المقالات
السياسة
في الذكري (٨٣) عامآ علي ميلاد الصادق المهدي رجل كل العصور السودانية..
في الذكري (٨٣) عامآ علي ميلاد الصادق المهدي رجل كل العصور السودانية..
12-24-2018 08:40 PM



١-
الاسم:
الصادق الصديق عبد الرحمن محمد احمد المهدي.
تاريخ الميلاد:
٢٥ ديسمبر عام ١٩٣٥.
مكان الميلاد:
العباسية بأم درمان.
اسم الوالدة:
السيدة رحمة عبد الله جاد الله ابنه ناظر "الكواهلة "عبد الله جاد الله.
الحالة الاجتماعية:
*ـ تزوج في عام ١٩٦٠من السيدة حفية مأمون الخليفة شريف،
*- وفي عام ١٩٦٢ من السيدة سارة الفاضل محمود عبد الكريم - رحمها الله- فقد توفيت في فبراير٢٠٠٨.
*- أنجب منهما: أم سلمة (١٩٦١)،
*- رندة (١٩٦٣)،
*- مريم (١٩٦٥)،
*- عبد الرحمن (١٩٦٦)،
*- زينب (١٩٦٦)،
*- رباح (١٩٦٧)،
*- صديق (١٩٦٨)،
*- طاهرة (١٩٦٩)،
*- محمد أحمد (١٩٧٤)
*- وبشرى (١٩٧٨).
*- شقيقة الصادق المهدي هي ارملة الدكتور الراحل حسن الترابي.
٢-
العمل السياسي:
(أ)-
*- كان أول بروز للصادق المهدي في ساحات العمل السياسي السوداني في معارضة نظام عبود، وفي أكتوبر١٩٦١م توفي والده الصديق الذي كان رئيسا للجبهة القومية المتحدة لمعارضة نظام إبراهيم عبود. وقد شارك بفعالية في معارضة نظام عبود واتصل بنشاط الطلبة المعارض، وحينما قامت أحداث ثورة ٢١ أكتوبر ١٩٦٤م اتجه منذ البداية لاعتبارها نقطة انطلاق لتغيير الأوضاع وسار في الموضوع على النحو الذي أوضحه في البيان الذي نشره بعنوان (رسالة إلى المواطن السوداني) وقد نجحت مساعيه في توحيد جميع الاتجاهات السياسية في السودان وفي جمعها خلف قيادة الأنصار في بيت المهدي وفي جعل بيت المهدي (أي القبة والمسجد الرابع الشهير بمسجد الخليفة) مركز قيادة التحول الجديد. حدث هذا رغم وجود اتجاهات عديدة في بيت المهدي وبعض الأنصار كانت ترى التريث والابتعاد عن الثورة ولكن اتجاه المشاركة كان غالباً فجرّ الجميع في اتجاهه حتى انتصر وقضى على الحكم العسكري وقامت الحكومة الانتقالية القومية وقد قاد موكب التشييع وأم المصلين في جنازة الشهيد القرشي، وكان ذلك هو الموكب الذي فجر الشرارة التي أطاحت بالنظام. كما كتب مسودة ميثاق أكتوبر١٩٦٤م الذي أجمعت عليه القوى السياسية.
(ب)-
انتخب رئيسا لحزب الأمة في نوفمبر 1964م، انقلب علي الإمام الهادي المهدي مما أدى لانشقاق في حزب الأمة وصار رئيسا للوزراء عن حزب الأمة في حكومة ائتلافية مع الحزب الوطني الاتحادي في 25 يوليو 1966م- خلفا للسيد محمد أحمد محجوب الذي كان رئيسا للوزراء عن حزب الأمة والذي قاد جزءا من عضوية حزب الأمة بالبرلمان للمعارضة، قامت الحكومة الجديدة باجراءات فاعلة في محاصرة الفساد وتحقيق العديد من الإنجازات، ولكن تكون ضدها ائتلاف ثلاثي بين الجناح المنشق من حزب الأمة والحزب الوطني الاتحادي وحزب الشعب الديمقراطي فأسقطها في مايو ١٩٦٧، خاض حزب الأمة انتخابات ١٩٦٨منشقا ثم التأم مرة أخرى في ١٩٦٩م، ولكنه لم يستفد من قوته الجديدة بسبب انقلاب ٢٥ مايو ١٩٦٩الذي قوض الشرعية الدستورية.
(ج)-
بعد نجاح انتفاضة ابريل ١٩٨٩ واجراء الانتخابات حصل حزب الأمة فيها على الأكثرية، وانتخب السيد الصادق رئيسا للوزراء، انتهي حكمه بقيام انقلاب عام ١٩٨٩.
(د)-
وهذا يعني ان الصادق المهدي تولي منصب رئيس الوزراء في فترتي (١٩٦٧ - ١٩٦٩، و١٩٨٦- ١٩٨٩) بجانب توليه لرئاسة حزب الأمة منذ عام ١٩٦٤، ولم يقدم خلال سنوات حكمه في الحزب والدولة اي انجازات ملموسة، بل كانت سنوات بؤس وفساد وانشقاق داخل حزب الأمة.
٣-
مقتطفات من حياة الصادق المهدي:
(أ)-
في يوم ٢٥ ديسمبر عام ٢٠١٢ وبمناسبة عيد ميلاده ال(٧٧) - أعلن رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي عن نيته التنحي عن قيادة الحزب وكيان الأنصار خلال الفترة القادمة بعد تدريب بعض القيادات لتقوم المؤسسات باختيار خليفة له ، وأنه سيتفرغ بعدها للأعمال الفكرية والاستثمارية. ولكنه منذ ذلك اليوم لم ينفذ ما وعد به، وظل متمسكآ بقوة رئاسة الحزب حتي اليوم!!، يرفض بشدة الحديث عن من سيخلفه في رئاسة الحزب، وهو الامر الذي جعله ديكتاتور لا يقبل الرأي المخالف اذا كان الامر يتعلق برئاسة الحزب (المتهالك)!!!!
(ب)-
يعتبر الصادق المهدي هو اكبر السياسيين عمرآ في العمل السياسي داخل السودان وخارجه ، فلم نسمع من فاقه من السودانيين في طول العمل السياسي، بدأ الصادق نشاطه السياسي عام ١٩٦٤ ومازال بها حتي اليوم، وهذا يعني انه الوحيد الذي ضرب الرقم القياسي (العالمي) في البقاء برئاسة حزب الأمة طوال (٥٤) عامآ بلا انقطاع بعد الرئيس الزيمبابوي السابق روبرت موغابي الذي استقال اخيرآ وترك تصدر قائمة السياسيين (العجايز) للصادق المهدي !!
(ج)-
المقربون منه في حزبه يرون أنه «ديمقراطي» أكثر من اللازم، فيما يفسر آخرون من داخل حزبه تلك الخصلة بأنه «ضعف»، ويعيب عليه معارضوه بأنه «غير حاسم»، ويرون أن تلك الصفات هي التي تخلق في أوقات حكمه مشاهد للفوضى، تقدم الحيثيات للانقلابات العسكرية. ويحمل عليه معارضوه بأنه يحب السلطة، ويحصل عليها ولكنه لا يستطيع المحافظة عليها. ويقول مقربون منه إنه مسامح بصورة «تجلب له المشاكل»، ويضيفون «إنها طبيعته».
(د)-
عارض الصادق الرئيس نميري من الخارج عبر موقعه رئيسا للجبهة الوطنية المعارضة، عاد وصالح نميري عام ١٩٧٧، بصورة أغضبت باقي المعارضين لنميري، لدرجة أن بعضهم وصفوا الخطوة بأنها «طعن في الظهر» للمعارضة لانها تمت من خلفهم وبدون استشارة الاخرين.
(هـ)-
الصادق المهدي تعمد ان (يفركش) عن عمد عمل النشاط السياسي ل(تجمع) الوطني المعارض، وحاربه بشدة لا لشيء الا لان محمد عثمان الميرغني هو الامين العام التجمع، وكان الصادق -كعادته- يرغب في الزعامة!!
(هـ)-
هناك اتهامات كبيرة وخطيرة وجهت للصادق المهدي وانه وراء تفتيت آل المهدي الذين كانت تربطهم علاقات وطيدة وقوية، وانه بسبب سياساته الانفرادية انقسم حزب الأمة الاصلي الي عدة احزاب صغيرة متشتتة لا وزن لها ولا قوة في الساحة السياسية!!، وان تصرفاته وديكتاتوريته التي فاقت كل الحدود جعلت ابنه عبدالرحمن يفر هربآ من الحزب وينتمي لحزب المؤتمر الوطني!!
٤-
***- غدآ الثلاثاء ٢٥/ ديسمبر الحالي ٢٠١٨ تجئ الذكري الثالثة والثمانين علي ميلاد الامام الصادق المهدي، واتمني من الله تعالي ان يمده بالصحة التامة والعافية ، ويبعده من السياسة التي جلبت عليه وعلينا البلايا والرزايا، وان يتفرغ للتاليف والكتابة، وان يكف عن التصريحات الغريبة والخطب التي وصلت الي حد مؤسف وقال: "المظاهرات دي (دخان مرقة) زي المرأة العندها طلعة.. نحن بنتدخن من زمان وبوختنا شغاله طوالي"!!
اتمني من الله تعالي ان يكفينا من شر ماهو اتي من الصادق... انه سميع مجيب الدعوات....
بكري الصائغ
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 878

خدمات المحتوى


التعليقات
#1808326 [شهنور]
2.75/5 (3 صوت)

12-25-2018 09:35 AM
تحياتى اخوى بكرى ..
(وان يتفرغ للتاليف والكتابة،)
من وين يالف يا بكرى : راس فاضى وماعندو شىْ والعبر بالنتائج ..


ردود على شهنور
[بكري الصائغ] 12-26-2018 05:16 AM
أخوي الحبوب،
شهنور،
تحية طيبة، ومشكور علي الزيارة الكريمة،

***- والله ياحبيب اتمني من كل قلبي ان يعتزل الصادق المهدي السياسة ويتفرغ للتآليف والكتابة، ونرتاح من خطبه وفتاويه وتصريحاته المتقلبة،

***-اتمني ان يتفرغ تمامآ لاولاده وبناته واحفاده،ان يقوم بتعيين أمين عام جديد للحزب بشرط الا يكون شخص من آل المهدي، فقد انتهي زمن "التوريث" وحزب الامة يذخر بشخصيات كتيرةواعية وفاهمة بس الفرص قدامهم مسدودة بسبب سياسةالصادق وديكتاتوريته واغلاق الفرص امامهم!!


#1808322 [محمدوردي محمدالامين]
1.47/5 (6 صوت)

12-25-2018 09:18 AM
الأستاذ بكري الصائغ
نربأ بك من السقوط في فخ الكيزان بفتيت المعارضه وتشتيت الجهود وشق الصفوف فهذا قمة ما يتمناه الكيزان الان وامنيتهم الاولي ، كنا نتوقع من سيادتك ألا تقع في الفخ حتي لو حمل الامام الصادق السلاح واطلق الرصاص علي الصفوف ، فما بالك بشيخ ورع كريم يدلي بدلوه كما تفعل انت في محاوله الخلاص من هذا الكابوس اللئيم
فهذه دعوه لتوحيد الصفوف لنصل للخلاص والحريه وبعدها لكل حادث حديث


ردود على محمدوردي محمدالامين
[بكري الصائغ] 12-26-2018 05:02 AM
أخوي الحبوب،
محمدوردي محمدالامين،
١-
الف مرحبا بك وبحضـورك الجميل،
٢-
ياحبيب، ما علاقة "توحيد الصفوف لنصل للخلاص والحريه" بالصادق الصادق المهدي؟!!، اصلآ مافي علاقة لا من قريب او بعيد!! الصادق ده شيء ...وتوحيد الصفوف شيء اخر!!
٢-
*- الصادق هو اصل المصائب السودانية من سنة ١٩٦٥ لحد امبارح القريب وكلامه الانصرافي بتصريح "بوختنا شغاله طوالي"!!،
*- الصادق هو من شق الصف وشتت وحدة القوي الديمقراطية، وعارض المعارضة حبآ في ان يكون هو في الواجهة، وشذا عن المجموعة في حزب الامة، ولخبط الاوراق بعناد شديد!!، ولو عاوز تعرف اكترعنه ما حتلقي شيء غير معلومات محبطة وتاريخ اسود من القطران!!


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة