المقالات
السياسة
ارحل سيدي الرئيس
ارحل سيدي الرئيس
12-22-2018 12:56 AM




السيد رئيس الجمهوريه .
لعله لا يخفى عليكم هذا الحال المزري الذي وصلت إليه البلاد والعباد ، حد ثورة الجياع التي تنطلق الان في شوارع البلاد.و تتناقلها كبريات وسائل الاعلام العالميه .. لقد وصل الامر بهذا الشعب الصبور حدا لا يجوز فيه السكات . . هذا الشعب الواعي الذي يدل خروجه الي الشارع ان خطبا كريها ومعاناة ملحه قد استحكمت حلقاتها وضاقت باشقاق على هذه الأمة الصابره . . ارجو ان لا تحاولوا امتحان صبر الاغلبيه المسحوقة بفشلكم وتحاولوا الاستمرار في قمع شعب جائع منتفض .
نخاطبكم باسم هذا الشعب . . هذا ان تبقت فيكم ذرة من انسانيه بان تحلوا عن هذا الشعب مصيبته المتمثله في بقائكم شبه الابدي وتشبثكم في قياده بلاد اوصلتموها الي درك أسفل من التردي والانحطاط . ولا اظن هذه المرة ان اساليب الردع بالقوه ستجديكم نفعا في قمع بركان بدات تشتعل فتائله في كل بلادنا ولن تخمد الا برحيلكم . فارجوا ان يتم هذا طواعية رحيلكم حقنا لدماء الابرياء لا برغم انوفكم ويكفي ان نبكي عشرات سقطوا من قمعكم من ان ننعي وطنا بكامله يستعد بنوه لقبول اي تحدي مرتقب ببقاءكم . .
سيدي الرئيس : الجميع اليوم ينتظر اليوم خبرا مفرحا برحيلكم . . ولا امر سيفرح هذا الشعب من ان ترحلوا وياتي الشيطان نفسه ليخلفكم في الحكم ، فعلي الاقل انهم يعرفون ان كيد الشيطان لا محاله اضعف من كيد كدتموه وبطشنا بطشتموه وقمعا مارثته اجهزتكم علي ابناء هذا الشعب . . الذين فضلوا ان يقعوا في احضان االصهاينه من ان يكتووا بشقتكم عليهم . . وان ترحلوا بفشلكم اليوم خيرا من تبقوا جاثمين علي جيفه الوطن غدا وانتم تحكمون حتي ترزلون في العمر . . وتاكدوا ان لا شيء يوقف ثوره الجياع هذه المره حتي وان استنفدتم كل مخازن زخيرتكم فالشعب قد صمم ان لا يرجع هذه المره . . ارجوا ان لا تنسيكم شهوه البقاء في السلطه انكم مسؤولون عن اي دم تسفكون وان عداله السماء التي حرمت الدماء ليست ببعيده من أن تطالكم . ولعلكم ان تذهبوا اليوم تجدوا تخفيفا ورحمه من رب غفور رحيم فاعتبروا من اسلافكم الذين كانوا اكثر منكم عتاد وقوة وحراسه فلم تغني عنهم شيئا من ثورات شعوبهم . . ولا يجملن لكم القول إنكم حراس العقيدة والدين . . أي دين سماوي يبيح لكم اكل اموال الناس بالباطل ونهب ثرواتهم تحت مسمي التمكين ؟؟ لدرجه ان جاع شعبكم ومنسوبيكم يناطح فسادهم السحاب ورعاياكم يقفون الصفوف من الجوع وفحش غلاء الاسواق . . لاي دين تسوقون انفسكم بل اي عرف انساني تنتمون اصلا فضلا عن دين ؟؟ . . فلا يغرنكم الذين يراءون ويمنعون الماعون والعلاج ويحتكرون الأسواق باسم الله وباسم التمكين وينصبونكم طغاه للشعب باسم الدين وباسم الله الرحمن الرحيم . . فلست ابن الخطاب يضع نفسه قيد المسؤولية عن شاه تعثر في ارض العراق ولست وصيا علي هذا الشعب الذي فقد دينه بسبب ممارساتكم الشاقة عليهم باسم الدين . . فحلوا عنا ودعوا شأننا الذي فشلتم في إصلاحه ثلاثون عاما . .
نبارك للشعب ثورته المشروعه . . ولا بد لليل ان ينجلي ولا بد للقيد ان ينكسر ولا نامت أعين الطغاة .

الزبير كبور
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 787

خدمات المحتوى


التعليقات
#1807928 [Ask Aristotle]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2018 12:12 PM
أنت ياالزبير كبور يبدو عليك رجل طيب وابن حلال


#1807889 [الكوز]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2018 06:36 AM
إيه تعبير الخنوع(سيدي) هذا!!
أنت تطالب بحقّك وبطريقتك فهذا شأنك
الشعب لا يتسوّل أو يطلب منكسرا بمخاطبة خائن الوطن ب(سيدي)


الزبير كبور
الزبير كبور

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة