المقالات
السياسة
"الوطني" يكسر الوطن والمواطن..!!
"الوطني" يكسر الوطن والمواطن..!!
12-05-2018 08:48 PM




اذا أرادت أيُّ حكومة أن تحكم شعبها كيفما تشاء وتستفرد بالسلطة أطول زمن ممكن وتستمع بالدولة لوحدها، ما عليها إلا أن تجعل شعبها يعاني في معيشته وتمهد له طريق الإحباط واليأس والفقر عبر افتعال الأزمات الاقتصادية والسياسية، وهذا بالضبط ما لجأ إليه المؤتمر الوطني خلال 30 سنة استطاع خلالها أن يكسر المواطن ويجعله إنسان لا هدف له غير اللهث خلف صفوف الخبز والبنزين والعلاج والتعليم والصحة، وحرمه من أن يستمع بوطنه وحرم الوطن الاستفادة من مواطنيه.

ظلَّ المؤتمر الوطني طيلة ثلاثة عقود يعمل بجد واجتهاد من أجل أن يحرِم المواطن من أيَّة فرصة توفر له الزمن والجهد والمال ليتطور ويحقق حلمه في الحرية وينعم بحكومة هو سيدها وليست هي سيدته، وظلَّ يتظاهر بأنه يقدِّم الحلول لأزمات الوطن التي صنعها بنفسه، ولكنه فعلياً لا يفعل شيئاً فهو يعلم أن المشاكل تساعده في الاستمرار في السلطة، وفعلاً تمكَّن من أن يضمن شعب مكبَّل بالمشاكل ومشغول بنفسه، ولذلك هو سيعمل على استمرار هذا الوضع الذي يقوِّيه هو ويكسر المواطنين كما يعترف دائماً.

بالأمس قال أمين التعبئة السياسية بالمؤتمر الوطني عمار باشري، إن حزبه لن تكسره صفوف البنزين ولن تُقعِده صفوف الخبز، وأكد أنه من الجماهير وإلى الجماهير وسيظل يقتسم معها لقمة العيش، ووصف حزبه بالعملاق، كما أعلن رئيس قطاع الاتصال التنظيمي حامد ممتاز، سعي الحزب لبناء الوطن، وأكد عدم التراجع عن ذلك أبداً، مهما تكالب أعداء السودان لافتاً إلى أن الحوار الوطني رسم صورة واضحة لمستقبل السودان في حكم سوداني خالص، كأنه يقول سنكسر المواطن والسودان حتى لا ينكسر المؤتمر الوطني.

كل هذا الكلام يعرف الجميع أنه ليس صحيحاً فالمؤتمر الوطني هو حزب مفصول عن المواطنين تماماً وبعيد عنهم كل البعد، وتعوَّد أن يخطف لقمة العيش من أفواههم ويحرمهم من كل شيء، وأثبت أنه حزب أناني بامتياز ولذلك فهو ليس عملاق بل ضئيل جداً، فالأحزاب لا تكون عملاقة إلا بعطائها ونكرانها لذاتها وعملها لرفعة شعبها، فالمؤتمر الوطني لم ينجح إلا في تدمير السودان وشعبه، أما الحوار الوطني فلم يرسم غير صور بائسة لمستقبل السودان تحكي عن بؤس من شاركوا فيه، أما الحقيقة الوحيدة التي صدق فيها حامد ممتاز فهي أن الحزب لن يتراجع عن كل ما يفعل وسيستمر، ويا ويل الشعب والسودان من استمراره!.

عموماً كل متحدِّث من المؤتمر الوطني يقول نفس هذا الكلام غير المسؤول، أما المواطن فلا يحصد إلا نتيجة واحدة وهي البقاء في مستنقع الانكسار والذل والإهانة والقهر، ولن يخرج منه أبدا ما لم يدفع كرامته ثمناً مرة أخرى مثلما دفعها من قبل أكثر من مرة.
التيار





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 480

خدمات المحتوى


اسماء محمد جمعة
اسماء محمد جمعة

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة