المقالات
السياسة
معتمد الحصاحيصا.. الإعتذار أو الإضراب!!
معتمد الحصاحيصا.. الإعتذار أو الإضراب!!
12-04-2018 07:55 PM




يدخل إضراب أطباء مستشفى الحصاحيصا التعليمى العام، أمس يومه الثاني، احتجاجاً على التدخل (الفظ) لمعتمد الحصاحيصا وإساءته للطبيبات بالمستشفى دون أن يستجلى حقيقة الموقف الذي دفعهم للتوقف عن العمل. الإضراب يأتي في ظرف قرب موعد زيارة رئيس الجمهورية للمستشفى التي تشهد صيانة شاملة خاصة في مجمع العمليات وكذلك غالبية الأقسام والعنابر ورغم ذلك يقوم قسم الجراحة بإجراء ۱۰۰ عملية في الشهر وتقوم أقسام الباطنية باستقبال أكثر من ۲۰۰ متردد وكذلك قسم الجراحة، بينما يظل قسم الحوادث يعمل ۲٤ ساعة يستقبل، حالات غالبيتها من خارج نطاق محلية الحصاحيصا من المناقل والقرشي وشرق الجزيرة والكاملين علاوة على حوادث الطريق القومي، بينما يظل قسم الحوادث والبالغة أسرته، ۳٦ سريراً مشغولة ۲٤ ساعة/ ۷ أيام. كل ذلك يشكل عبئاً جسمانياً وعصبياً كبيراًَ، جراء ضغط العمل على الأطباء في ظل عدم وجود وظائف لكادر التمريض والموجودون رغم قلتهم إلا أن وضعهم غير مقنن ويتقاضى الواحد منهم ٤۲۰ جنيه/الشهر لا تشمل الضرائب علماً بأن آخر تعيين في وظيفة ممرض كان قبل ۱۰ أعوام مضت .

هذا الوضع المزري انعكس على شكل الخدمات بصورة عامة وعلى أطباء المستشفى بشكل خاص والذين تقدموا بالعديد من المذكرات لإدارة المستشفى لمعالجة بعض القضايا وحلحلة بعض المشاكل المتمثلة في عدم وجود مدير طبي بالمستشفى وكذلك لأكثر من شهرين قسم الحوادث بلا مدير طبي وبدون كادر تمريض علاوة على تأخر الحوافز والإعاشة في الميزات كله هذه المشاكل، تدخل في إطار المسائل الغدارية البحتة التي صبر عليها الأطباء لثقتهم في أنه مقدور عليها ولا تدخل في المستحيلات ولم تدفعهم الى إعلان الإضراب في يوم ما، رغم أن إدارة المستشفى والوزارة لم تبديا أي جهود في الحل. تَدَخُّل المعتمد يوم أمس الأول، اعتبره الأطباء تدخلاً سافراً يخلو من الحكمة التي تعكس الحنكة الإدارية لجهة أنه لم يتصل بالمسؤول المباشرعن الأطباء وعن المستشفى ليقحم نفسه مباشرة مع الأطباء مما أوقعه في عدم التوفيق في إدارة الأزمة بالمستشفى ليصبح جزءاً منها سيما وأن له سابقة مماثلة قبل أيام مع مديرة مدرسة أبوعشر الثانوية.

أطباء مستشفى الحصاحيصا وجدوا أنفسهم مواجهين بضغط هائل للعمل في ظل غياب كادر التمريض (القانوني) لجهة أن المتوفرين وقتها وعلى قلتهم لا يمكنهم تحمل المسؤولية الكاملة لجهة أنهم فقط في الخدمة المؤقتة وتحت التدريب ويتطلب الأمر وجود كادر تمريض قانوني في (الخدمة) في وظيفة دائمة، يقوم بتوجيههم وعندما استشعر الأطباء خطورة ما يواجهونه من مشكلة في ظل عدم وجود كادر تمريض، قاموا باستدعاء كل من يعرفونهم من الممرضين بلا جدوى حتى اأضطروا لاتخاذ قرار بعدم استيعاب وتنويم الحالات الباردة واكتفوا فقط بالحالات الطارئة والمستعجلة ويقومون مكان كادر التمريض بأنفسهم الى حين صباح اليوم التالي.

قام بعض المواطنين في الواحدة صباحاً بالاتصال بالمعتمد وتبليغه بما اتخذه الاطباء من قرار. حضر المعتمد في السابعة صباحاً وبدلاً عن مساندة وتشجيع الطبيبات الموجودات قام بتوجيه بعض العبارات التي اعتبروها إساءة لهن وحتى بعد تدخل أحد المواطنين الذي لم يعرف أنه المعتمد بدأ بتطييب الخواطر بطريقة السودانيين ووقتها قام المعتمد تعريف نفسه باسمه ورتبته العسكرية بطريقة اعتبرت مستفزة ولا تتناسب معهم لجهة أنهم ليسو عساكر أو في ثكنة عسكرية وذهب بعض الأطباء الى أن ما يقوم به بعض المواطنين من اعتداءات جسدية متكررة على الأطباء يأتي هذه المرة بصورة لفظية من (المعتمد) الذي يفترض حمايتهم، (إذا كان رب البيت للدف ضارب فشيمة أهل البيت الضرب أيضاً إذا لم يكن الرقص). حتى كتابة هذه السطور رغم تدخل الوسطاء، يشترط الاطباء اعتذار المعتمد حتى يرفعوا الإضراب ويعودوا للعمل. ما بدر من المعتمد لا يجد من الجميع غير الاستنكار مما يستوجب الاعتذار وهو سلوك متحضر ليس غريباً أو مرفوضاً من سعادة اللواء النعيم خضر مرسال ابن حي دردق بمدني ومعتمد الحصاحيصا.

الجريدة





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 563

خدمات المحتوى


التعليقات
#1806905 [babo]
3.00/5 (2 صوت)

12-05-2018 04:17 PM
حليلك يا زمن ... زمان المحافظ أو الضباط التنفيذيين كانوا بيتدجوا في سلك الوظيفة من أول السلم وكانوا عارفين شغلهم ومتطلبات وظيفتهم ولكن أنظر اليوم الىهم فجميعهم من العساكر ويتفاخرون ويتفشخرون بألقابهم وليس لهم دراية بالعمل الاداري


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة