المقالات
السياسة
الاستمرار في المظاهرات السلمية هي lما يسقط نظام الانقاذ
الاستمرار في المظاهرات السلمية هي lما يسقط نظام الانقاذ
12-23-2018 06:20 PM



اخي المواطن السوداني اختي المواطنة السودانية استمرارك في مواصلة المظاهرات يعني الخلالص من حكومة المؤتمر الوطني فاستمر في المظاهرات واصمد وقاوم لا تيأس ولا تستسلم .
التحية والمجد والخلود لشهداء الثورة السودانية والتحية للشعب السوداني الصابر الذي انتفض ضد حكومة المؤتمر الوطني وانها فرصة لتوحيد الجهود معارضة وشعب في الداخل والخارج والعمل بجدية لخلاص الشعب السوداني من حكومة المؤتمر الوطني وايضآ فرصة لابناء السودان في الجيش والشرطة والاجهزة الامنية ليفتحوا صفحة جديدة لينحازوا ويتضامنوا مع الشعب ويتقدموا الصفوف في المظاهرات . الحراك الجماهيري الذي يشهده السودان في هذه الايام في مدن السودان المختلفة هي ثورة وانتفاضة مثل ثورة اكتوبر1964 وثورة ابريل1985 الذان اطاحا بحكومتي عبود ونميري الذان كان اقل شمولية واقل ديكتاتورية من حكومة المؤتمر الوطني التي حكمت وتحكم السودان لثلاثة عقود.
لقد انتفض الشعب السوداني ضد حكومة المؤتمر الوطني في سبتمبر 2013 ويناير 2018 في مظاهرات سلمية لكن تلك احتجاجات والمظاهرات السلمية تم قمعها من قبل حكومة المؤتمر الوطني بطريقة دموية باستخدامها العنف المفرط ضد المتظاهرين السلميين ما ادي الي مقتل اكثر من 200 شهيد في سبتمبر 2013.
اليوم انتفض الشعب السوداني من جديد ضد حكومة المؤتمر الوطني و هذه المرة الشرارة بدت من مدينة الفاشر السلطان في يوم16 ديسمبر من طلاب المدارس وتم قمع مظاهرة الفاشر بالشرطة ومليشيات الجنجويد لتبدا المظاهرات من جديد هذه المرة من مدينة عطبرة مدينة الحديد والنار قبل اربع ايام لتمتد المظاهرات الي بقية المدن .كريمة .دنقلا .بربر. القضارف .الخرطوم. الرهد .الابيض حتي اليوم. واستشهد في هذا الحراك في الايام الفائتة عشرات الشهداء ومئات المصابين في هذه المدن وغدا يوم جديد .
هذا الحراك الذي يشهده السودان الآن يعتبر في مرحلة تكوين وهذا التكوين يزداد ويكبر كل يوم لكن اذا لم يجتهد الشعب السوداني ويستمر في مقاومته لحكومة المؤتمر الوطني بهذه المظاهرات السلمية التي اتت اكلها حتي الآن مجهوداتهم سوف يضيع هباء ويذهب دماء شهداءنا هدرا وتلاحقكم لعنات الشهداء والارامل واليتامة والمشردين والنازحين.
ايها الشعب السوداني الابي الآن الفرصة امامك وهذه الفرصة قد لا تاتيك ثانية اذا فوتها كما فوتها عام 2013 لتتخلص من حكومة المؤتمر الوطني التي قسمت والبلاد وفرقت العباد وجوعتك و اذاقك الويل في الصفوف ومعسكرات اللجؤ والنزوح وتفتح صفحة جديدة للسودان سودان خالي من العنصرية والجهوية وترسم البسمة في وجوه اطفال السودان .
فلا تتهاون ولا تتراخا ولا تتراجع اصمد وقاوم حتما النصر حليفك .
اصمد وقاوم لا تيأس ولا تستسلم
اصمد وقاوم لا تخدعك حكومة الانقاذ بالتخدير بالكذب والتضليل
اصمد وقاوم لا تخف من البديل لانك انت البديل.

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 496

خدمات المحتوى


محمد نور عودو
محمد نور عودو

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة