المقالات
السياسة
(العيشة) الكريمة - مُنع من النشر
(العيشة) الكريمة - مُنع من النشر
12-22-2018 12:56 AM




محمد عبد الماجد

(1)

مطلوب من السلطات بمختلف ضروبها في المركز في الخرطوم او في ولايات السودان المختلفة التعامل مع المتظاهرين في مدن السودان المختلفة بشيء من الحكمة واللين والرفق.
هؤلاء الذين خرجوا للشارع ، اجبرهم على ذلك الاوضاع الاقتصادية الصعبة و(العيشة) الضنكة التى وصلت لها البلاد.
لم يخرجوا اولئك الناس في مدن السودان المختلفة استجابة لنداء السودان او ترحيبا بعودة السيد الصادق المهدي.
هؤلاء خرجوا من اجل (العيشة) الكريمة ، وليس من المنطق ولا المقبول ان يموتون من اجلها.
لا نريد ان يتكرر ما حدث في احتجاجات سبتمبر والتى فقدنا فيها الكثير من ابناء هذا الوطن.
ذلك الوطن في غنى عن جراحات اخرى.
لن نعد نقدر على فقد اخر.
فقدنا (طلبة) في مركب محلية البحيرة بولاية نهر النيل وهم في مرحلة الطفولة بسبب الاهمال وسوء الادارة والتخطيط.
وفقدنا طالبات في سن المراهقة في تهدم بعض مدارس ولاية الخرطوم في فصل الخريف.
وظلننا نفقد الكثير من الضحايا بسبب سقوط الطائرات.
فقدنا من ابناء هذا الوطن شباب في مقتبل العمر في حرب اليمن.
لا نريد ان نفقد المزيد في المظاهرات التى اندلعت في الكثير من مدن السودان امس الاول.
تعاملوا بحكمة واجلسوا للتفاوض والتحاور مع تلك المطالب كما فعلت الحكومة الفرنسية مع محتجين السترة الصفراء.

(2)

تعامل راقي وممتاز من الكثير من قيادات الجيش في عطبرة والدامر وفي القضارف.
لا بد من الاشادة بتعامل القوات المسلحة مع المحتجين في مدينة عطبرة ، وكذا الحال لا بد من الاشادة بالحالة الابوية التى ظهر عليها اللواء محي الدين أحمد في ولاية القضارف وهو وسط المتظاهرين.
هذا هو السودان الذي نريده.
هذه القيادات احتضنت المتظاهرين وتعاملت معهم بحكمة ورفق.
كذلك يحسب لقوات الدعم السريع ذلك البيان الذي صدر منهم وذكروا فيه بأن قوات الدعم السريع لا علاقة لها بعمليات الأمن الداخلي مثل فض أعمال الشغب، وإن ذلك من صميم واجبات ومهام قوات الشرطة.
نحن في حاجة لهذا الرتق بين ابناء الوطن الواحد.
ونتوقف بالكثير من التقدير مع نائب الدائرة “2” دنقلا بالمجلس الوطني المستقل أبو القاسم برطم الذي اعلن عن وقوفه في مقدمة الصفوف مع مواطني المدينة المتظاهرين سلمياً في المدينة للمطالبة بحقوقهم القانونية والدستورية، مطالباً المواطنين بتفويت الفرصة على المندسين والانتهازيين داخل المتظاهرين لعدم إلحاق الأضرار بالممتلكات الحكومية أو الشخصية، داعياً بأن يكون التظاهر سلمياً.
وحذز برطم في بيان صحفي امس “الخميس” الحكومة ممثلة في الأجهزة الأمنية المختلفة “الشرطة، الأمن والجيش” من عدم استعمال العنف ضد المتظاهرين أو الاعتقالات التعسفية وأضاف: ” نؤكد بأننا لن نتهاون أو نساوم في حقوق المواطن السوداني في دنقلا أو عطبره أو بورتسودان وفي كل السودان غربه وشرقه وشماله وجنوبه ووسطه المكفولة بالدستور بالتعبير السلمي”.
لا بد من تلك الروح.
المتظاهرون اذا لم يتم التعامل معهم بتلك الروح فان الامور قد تمضى الى ما هو ابعد من ذلك.

(3)

لا نريد ان يسقط شهيدا في تلك الاحتجاجات.
ولا نريد ان نرى حتى جريح بينهم.
هذا الشعب تحمل الكثير من المعاناة ، وتوزع بين الصفوف منذ شهر مارس القادم ، هذه الوضعية لا بد ان تفرز مثل هذه الاحتجاجات.
لقد شكر حزب المؤتمر الوطني الذي حرق مقاره في العديد من المدن والمحليات امس الاول وامس الشعب السوداني على صبره.
المؤتمر الوطني نفسه اعترف بذلك وشكر الشعب السوداني على صبره ، فلا تفسدوا صبره ذلك بالدماء او الضرب.





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1655

خدمات المحتوى


التعليقات
#1808063 [الجاز]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2018 03:04 PM
انت يا محمد عبد الماجد ما قريت تاريخ ولا مابتعرف الشعب السوداي مابتخجل نن مقالك التافه دا عشان شكرونا علي الصبر نسيب دم الشهدا والظلم بعدين انت راجل سطحي في فهمك وكتاباتك القصة ما قصة رغيف اسمها ثورة علي الشجرة النتنة دايرين نرجع بلدنا زي ماكانت سودان للحرية والامن والمساواة


#1808055 [ربي اجعل هذا البلد امننا]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2018 01:30 PM
وعند السابعة مساءا سكرتارية مكتب مدير الامن قوش منهمكة في الاتصال برؤساء تحرير الصحف لتنوير عاجل بالأحداث ...
وتنطلق الاسافير بالإشاعات والروايات قبل التنوير..
والحساب المخترق على الفيس يحدث عن أشياء في الأحلام ...
ويجري الاعداد للتنوير بشكل عاجل والحضور من رؤساء التحرير والصحفيين المقربين لقوش ...
قوش وهو في كامل اناقته المدنية ... يتكلم بكل وضوح عن الازمة الاقتصادية ...
قوش الذي تعود في مثل هذه المواقف قبل اقالته سابقا ارتداء كامل البزة العسكرية يخرج الى الجمع بكامل هندامه المدني...
نتكلم عن السودان الان ونحلل عودة الامام بعد الخروج الأخير وتداعيات العودة على مشهد السودان ...
نتكلم عن السودان ونحن نشاهد خروج شعبه في ثورة للجياع ...
نشاهد الحرائق والقتل وسحب البمبان الايراني المطور ...
وأجهزة الامن تصرح بان مسلحين من دارفور تسللوا بدعم من إسرائيل لعمل فوضي امنية بين المواطنين ...
والمشهد يكتمل لدينا بعد لقاء قوش بالصحفيين ...
ولأول مرة قوش يصرح بحق المواطنين بالتظاهر السلمي..
ويتناسى ان الدستور يحرم التجمع من غير تصريح بذلك..
نقول يتناسى ولا ينسي لشي في نفس قوش وامريكا هذه المرة...
وفى شهر نوفمبر الماضي يتلقى حميدتي خطابا من الرئيس بتوجيه قواته الى دارفور للوقوف على استدامة الامن ومكافحة الهجرة غير الشرعية الى أوروبا ...
وفى لقاء رؤساء التحرير يقول قوش ان انهاء ازمة السيولة النقدية مستمرة حتى ابريل القادمة ...
قوش هذه المرة لم يصرح بأنهم سوف يسحقون أي متظاهر يخرج الى الشارع ...
ذات الأيادي التي تريد ابعاد حميدتي عن الخرطوم هي ذاتها التي الغت صلاحيات الفريق واستحدثت منصب رئيس الوزراء..
وبذات الغباء الذي يظنه بنا البعض نسكت عن الايادي الخفية خلف التظاهرات التي عمت البلاد ...
نسكت هنا لنتكلم هناك ...
ونصمت عن القوات التي تقتل المتظاهرين العزل في مدن السودان المنتفضة..
وكذلك نسكت عن أسباب زيارة الرئيس السرية الى سوريا
زيارة الرئيس التي تخطت حدود سوريا ... الى دولة اخري نفصح عنها في حينها ...
نسكت لنتحدث عن سفن القمح الروسي في طريقها الى ميناء بورتسودان ...
نسكت لنتحدث عن سفن النفط القطري والوديعة ذات الاثنين مليار ونصف في طريقها الى خزانة بنك السودان المركزي ...
كل ذلك يحدث ونعلم به لكن لا نحدث به الا في الوقت الذي نشاء ....
نرجع لنحدث عن هدوء الشارع وانسياب الأوضاع في انتظار انتعاش الاقتصاد ...
وليس ببعيد عنا عودة طه عثمان بعد ان .... هنا نسكت.
العودة ذات الأهداف المعلومة لدينا ولكنها تأخرت كثيرا ...
نسكت لنشاهد مركبات الاحتياطي ذات الدفع الرباعي وهي تدخل الى مدينة عطبرة تسبقها شاحنات الدقيق والسكر...
نسكت لنشاهد مركبات الدعم السريع ذات الدفع الرباعي وهي تدخل الى مدينة ربك والرهد ونيالا تسبقها شاحنات الدقيق والسكر...
نسكت لنتكلم عن تصريح قوش ان سبب ازمة الدقيق هو وقوف شاحنات الدقيق في صفوف الوقود ...
نتكلم الان عن انسياب الوقود في جميع مدن السودان الان..
ونحدثكم عمن يدير الحساب باسم يوسف الكودة والذي يحدث عن إصابة المشير بطلق ناري من الحرس الشخصي ...
ويحدثكم عن وضع الفريق بكري تحت الإقامة الجبرية ...
وهو يحدثكم بما لم نحدثكم نحن به بعد ...
نحدثكم والمشير يختبر ولاء من حوله الان ...


#1807936 [الصاعق]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2018 01:06 PM
انت بتتكلم عن الكيزان يا محمد عبد الماجد ؟ يكفي يا أخي عبارة الِأستاذ محمود التي اختصرت كل المقالات في الكيزان (( كلما تسيء الظن في الأخوان المسلمين تكتشف إنك كنت تحسن الظن فيهم ، إنهم يفوقون سوء الظن العريض ))


#1807918 [احمد عبد الرحيم المكي]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2018 10:39 AM
لابد من رحيل النظام واعادة كرامة الشعب المسلوب الاراده والحقوق


ردود على احمد عبد الرحيم المكي
Saudi Arabia [ربي اجعل هذا البلد امننا] 12-23-2018 01:30 PM
وعند السابعة مساءا سكرتارية مكتب مدير الامن قوش منهمكة في الاتصال برؤساء تحرير الصحف لتنوير عاجل بالأحداث ...
وتنطلق الاسافير بالإشاعات والروايات قبل التنوير..
والحساب المخترق على الفيس يحدث عن أشياء في الأحلام ...
ويجري الاعداد للتنوير بشكل عاجل والحضور من رؤساء التحرير والصحفيين المقربين لقوش ...
قوش وهو في كامل اناقته المدنية ... يتكلم بكل وضوح عن الازمة الاقتصادية ...
قوش الذي تعود في مثل هذه المواقف قبل اقالته سابقا ارتداء كامل البزة العسكرية يخرج الى الجمع بكامل هندامه المدني...
نتكلم عن السودان الان ونحلل عودة الامام بعد الخروج الأخير وتداعيات العودة على مشهد السودان ...
نتكلم عن السودان ونحن نشاهد خروج شعبه في ثورة للجياع ...
نشاهد الحرائق والقتل وسحب البمبان الايراني المطور ...
وأجهزة الامن تصرح بان مسلحين من دارفور تسللوا بدعم من إسرائيل لعمل فوضي امنية بين المواطنين ...
والمشهد يكتمل لدينا بعد لقاء قوش بالصحفيين ...
ولأول مرة قوش يصرح بحق المواطنين بالتظاهر السلمي..
ويتناسى ان الدستور يحرم التجمع من غير تصريح بذلك..
نقول يتناسى ولا ينسي لشي في نفس قوش وامريكا هذه المرة...
وفى شهر نوفمبر الماضي يتلقى حميدتي خطابا من الرئيس بتوجيه قواته الى دارفور للوقوف على استدامة الامن ومكافحة الهجرة غير الشرعية الى أوروبا ...
وفى لقاء رؤساء التحرير يقول قوش ان انهاء ازمة السيولة النقدية مستمرة حتى ابريل القادمة ...
قوش هذه المرة لم يصرح بأنهم سوف يسحقون أي متظاهر يخرج الى الشارع ...
ذات الأيادي التي تريد ابعاد حميدتي عن الخرطوم هي ذاتها التي الغت صلاحيات الفريق واستحدثت منصب رئيس الوزراء..
وبذات الغباء الذي يظنه بنا البعض نسكت عن الايادي الخفية خلف التظاهرات التي عمت البلاد ...
نسكت هنا لنتكلم هناك ...
ونصمت عن القوات التي تقتل المتظاهرين العزل في مدن السودان المنتفضة..
وكذلك نسكت عن أسباب زيارة الرئيس السرية الى سوريا
زيارة الرئيس التي تخطت حدود سوريا ... الى دولة اخري نفصح عنها في حينها ...
نسكت لنتحدث عن سفن القمح الروسي في طريقها الى ميناء بورتسودان ...
نسكت لنتحدث عن سفن النفط القطري والوديعة ذات الاثنين مليار ونصف في طريقها الى خزانة بنك السودان المركزي ...
كل ذلك يحدث ونعلم به لكن لا نحدث به الا في الوقت الذي نشاء ....
نرجع لنحدث عن هدوء الشارع وانسياب الأوضاع في انتظار انتعاش الاقتصاد ...
وليس ببعيد عنا عودة طه عثمان بعد ان .... هنا نسكت.
العودة ذات الأهداف المعلومة لدينا ولكنها تأخرت كثيرا ...
نسكت لنشاهد مركبات الاحتياطي ذات الدفع الرباعي وهي تدخل الى مدينة عطبرة تسبقها شاحنات الدقيق والسكر...
نسكت لنشاهد مركبات الدعم السريع ذات الدفع الرباعي وهي تدخل الى مدينة ربك والرهد ونيالا تسبقها شاحنات الدقيق والسكر...
نسكت لنتكلم عن تصريح قوش ان سبب ازمة الدقيق هو وقوف شاحنات الدقيق في صفوف الوقود ...
نتكلم الان عن انسياب الوقود في جميع مدن السودان الان..
ونحدثكم عمن يدير الحساب باسم يوسف الكودة والذي يحدث عن إصابة المشير بطلق ناري من الحرس الشخصي ...
ويحدثكم عن وضع الفريق بكري تحت الإقامة الجبرية ...
وهو يحدثكم بما لم نحدثكم نحن به بعد ...
نحدثكم والمشير يختبر ولاء من حوله الان ...


محمد عبدالماجد
محمد عبدالماجد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة