المقالات
السياسة
بيلعبوا حريق..!!
بيلعبوا حريق..!!
12-15-2018 09:44 PM



(1)

يبدو أن شهر (ديسمبر) هو شهر يستحق بأغلبية ساحقة، أن نطلق عليه شهر (الحرائق) في السودان، فقد اشتعلت النيران في الكثير من الأسواق والمحال والداخليات ولم تسلم من حرائقه حتى (الطائرات).
لم ينتصف بعد شهر ديسمبر ..وحدثت فيه كل هذه الحرائق.
بدأت لعبة الحريق في أول يوم في شهر ديسمبر وكان سوق ام درمان أول (الحارقين).
ومازال (الحريق) مستمراً.

(2)

هذه طائفة من حرائق شهر ديسمبر.
1/ ديسمبر
اندلع حريق كبير في سوق أم درمان، وهو من أكبر أسواق العاصمة السودانية الخرطوم، فجر السبت الماضي، وتسبب في دمار هائل للمحال التجارية. وقال شهود عيان إن الحريق بدأ في منطقة سوق العطور، وامتدت ألسنته لتشمل سوق الأقمشة واللحوم، وأتت النيران على أغلب المحال التجارية في السوق.
حريق سوق أم درمان الذي ألتهم قرابة 300 متجراً، قدرت خسائره بمليارات الجنيهات، وذلك بعدما أحجم التجار عن توريد رأسمالهم إلى البنوك، جراء أزمة السيولة التي تضرب البلاد منذ مارس المنصرم.

(3)

9 ديسمبر
سقطت طائرة مروحية واحترقت، صباح الأحد الماضي، في منطقة القلابات الحدودية، مما أدى إلى استشهاد والي ولاية القضارف م. ميرغني صالح، وستة من مرافقيه على رأسهم وزير الإنتاج عمر محمد إبراهيم، فيما نجا آخرون من ركاب الطائرة المنكوبة تم نقلهم لمستشفى باسندة لتلقي العلاج. وقال مراسل الشروق بالولاية محمد الفاتح، إن الطائرة كانت في طريقها إلى منطقة القلابات الحدودية واحترقت عندما فقد الكابتن السيطرة في لحظة الهبوط واحترقت داخل المدرج، وأشار إلى أن الوالي كان يقوم بجولة ميدانية للمحليات الحدودوية بدأت يوم السبت بمحلية البطانة.

(4)

10 ديسمبر
اندلع حريق للمرة الثانية بمخازن بسوق أم درمان شمال مستشفى (التجاني الماحي). وأفاد مصدر شرطي رفيع بشرطة ولاية الخرطوم، في تصريحات صحافية أنه قد تمت السيطرة على حريق شب بمخزن أدوات ومعدات بلاستيكية بأم درمان، بواسطة الدفاع المدني، مضيفاً أن مدير شرطة المحلية اللواء (آدم إبراهيم) قد سارع إلى مكان الحريق، وأنه يطمئن المواطنين بعدم وجود أية خسائر في الأرواح، موضحاً أن التحريات مستمرة لمعرفة أسباب الحريق. وكان خبر قد راج في مواقع التواصل الاجتماعي باشتعال النيران في مخازن تتبع لشركة (الخندقاوي) جنوب مستشفى (التجاني الماحي).

(5)

12 ديسمبر
شبَّ حريق ضخم، صبيحة الأربعاء الماضي، في سوق نيالا، حاضرة ولاية جنوب دارفور، وألتهم عدداً كبيراً من المحال التجارية. وتعتبر مدينة نيالا إحدى أهم الحواضر التجارية بالبلاد، وسوقها الرئيس رافد مهم لتغذية أسواق العاصمة الخرطوم وبقية مدن السودان بالبضائع والمنتجات.

(6)

12 ديسمبر
نَشَبَ حريق في داخلية الرباب للطالبات بالخرطوم قبالة الصندوق القومي للمعاشات، في الرابعة من (الأربعاء) الماضي، نتيجة تطاير شرارة من اللحام. وأُصيبت ست طالبات جراء الحريق، إصابات متفاوتة بينهن اثنتين في الإنعاش بمستشفى الشعب والبعض الآخر في مستشفى إبراهيم مالك.

(7)

الأسعار ولعت (نار) لهذا اشتعلت الأسواق واحترقت – القصة لم تكن مجرد ماس كهربائي!!.
لم تسلم من ذلك داخليات الطلاب.

(8)

على التجار في سوق ليبيا والسوق الشعبي الخرطوم، وأسواق بورتسودان وعطبرة وشندي وكوستي والأبيض وكل الأسواق في السودان توخي الحيطة والماس الكهربائي وما خُفي كان أخطر!!.

(9)

نسبة لإرسال العمود مبكراً للصحيفة، فإننا لن نتمكن من إضافة حريق آخر، قد يحدث بعد مثول الصحيفة للطبع.
الله يكون في عون العباد..
وحسبنا الله ونعم الوكيل!!..

الانتباهة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1098

خدمات المحتوى


محمد عبدالماجد
محمد عبدالماجد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة