المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
السيول والامطار: نكبة الولاية الشمالية!!
السيول والامطار: نكبة الولاية الشمالية!!
08-07-2018 05:08 PM

سلام يا..وطن

*الولاية الشمالية تعاني من غضبة الطبيعة المتمثلة فى السيول والامطار التى فاضت حتى اتلفت الزرع والمباني واكتسحت الطرق والبداية كانت السيول الجارفة التى قطعت الطريق الرابط بين حلفاواسوان وهو طريق دولي بين السودان ومصر عرف بمعبر أشكيت، وصاحب ذلك انهيار كلي وجزئي لعدد كبير من منازل وحدة عبري الادارية، وعلى إثر ذلك تحركت اللجنة العليا للطوارئ والفيضانات التى يرأسها السيد / وزير التخطيط العمراني الاستاذ /جعفر عبدالمجيد، وقد قدموا خيام وادوية ومعينات طوارئ وزارالمنطقة السيد الوالي الاستاذ ياسر يوسف ووزير الاستثمار ووزير التخطيط العمراني، واستنفروا كافة الفعاليات المحلية ، وظلوا ساهرين على القيام بالمسؤولية الكاملة فى التعامل مع الكارثة ، وانطلقوا نحو حلول مشاكل المنطقة ومعالجة المأساة دون اطلاق نداءات استغاثة واعتمدوا على غياث الجميع الذي يتصل كرمه ورحمته.
*ولم تكد عبري تلتقط انفاسها ،حتى انفجرت محلية دنقلا بين السيول والفيضانات التى ضربت منطقة جرادةوأكد وكية وكمنية واركويت التى التحفت السماء بعد أن سقطت البيوت وتصدعت لتخط على خارطة الصبر والصمود لوحة تؤكد على معدن المواطن فى هذه الولاية التى يكفيه منها الموقف النبيل ، فكان وزير التخطيط العمراني واركان وزارته مع المواطنين الكتف بالكتف ، والخطوة والخطوة يفتحون الطريق ويوجهون الآليات ويقاسمونهم الملوحة فى الافطار المبارك، ومحلية الدبة التى شهدت اكبر الخسائر فى منطقة قشابي وأبكر حيث احصيت اربعون منزلاً انهياراً كلياً وستون منزلاً انهيار جزئي ، وقدمت للمنكوبين المعينات الضروريةالت تساعد على تجاوز الازمة وكانت يقظة لجنة الطوارئ والفيضانات بالولاية كانها شمس لاتغيب. إن هذه الالمامة السريعة عن حقيقة ماتكابده الولاية الشمالية جراء الفيضانات والسيول التى اجتاحت الولاية الشمالية الان ، ولعل الفاجعة على قسوتها قد لفتت النظر لخطورة السكن فى الجزر ومجاري السيل ، غير أن اللافت هو الحضور الطاغي للوزراء والمعتمدين ويبقى السؤال مالذي ستقوم به الحكومة الاتحادية ازاء الكارثة؟!
*للأسف نرى أن هذا الواقع يشبه بعضه البعض فى كل السودان ، وكأن الخطأ المركزي لابد أن يتوزع على كل الولايات، فأخذت الشمالية حظها الوافر من الاهمال التنموي وهشاشة البنى التحتية ، والخطاب اليوم نرفعه للحكومة الاتحادية لتقوم بدورها تجاه الولاية الشمالية التي لم نطالب بعون ولا إغاثة انما انتظرت الكريم الغياث ، وهاهي الصورة قدنقلنا جزءاً منها فهل ستتحرك الحكومة وابناء الشمالية بكل ارجاء الدنيا ؟! نأمل ذلك.. وسلام يااااااااوطن..
سلام يا
اقر الامين العام لمجلس المهن الصحيح والطبية د.زكي محمد بشيربعدم وجود تخصصات علم الاجنة والدراسات الجينية بالبلاد، متساءلاً : كيف يكون بالبلاد اكثر من ٤٤كلية طب ونعاني من نقص فى التخصصات؟! بالذمة دة سؤال ياد.زكي؟!نائب الرئيس ووزير الصحة يقولون: هجرة الاطباء لاتزعجنا!!وبرضو تسأل؟! وسلام يا..
الجريدة الثلاثاء٧/٨/٢٠١٨





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 415

خدمات المحتوى


التعليقات
#1799663 [حسن محمد حسن االدومة]
1.00/5 (1 صوت)

08-08-2018 10:01 AM
لاحظت ان كثير ممن يصممون المشاريع التنموية يستخدمون القيم المتوسطة للبيانات المناخية. و هي قيم لا تستجيب للحالت الشاذة من التقلبات الجوية. و بالتالي تنهار هذه المشاريع بمجرد حدوث ظاهرة جوية قوية. الاتجاه السليم هو استخدام القيم المتطرفة العليا او السفلى. من تبعات التغير المناخي تكرار مثل هذه القيم المتطرفة.
لتقليل الاضرار يجب تبنى تصاميم تعتمد على القيم المتطرفة. حتى ذلك الوقت سوف تحدث هذه الكوارث كل عام.


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة