المقالات
السياسة
صوت يسرية ….
صوت يسرية ….
11-21-2018 10:04 PM




**في مشهد قاس جدا ، قصت يسرية عبد الكريم قصتها بتفاصيل مريرة ،، وحزن على وجه يسرية عميق جدا ، رغم محاولاتها الانشغال بمداعبة طفلها ، الذي هو الان بلا هوية رسمية .

** لم تكن حالة يسرية هي الاولى ، ولن تكن الاخيرة ايضا ، الفرق بين الحالات التي استمعت اليها ، ان يسرية الان خارج وطنها ، لكن هنالك اكثر من حالة، تحمل نفس ملامح مأساة يسرية ، وبين يديها اطفالا صغارا ، موجودة داخل الوطن ، تعاني سفر الزوج وعودته الى بلاده، مع اغلاق كامل لجسر التواصل والى الابد ….

** الان وبكل ماتناولته الاسافير والقنوات الخارجية من حالة يسرية، التي لم تكن تطلب مالا لتبني قصرا في ادلب ، او منتجعا في اللاذقية، انما تحمل امنية وحلم العودة الى وطنها ، الذي تذبح فيه الذبائح وتنفق فيه الاموال المهوله جدا ، لمؤتمر الحركة الاسلاميىة، التي كشفت بنفسها عن تكلفة مؤتمرها ، والذي يمثل استفزازا للعب ، الذي يتسول اللقمة ويعاني من غلاء الدواء ، الذي سيموت دون الحصول عليه المرضى والاطفال ….

**يسرية تعاني عنفا بينا من سلطة بلادها ، التي ناشدت فيها يسرية سفارة وطنها هناك ولم يعر الامر اهتماما ، هو بهذا التجاهل المتكرر يوطن لعنف يساوي عنف الحرب وقسوتها واوجاعها ، خاصة وان ليسرية، اطفالا يعيشون الوضع الكارثي الموجود في الدولة الشقيقة، فتفاصيل يومم خوف وذعر وألم يحز في النفس ويدميها ، وفوق ذلك غياب عن اقرانهم في ساحات المدرسة والفصول …

** منااشدة يسرية ، ربما تشجع اخريات في قلب القصف للعودة، لهن نفس معاناة يسرية ، لكن الباب مغلق باحكام عليهن، فلربما تظهر اكثر من يسرية، تنادي بالعودة، ليتكشف للوطن كم هي ماساة النساء ، ورغم انها قد غادرت الخرطوم ليست متسللة او هاربة ، انما غادرته بمعية زوجها واولادها ، الزوج الذي تنصل عن مسؤوليته هناك ، وتركها في بحر تتلاطم امواجه ، يعوزها المال والامان النفسي والاهل ..

**اتحاد المرأة يصنع ضجيجا في الوطن بلا طحين ، اين هو من ماساة ومناشدة يسرية؟؟؟ القطاع النسوي في الحزب الحاكم ، الذي انعقد مؤتمره في الايام الفائتة وهلل وكبر للمرأة ومكانتها ، اين هو من عذاب يسرية التي تتحمله وحدها وصغارها ؟؟؟ مجلس الامومة والطفولة يغيب تماما مثل غيره من المنظمات الحكومية النسوية !!! ادركوا يسرية واطفالها ، اقولها عالية واتمنى ان نقولها جميعا ناشطون ومواطنون ، وليحفظك وصغارك الخالق العظيم ….

همسة

رسمت اقدارها على الثرى …

ولملمت احلامها فجرا ..

مدت كفيها للسماء ..

فانسابت دمعة على الخد الاسيل ..

إخلاص نمر
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 293

خدمات المحتوى


إخلاص نمر
إخلاص نمر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة