المقالات
السياسة
خطاب الديكتاتورية الأخير..!!
خطاب الديكتاتورية الأخير..!!
12-24-2018 08:09 PM




أخطأوا حين علقوا الدراسة فى المدارس والجامعات، وبهذا القرار لم تعد بذرة الوعي والجسارة التي يحملها الطلاب محصورة داخل حرم الجامعات والمدارس، إذ أصبح للثورة عشرات الآلاف من القادة الجسورين والمحرضين عليها، منتشرين فى كل بقاع السودان.

حرسوا الجوامع بالعسس فتحولت الشوارع إلى مساجد مفتوحة لصلوات التطهر من رجس السكوت على الظلم واليوم كان الدور على إستاد الهلال ووارد جداً ان يصدروا قراراً بإقامة المباريات من غير جمهور أو بإلغاء الدوري، وقتها سيختصر الجمهور الطريق إلى ساحات الثورة دون المرور بالملاعب، وسيحتفظ بذاكرة التجمهر فى الملاعب للاحتفاء باقتلاع النظام.

كالعادة لا حلول فى أفق النظام، إلا استخدام نفس أساليب التكميم القمع الغبية، الإغلاق والمنع والمحاصرة.

متى يعلم هؤلاء الأغبياء أن الثورة حين تكتمل، لا تحتاج للمدارس أو الجامعات أو الجوامع أو استادات كرة القدم، من يعلمهم أنها تخلقت داخل كل سودانى وسودانية، كائناً بذات السمات والملامح، التى حملتها كل الثورات السودانية على مدار التاريخ، وأنها ولدت تحمل فى كل جيناتها الكبرياء والشموخ والعزة والتضحية والفداء والانتماء.

ولدت ناضجة بالوعي والحكمة والشهامة وشجاعة منثورة على الأرض دماءً وأرواحاً تفدي الحياة والأحلام والمستقبل الأخضر الذى يستحقه هذا الوطن..

من يخبر الأغبياء ان كل الشعب اليوم معبأ بالشوق والرغبة والعزم للانعتاق والخلاص واسترداد كرامته وعزته ووطنه من براثن هذا النسل اللعين، وفي سبيل تحول كل الشعب حتى أطفاله إلى قادة للشوارع ولثورة منتصرة حتماً رغم كل الأحابيل.





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 810

خدمات المحتوى


يوسف حسين
يوسف حسين

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة