المقالات
السياسة
أطلقوا سراح طلاب كلية الهلالية !!
أطلقوا سراح طلاب كلية الهلالية !!
11-18-2018 12:56 AM




@ ما يزال 9 من طلاب كلية الدراسات التجارية بالهلالية التابعة لجامعة الجزيرة رهن الاعتقال بسجن الحصاحيصا ، يعانون ظروف صعبة للغاية ، منهم 2 من الخريجين و البقية من الفصول المتقدمة . كانوا حوالى 25 طالب، تمكن 16 منهم دفع الكفالة المالية التي تتفاوت حسب البلاغ الواحد حيث تبلغ، 66 الف جنيه و في حالة البلاغين تبلغ الكفالة 103 الف جنيه لا قبل لهؤلاء الطلاب و لا حتى أسرهم بدفعها سيما و أنهم يعانون الامرين في مقابلة مصاريف و التزامات الدراسة . تمضى الآن حوالي شهر و نصف و هؤلاء الطلاب بين حراسات الشرطة في رفاعة و الهلالية و الجنيد لينتهوا أخيرا الى سجن الحصاحيصا ليصبح خروجهم رهين بدفع كفالة غير مقدور عليها ، في إنتظار المحاكمة التي من المقرر أن تكون أول جلساتها في الهلالية بالخميس المنصرم إلا أن الجلسة رفعت الى الثاني من شهر ديسمبر القادم قبل أن يتم ترحيل الطلاب المنتظرين من سجنهم الي المحكمة و لم يتم إخطارهم باسباب التأجيل .
@ في إفادات الطلاب المنتظرين بسجن الحصاحيصا حول الاضطرابات التى نشبت في الكلية و اسفرت عنها حريق قاعات و مكاتب الكلية و الأضرار التى لحقت بالكافتريا وكل ذلك أنه مقدر بأكثر من مليار و نصف جنيه . ما حدث نتيجة لتراكمات عدة سنوات يرى الطلاب أن بعض إهالى الهلالية لم يحتملوا وجودهم معهم حيث تعرض عدد من الطلاب الى حوادث اعتداءات مختلفة خارج الكلية في السوق و المستشفى و في الشوارع و لا توجد بلاغات في مواجهة هؤلاء الطلاب تبرر إلاعتداءات المتكررة عليهم بالاضافة الى أن بعض المواطنين في الهلالية لهم بعض التحفظات التي لم يفصحوا عنها من باب أن لكل فعل رد فعل إلا أنه و مهما حدث من اسباب لا تبرر الاعتداءات التى تعرض لها بعض الطلاب الذين أرجعوا أن الاحتكاكات ناتجة من بعض مواطنى الهلالية و ليس من قبل ابناء الهلالية الطلاب جراء فوضى الدخول للكلية الذي تم ضبطه بالبطاقات في ذات اليوم الذى اندلعت فيه الاحداث التى بدأت شرارتها بالإعتداء علي أحد اعضاء اتحاد الطلاب من قبل مواطن لم يسمح له بالدخول على حد زعم الطلاب ، عقب إعتصام سلمى احتجاجا علي فوضي دخول الكلية من غير الطلاب.
@ تاريخ الحادى عشر من الشهر المنصرم (أكتوبر) بلغ التصعيد بين الطلاب داخل الكلية و اهالى الهلالية من خارجها درجة الحصب بالحجارة و قطع التيار الكهربي و إضاءة الكشافات من الخارج حتى يصبح الطلاب في دائرة الضوء ليسهل حصبهم كما جاء في إفادة الطلاب و أن السلطات الامنية لم تتدخل إلا بعد إنتصاف الليل و تم إجلاء جميع طلاب الداخلية و البالغ عددهم 184 طالب الي قسم شرطة رفاعة و هنالك تم اعتقال 24 طالب بالاسم و اخلى سبيل الباقين لتبدأ معاناتهم في مواجهة اتهامات تتعلق ببلاغ تلف مكاتب و قاعات و فقدان خزينة بالكلية تقدر خسائره بمبلغ 1.55 مليون جنيه و تلف بالكافتريا قدر ب 175 الف جنيه و هنالك بعض الطلاب يواجهون اتهام بالبلاغين . يتساءل الطلاب عن الكيفية التي تم بموجبها إختيار هؤلاء ال 24 طالب موقوف .
@ ما حدث في كلية الهلالية على الرغم من أن الافادات تعكس جانب (الطلاب) فقط فى ظل غياب افادات الجانب الاخر (المواطنين) إلا أنه لا أحد يؤيد أو يوافق على ما حدث مهما كانت الاسباب و المبررات و الخسارة مركبة لكل طرف . ما حدث لا يجب ان يتحمله مواطنو الهلالية كما جاء في إفادات الطلاب نظرا لأن أهل الهلالية قوم أفاضل و كرام يقدسون العلم و طلابه وليس غريب عليهم التعليم الجامعى ، يكفي أن أبناء الهلالية في مقدمة خريجي الجامعات و المعاهد العليا و اكثرهم عدد علي نطاق مدن السودان . إدارة الكلية تتحمل الجانب الاكبر في ما حدث الذي يؤكد وجود ثغرة ادارية تسللت منها بعض الفوضي بالاضافة الى عجز الادارة في (إندغام) الكلية داخل مجتمع الهلالية و إذابة كل ما يقف حجر عثرة امام قبول البعض بالآخر عبر المناشط المختلفة و نناشد كل من يهمه أمر الهلالية و استقرار البيئة التعليمية بأن يتدخل لإحتواء ما حدث و العمل على إطلاق سراح الطلاب الموقوفين بسجن الحصاحيصا و شطب البلاغات و اعادة فتح الكلية حتى لا يتضرر الطلاب سيما و أن الكلية ماتزال مغلقة ما عدا للدفعة الجديدة . عدم احتواء ما حدث ، يعطل الدراسة و يقف حائل امام رغبة المتقدمين لهذه الكلية في الاعوام القادمة .

حسن وراق
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 267

خدمات المحتوى


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة