المقالات
السياسة
إذا أسند الأمر لغير اهله فانتظر قيام الساعة.. عصام متولي مثالاً..!!
إذا أسند الأمر لغير اهله فانتظر قيام الساعة.. عصام متولي مثالاً..!!
12-15-2018 09:15 PM



ظل جهاز المغتربين ومنذ إنشاءه يراوح مكانه في تقديم شيء للمغتربين...لدرجة ان اسمه ارتبط بالجبايات والضرائب التي أثقلت كاهل المغتربين دون أن يقدم لهم هذا الجهاز اي شيء يمكن أن يدرج في سجلاته، ولو للتأريخ.

الملفت للنظر هو نوعية الأشخاص الذين بتم تعيينهم أمناء عامين له، لم يقدم ايا منهم ما يمكن أن يصنف على انه إنجاز أو شيء ذو قيمة للمغترب، واذا نظرنا إلى الجهاز خلال العشرين عاما الماضية كمثال وبسؤال شريحة مقدرة من المغتربين وجد ان تاج الدين المهدي ربما يكون الأمين العام الأبرز الذي ركز على كان يتعاطى بشكل مستمر مع مشاكل المغتربين ويعمل على حلها، ولكنه -كغيره من الأمناء اللاحقين- كان مكبلا بالقوانين التي تؤطر عمل الجهاز، ثم تلاه كرار التهامي -وهو الوحيد الذي شغل المنصب على فترتين هما الأطول في تاريخ الجهاز- كرار شغل نفسه بالسفر لمختلف بلاد العالم باسم المغتربين ، حيث انه ضرب الرقم القياسي في عدد رحلاته للخارج، وكان قليلا ما يتواجد في السودان، وكان يظن أن موضوع-حزمة الحوافز- سوف ينقذ رقبته من مقصلة الإعفاء ولكن خاب ظنه، التهامي في فترته الأولى كما الثانيه لم يصف شيئا للمغتربين، ولم يتم إنجاز ولا 1 % من طلباتهم الواضحة من اعفاء لسيارة واحدة للمغترب طوال فترة اغترابه وتسهيل قروض السكن له وتوفير التعليم لأبناءه عند العودة وإلغاء تأشيرة الخروج، كما أن خلفه في الفترة الأولى حاج ماجد سوار -رغم قتاله للحصول على شيء مما ذكر اعلاه- لم يستطع كذلك إنجاز شيء، ثم جاء أخير عصام متولي خلفا لكرار في فترته الثانيه ، ولكنه -وبشهادة زملاءه في الخارجيه ومغتربي الدول التي عمل بها سفيرا- أضعف من أن ينجز شيء، كما أنه يشارك التهامي ولعه بالسفر ، فبمجرد إكمال عملية التسليم والتسلم سافر إلى ثلاثة دول -حتة واحدة- في وقت آخر فيه البلاد بصعوبات اقتصادية يتوجب فيها ترشيد السفر للحفاظ على العملات الاجنبية، متولي شخصية ضعيفة اداريا، ولا يمتلك الكاريزما التي كان يتمتع بها سلفه التهامي او حتى سوار، هذا بالإضافة إلى انه لا يحظى بود المغتربين، فهو معروف لديهم بانه من كان يغلق باب مكتبه في السفارة أمامهم، ولا يستطيع أحد مقابلته كائنا من كان ، واضعا بينه وبينهم سياج كبير ، كما يصفونه بالغطرسة والتعالي عليهم، فماذا جنى المغتربون حتى يتم إبدال سيء بأسوأ منه؟؟؟ اذا كان كرار التهامي سيء فإن متولي أسوأ...ولن يجني منه المغتربون سوى الخيبة ، وها هو يبدا فترته بالمنتديات والورش التي لا فائدة منها سوى هدر المال في النثريات والحوافز...

فيا أيها المسؤولون...خافوا الله في رعيتكم...وعينوا الكفاءات في المناصب فالله سائلكم...وان من علامات التهلكة وضياع الدولة وذهاب هيبتها وضع الشخص غير المناسب في موضع المسؤولية...فهو من سيذهب بهذه الهيبة ويبدلها خيبة.

اللهم قد بلغت ...اللهم فأشهد

علي النور
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 622

خدمات المحتوى


علي النور
علي النور

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة