المقالات
السياسة
الثورة المستمرة .. كيف نحافظ عليها ..؟
الثورة المستمرة .. كيف نحافظ عليها ..؟
12-23-2018 05:44 PM



*نشيد الثورة ..
الوحش يقتل ثائرا .. والارض تنبت الف ثائر ...
يا كبرياء الجرح .. لو متنا لحاربت المقابر ...
المجد والخلود للشهداء من اطفال ( ديم فلاته ) في الجزيرة ابا .. وكل شهداء الوطن الثائر ..
الان ..قال الشعب كلمته .. وقد بدأت اصنام النظام في التهاوي ..وما عواء كلاب الامن وازلام النظام الا شاهدا .. بعد ان تبينوا .. ضحا أن سطوتهم وسلطتهم الحرام .. الا زوال ..!!
يجب ان يعلم شعبنا الصابر أن هذه الثورة خالصة له .. هو من صنعها .. وهو من اوقد جزوتها ..بعد ان تطاول عليه ليل الظلم والجوع
هذا الكلام يجب ان يعيه الجميع وينتبه له .. كحق اصيل وذلك بعد أن بدأ بعض الانتهازيين .. في الاستعداد للركوب فوق ظهر الثوار صناع الثورة .. والاستعداد لالتقاط الثمرة ..
نحن نقول لهولاء وهم معروفون .. أن الشعب الهادر هو من قام بالثورة وهو صاحبها وهو وحده من يقرر من يقود الخطوات القادمة .. لا زمرة من الاحزاب المتهالكة ولا ديناصورات قديمة ولا انتهازيون اعتادوا أن يلغو في جميع الموائد ...
الاهم من الثورة هو الاستمرار فيها .. وحراستها حتى لا يضيع الجهد هباء .. وتذهب دماء الشهداء هدرا ..
الخطوات القادمة يجب أن تذهب في اتجاه اضراب سياسي شامل .. يهز مفاصل الدولة الشمولية فيسهل سقوطها ..
الاضراب السياسي الشامل مهم لتفكيك اركان السلطة الشمولية .. حتى يتبين للناس أن من كان يحكمهم ويذيقهم العذاب المهين .. ما كان الا كيانا كرتونيا ضعيف ..
استمرار الارادة والتنظيم الجيد وخلق منظومة تكون جاهزة .. لقيادة الشعب وادارة البلاد .. يجب أن يتم وبسرعة تزامنا مع استمرار الثورة ويجب أن ينسق الثوار فيما بينهم في كل مكان والعمل على سرعة قيادة الجماهير في المدن التي بدأت في السقوط وذلك من اجل التنظيم وخلق الجسم الكامل لادارة شئون البلاد بعد الاضراب السياسي الشامل وسقوط شجرة الزقوم الملعونة من جزورها
يجب اخذ الحيطة والحذر والانتباه للانتهازيين عديمي الهمة من الاحزاب والكيانات والافراد الذين ذكرنا أنهم يعملون جهدهم لسرقة جهد الجماهير وهولاء اخطر من زبانية النظام المرعوبين ..
هذه الثورة خالصة للشعب وهو الذي صنعها والى الشعب تعود .. ولا يجب أن نكرر الاخطاء .. فنصحوا فنجد أن ثورتنا قد سرقها الانتهازيون .. ونعيد صناعة ( انقاذ ) اخرى .. اشد بؤسا وظلما ..!!
حسين المتكسي [email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 335

خدمات المحتوى


حسين المتكسي
حسين المتكسي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة