المقالات
السياسة
سودانية تعيش في أخطر مدن سوريا مع أطفالها .. تفشل في العودة للسودان ..!!!
سودانية تعيش في أخطر مدن سوريا مع أطفالها .. تفشل في العودة للسودان ..!!!
11-19-2018 11:36 PM



نقلت شبكة سودا فاكس ، عن قناة سوريا TV ، قصة السودانية يسرية عبد الكريم هنو واطفالها الأربعة والتي تعيش في واحدة من اخطر مناطق الحرب في سوريا والتي تعرضت فعليا للقصف وما زالت تتعرض ..ولا تتمكن هي واطفالها من العودة للسودان ..تفاصيل هذه الماساة .. نقلتها محررة ( كوش نيوز ) منى رضوان ، وتتلخص في أن ( يسرية ) .. بعد انفصالها عن زوجها السوري تقطعت بها السبل في دار الارقم ببلدة ( أطمة ) القريبة من من الحدود التركية شمال محافظة ( أدلب )

ام محمد .. قدمت سابقا الى سوريا مع زوجها الذي كان يعمل في شركة عقارات بالعاصمة السودانية الخرطوم الى محافظة حلب قبل اندلاع الثورة ، وبعد عدة سنوات انفصلت عنه لتجد نفسها وابناءها دون منزل ، وهنا بدأت رحلة المعاتاة والتنقل من مكان الى آخر حتى استقرت اخيرا في ما يبدو في ريفي ( ادلب ) على الحدود مع تركيا .. وحسب متابعات المحررة ( منى ) أن قناة الجسر الفضائية نشرت قصة ( يسرية ) واوضحت انها تواجه صعوبات في حل مشكلتها بسبب انتهاء مدة جواز سفرها وعدم تسجيل ولدها الاصغر في ( دائرة النفوس ) لاستخراج اوراق له ، ولم تسطيع العودة للسودان رغم مراسلة سفارة السودان عن طريق مؤسسة خيرية أكثر من مرة وكذلك رغم مخاطبة اهلها بالسودان وزارة الخارجية والهلال الاحمر ولكن دون رد .. هذه القصة بالفيديو المرفق لمن يريد الاطلاع عليها
ولكن نحن هاهنا نتسأل اين وزارة الخارجية ووزيرها .. الذي يتشدق بانه حل مشكلة جنوب السودان .. وهو في طريقه لحل مشكلة أفريقيا الوسطى .. وكذلك جميع مشاكل العالم ..؟ وأين سفارة حكومة المشروع الحضاري وبعثتها في سوريا ..؟
اما كان بمكان هذا النظام والذي صرف ما يزيد عن 100 مليار بالقديم في يومين لما سمي بمؤتمر الحركة الإسلامية السودانية والتي جلب لها كثير من المتأسلمين من اركان الدنيا الأربعة ..ان يتفضل على هذه الام المسكينة وأولادها الضعفاء ويسعى في اخراجهم من دائرة الخطر ؟ خاصة وانهم بارعون في ( الشو ) والظهور بمظهر البلاد التي تحتضن اللاجئون من كل الدول وخاصة سوريا التي وفد الينا منها كل من حصل على ثمن تزكرة السفر .. !!
https://youtu.be/6eRBk0XOX9E
حسين المتكسي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 411

خدمات المحتوى


حسين المتكسي
حسين المتكسي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة