المقالات
السياسة
اسئلة تحتاج إلى إجابات .. لماذا التركيز علي المحطات المدمجة
اسئلة تحتاج إلى إجابات .. لماذا التركيز علي المحطات المدمجة
12-03-2018 09:12 PM



تعتبر محطات التنقية لمياه الشرب ذات السعات الصغيرة نسبيا مطلوبة للإستخدام في مناطق التجمعات السكنية الصغيرة والمناطق النائية كالقري الطرفية او المنتجعات والقري السياحيه الي يصعب مدها بالمياه من عمليات المياه النمطية لبعدها او لارتفاع تكلفتها .. لذا نجد ان الحالات التي يستخدم فيها هذا النوع من المحطات لايخرج من كونها حلول مؤقته غير مستديمة لحل المشكلات الطارئة والحرجة وكوضع مؤقت لحين استكمال تغذية المناطق في إطار خطة قومية متكاملة ..
تصنع المحطات المدمجة غالبا من الواح الصاج الذي يصدأ مع مرور الزمن لذا نجد ان هذا النوع من المحطات ترتفع فيه تكاليف الصيانة التي يجب ان تكون دورية .. كما ان عمرها الافتراضي قصير.
في دراسه تمت قبل 7 سنوات حددت إحتياج هذه المنطقة التي تشمل الصالحات وقري جنوب الصالحه التي تبدا من الكبري حتي المطار الجديد وتبعد اكثر من ١٢ كيلو من شارع الصالحة ومنطقه المحاربيين تحتاج هذه المنطقة الي ضغط عالي وكمية كبيرة من المياه تقدر ب 140 متر مكعب/اليوم. مع ملاحظة ان هذه الدراسة كانت قبل 7 سنوات اي قبل التوسع الحالي الذي شمل المخططات والاحياء السكانية الجديدة مثل مخططات المندلة الجزء التابع لولاية الخرطوم. وبالتالي لم تراعي التوسع في الزيادة في عدد السكان وتنوع الخدمات ... إذن في هذا الوضع هل تعتبر محطة الصالحة انجاز للسيد مدير هيئة مياه ولاية الخرطوم ( الذى حضر معاناة السكان في صيف 2018 - 2019 م) ؟ ...
الإجابة علي هذا السؤال طبعا لا و الف لا .. للاسباب السابقة واسباب اخري. إذن لماذا تم تشيد محطة الصالحة المرحلة التانية واصلا هناك خلل في محطة الصالحة المرحلة الاولي الذي كان بدايته من اختيار موقع المأخذ ( المضرب).. ؟
ثانيا محطة بإنتاحية 15 الف متر مكعب/اليوم .. وخط ناقل بطول 5 كيلو متر من المأخذ في البحر الي ان يصل المحطة ... كم تبلغ تكلفة هذا الخط؟ وهل تتناسب هذه التكلفة مع كمية المياه المنتجة من المحطة لحل ازمة المياه في المنطقة؟
ثالثا .. كم تبلغ تكلفة انشاء المرحلة الثانية للمحطة ؟ ومن هو المقاول والشركة المنفذة؟
ـ في المقابل لماذا لم يبدا السيد مدير هيئة مياه ولاية الخرطوم في تنفيذ محطة مياه ابو سعد وهي محطة كبيرة ذات انتاحية عالية تصل الي 300 متر مكعب/اليوم .. اذ كان يمكن استغلال هذا المبلغ الذي استغل في انشاء محطة مياه الصالحة المرحلة الثانية في الابتداء بتشيد المرحلة الاولي لمحطة مياه ابو سعد التي يمكن ان تنتج 100 الف/متر مكعب في اليوم بزياده المبلغ من الدفع المقدم وبالتالي لايحتاج لمحطات مدمجه في هذا المنطقه وقد زاد الايراد حسب الزيادة الاخيرة التي تمت بنسبة 100%... لماذا لم يركز في الحل الجذري لازمة المياه و رفع المعناة والمشاق التي يتكبدها المواطنيين في فترة الصيف في هذه المناطق مع العلم ان فاتورة المياه مدفوعة مقدما ؟ لماذا لم يتم التفكير في الميزانية التي توضع كل عام لطوارئ الصيف لحفر ابار لحل المشاكل انيا؟ والتي تذهب ادراج الرياح كل عام ولم تحل مشكلة ندرة المياه جذريا بل تتكرر المأساه والمعاناه كل عام؟ لماذا لم يسعي لحل المشكلة جذريا حتي تحسب كإنجاز فعلي لخدمة الهيئة والمواطنيين ؟ ان حفر الآبار خطأ كبير الآن في ظل وجود مياه النيل التي خصانا الله بها من ناحية بيئية لان هذه المياه الجوفية هي مخزون استراتيحي للبلاد. ومن واجب الهيئة الحافظ عليه واستغلال المتاح حتي تحفظ هذه المياه لوقت الحوجة الفعلية؟
نرجع الي تصريح السيد حيدر الطاهر ممثل اعلام الهيئة واستنادا عليه فقد كان نص التصريح
( محطة مياه الصالحة الجديدة تنتج 15 الف متر مكعب/اليوم سعة طلمبات الشبكة الواحده منها تساوي 375 متر مكعب/الساعة .. اكتمل تركيب البنطون وتركيب 6 طلمبات سعة الطلمبة 450 متر مكعب في الساعة ل 2 خط ناقل 12 بوصة طول الخط 5 كيلو متر) انتهي التصريح .
- اولا : من التصريح نجد ان سعة طلمبة السحب من المأخذ (المضرب) = 450 متر مكعب/الساعة ..
ـ مما يعني في اليوم انتاجية الطلمبة = 450 × 24 = 10800متر مكعب/اليوم
ـ اذن انتاجية 2 طلمبة في اليوم = 10800× 2 = 21600 متر مكعب/اليوم .
ـ اذن السرال المنطقى و المشروع ، لماذا تم تركيب 6 طلمبات؟ .. واقع الحال يوضح ان طلمبتين توفران 21600 متر مكعب/اليوم اكبر من الحوجة الفعلية للمحطة التي تقدر ب 15000 الف متر مكعب في اليوم. وهنا يتولد سؤال لماذا الاربعة طلمبات الاخري ماهو وجه الحوجة لها؟؟ حتي ولو وضعنا في الإعتبار فإن طلمبة واحدة احتياطي تكفى!
ثانيا : بالنسبة لآلية وضع الطلمبات في البنطون هل تم وضع اى احتمال لخط المأخد ان يضغط علي البنطون مما يدفع بهذه الطلمبات في النيل كما يحدث في المحطة القديمة؟ ويودي الي غرق الطلمبات وحرقها.
ـ هل هذه ال 6 طلمبات بمواصفات مضادة للمياه في حال الغرق ؟
ـ سؤال اخير، محطة السلمانية ايضا بدأت بها إجراءات التنفيذ هل العمل طرح في عطاء وفي اي صحيفة اذا تم ذلك .
واخيرا كل همنا ان يكون للعمل اولويات وان تكون الاولويات في مصلحة المواطن والوطن.
واخيرا سوف تظل الاسئلة التالية قائمة؛
# أين ذهب قرض محطة سوبا المرحلة التانية ؟ ؟
# ما الذى حدث فى شأن الرعاية الطبية للعاملين ؟
# هل محطة الصالحة انجاز يحسب للهيئة ؟ لا و الف لا .
# كيف جاءت هذه الشركات العاملة الآن فى الهيئة و من هم اصحابها وهل توجد عطاءات مناقصة لها؟
# هل توجد عطاءات لكل الشغل الذى يتم فى الهيئة ؟
# كيف جاء العفش الذى يدخل الهيئة ، عبر مناقصات ام احتكارا لجهات حصرية ؟





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 319

خدمات المحتوى


منى عبد المنعم سلمان محمد
منى عبد المنعم سلمان محمد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة