المقالات
السياسة
ما قبل الرماد..!!
ما قبل الرماد..!!
12-19-2018 08:30 PM




قبل انطلاقة الاحتفالات بأعياد الكريسماس والاستقلال ورأس السنة هنالك عدد من التساؤلات منها هل تم حصر الشقق المفروشة بالعاصمة وبقية المحليات، أم أن ذاك الاتفاق الذي تمخض عن اجتماع هيئة شرطة ولاية الخرطوم قبل فترة لم يُنفذ بعد؟ وهل تم التنسيق مع الجهات ذات الصلة إلى جانب الاستفادة من التقنية الحديثة في مجال المراقبة الإلكترونية والبلاغ المحوسب مشروع المراقبة الإلكترونية الآن وفي ظل هذا الزمان والمكان نحتاجه بإلحاح لمكافحة العديد من الجرائم التي تدار تحت سقف بعض الشقق المفروشة التي باتت المخبأ الأول والآمن لكثيرين، يستخدمونه إما في الدعارة أو التخطيط لأعمال إرهابية أو أنشطة مشبوهة. وفي بداية العام أذكر أن مجموعة من الأجانب والأجنبيات يستأجرون بناية كاملة يتم توزيع فتيات عليها من مختلف الجنسيات، مهمتهن (المساج) فقط ويصل سعر الجلسة إلى (2) ألف جنيه للساعة الواحدة. تخيلوا ساعة مساج وإذا زاد الزمن يمكن أن تصل إلى خمسة آلاف جنيه. والأخطر أن هذه البنايات في قلب العاصمة ولا توجد لافتات لهذه الصوالين المشبوهة فقط عليك الحجز عبر الهاتف ويتم تحديد المكان والزمان هل السلطات على علم بما يجري في تلك البنايات؟ والسؤال هل توصلوا إليها؟ ونجد أن الوضع تطور زمان كان يتم استئجار شقة والآن يتم عرض مبالغ يسيل لها اللعاب من أجل دعارة مقننة.

الشقق وانعدام الرقابة عليها من قبل السلطات المختصة خاصة ايجارات الأجانب التي لا تقاوم ويسيل لها اللعاب جراء ما يدفعونه من ايجارات شهرية وصلت إلى العشرة ملايين في بعض المناطق، وبالتأكيد أنَّ الظرف الاقتصادي (المر) خلق بيئة صالحة لتفشي ظاهرة الايجارات الجشعة التي جعلت كثيرين يقعون في المحظور ودون قصد يشاركون في جريمة إيواء المتطرفين والخلايا الإرهابية التي دخلت البلاد تحت ستار التجارة أو العلم أو السياحة وهي تضمر في نفسها الشر لبلد فتحت يدها بيضاء لهم.

تقديري الخاص قبل (مكافحة) الوجود الأجنبي يجب توعية المواطن بخطر الوجود الأجنبي وإشراكه في العملية الأمنية كجزء أساسي فيها، لأن المواطن أفضل مرشد عن أي خطر أمني، فهو قرنا استشعار يجب تفعيلها في المرحلة القادمة.

الشقق والمنازل أولى الخطوات التي ستكشف عن مهددين للأمن، ولذلك على الدولة توجيه المحليات بترك (الكشات) قليلاً ومراجعة البنايات التي يسكنها الأجانب.

حديث أخير

الاحتفالات دائماً ما تكون محفوفة بالمخاطر الأمنية.

التيار





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 721

خدمات المحتوى


رجاء نمر
رجاء نمر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة