المقالات
السياسة
رحيل اسماعيل طه
رحيل اسماعيل طه
11-25-2018 09:49 PM



غيب الموت الإعلامي السوداني الشهير “إسماعيل طه” الذي توفي بالعاصمة البريطانية لندن، مساء اليوم الأربعاء، خلال إقامته مع أسرته بلندن، إثر علة لم تمهله طويلاً، وذلك بحسب ما نقلت “كوش نيوز” .
وهو إعلامي وإذاعي تجاوزت نبرات صوته الفخيم فضاءات السودان إلى فضاءات أخرى أوسع انتشاراً ورحابة، إذ شد الرحال إلى إذاعة دبي بعد أعوام من عمله في الإذاعة السودانية، ومنها غادر إلى ضفاف التايمز مذيعاً في هيئة الإذاعة البريطانية.
عمل بهيئة الإذاعة البريطانية فترة طويلة امتدت لثلاثين عاماً، استطاع أن يحقق الكثير من خلالها وهو من أوائل الذين بدوا البرامج الحوارية في العالم العربي، وهو رجل موهوب ممثل ودرامي ومعلم وصحفي كتب بعدة صحف بالمملكة العربية السعودية وشغل في فترة منصب سكرتير تحرير لمجلة المسلمون بجنيف.
كان “طه” من أشهر مذيعي هيئة الإذاعة البريطانية بلندن، وقد عُرف خلال تقديمه لبرنامجه الشهير عالم الظهيرة البرنامج الإخباري الرئيسي، الذي يتناول أهم الأخبار والموضوعات اليومية ويشمل تقارير وأراء وتحليلات بمحتوي مركز وايقاع حيوي.
وقد نعته ‏أسرة إذاعة القسم العربي من هيئة الإذاعة البريطانية بتغريدة بموقع التواصل “تويتر” جاء فيها : اليوم في حداد لرحيل الزميل والمعلم إسماعيل طه، أحر التعازي للسيدة زوجته ولأنجاله ولكل الزملاء في كل مكان، إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي الله.
كما نعاه الإعلامي السوداني محمد الطاهر العيسابي، “أبومهند” ، الذي كتب : في ذمة الله الهرم الاعلامي الكبير الاستاذ إسماعيل طه، الذي توفي قبل ساعات بالعاصمة البريطانية “لندن”.
يعد “طه” أحد سوامق هيئة الاذاعة البريطانية الـ BBC من جيل العمالقة أيوب صديق وأحمد قباني و ماجد سرحان .
إستضفته في اكتوبر 2016 ، قبل عامين، لمدة ساعة كاملة ببرنامجي الإذاعي “علمتني الحياة” سرد فيه رحلة حياته الممتعة من نشأته بالشمالية منطقة ( مورا ) وبابور البحر مروراً بإذاعة دبي ثم الـ BBC ولقاءاته الشهيرة بالزعيم القذافي وجون كينيدي وغيرهم ، أبحرت معه في رحلة حياة ماتعة تخللتها قفشاته و ضحكاته المجلجلة وكانت من أمتع الحلقات التي قدمتها خلال ثلاثة أعوام من عمر هذا البرنامج الذي لازال متواصلاً ..
تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته في الفردوس الأعلى، إنا لله وإنا إليه راجعون.
[email protected] بدرالدين علي





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 377

خدمات المحتوى


بدرالدين علي
بدرالدين علي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة