذ عبد الماجد ابوحسبو ومع كبر وعظم المناسسبه حيث جمعت الزعيمين وادت للمصالحه بينهما وكذلك تقرير مصير دوله مثل اليمن السعيد , لم نرى او نسمع عن رقصة او عرضه البرع او الجنبيه (رقصات يمنيه ) او رقصة الرقبه والحمامه وعرضة الصقريه السودانيه .
وللعلم مازال الاقتصاد اللبنانى فى خير والاقتصاد السعودى فى نمو وازدهار ولم يصل الحال كما هو الان بالوطن الحبيب السودان , اذن كان الامر فى غاية الاهميه والتعامل الجاد بعيدا عن الهزل والهرج والمرج الذى تفتعله السلطه الحاكمه فى السودان وعلى راسها البشير المشير الرئيس .
الملاحظ ان كل هذه التفاقيات تمت تحت اشراف ومتابعه ووساطه ومكان وزمان ولم تاتى جاهزه للتوقيع ولذلك مازالت صامده ومتماسكه ماعدا موضوع اليمن الذى مازال روح الاتفاق الاولى قائم فيها فيما يخص وحدة اليمن .
لا اريد الخوض فى تفاصيل اتفاق الاخوة الفرقاء فى جنوب السودان الحبيب والقريب والشقيق ولكن بحرص المتفائل والحريص على مستقبل الاتفاق والتوافق كنت اتمنى ان تكون الامور اكثر ترتيبا وحضورا من قبل كل الفرقاء وبعض الدول المؤثره والفاعله فى ترتيب السياسه والامم المتحده ممثلة فى امينها العام لضمان استمرارية الاتفاق وتجنيب الاشقاء فى الجنوب ويلات ومآسى الحروب , ومع ان الاتفاق جاء جاهزا ومرتبا ومعدا ومكتوبا لم يتوان السيد الرئيس البشير فى استغلال الفرصه لاظهار مهاراته فى الرقص والعرضه متناسيا عظم المناسبه وحجم المأساة والحضور الانيق (على طريقة جماعة الصحافه السودانيه ) والرسمى من قبل الضيوف ونشكر الرئيس الجيبوتى اسماعيل عمر قيلى على مجاملته للرئيس بالبشيير على الطريقه الجيبوتيه . ولم ينتهى الامر بالرقص وتوزيع الابتسامات الصفراء على الحضور بل زاد الرئيس البشير فى غمرة نشوته بالانتصار ونسى انه يتحدث عن دولة مستقله ذات سياده وتبرع بترتيب امر اقتصاد دولة جنوب السودان والعمل على رفاهية واستقرار شعبها على طريقة (زيرووو عطش وزيروو خبز وزيرووو صحه ) .
ارجو من الاخوة المواطنين الشرفاء فى ارض الوطن بإعلام وتعريف السيد الرئيس بان حبة الخبز ب------ جنيه والناس غرقانه فى موية المطر المفاجئ ومحاولة إخراجه من حالة الامبالاة التى يعيشها عمدا ممتطيا قضايا ومناسبات ليس له فيها ناقة ولا نفير (النفير يالبشير ) المرشح الاوحد الى ما لا نهايه .
اللهم رد غربة الوطن .
من لا يحمل هم الوطن --- فهو هم على الوطن .
أللهم يا حنان ويا منان ألطف بشعب السودان --- آميـــــــــــــــــــــــن .
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 956

خدمات المحتوى


محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة